اخبار اقتصادية

البنك الياباني يخيب آمال الاسوق وانخفاض حاد في الدولار/ ين

اهتز سوق العملات اليوم بالاعلان عن برنامج التحفيز الاقتصادي من البنك الياباني حيث تراجع الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY الى ما دون مستوى 103.00 للمرة الاولى خلال عدة أسايسع قبل أن يستقر هذا الزوج أخيرًا في جلسة التداول الأوروبية.

 

وبعد أيام من التكهنات والتسريبات المتنوعة التي جعلت من حركة سعر صرف الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY مثل اليويو  خلال هذا الأسبوع، كشف البنك الياباني عن مبادراته الخاصة بالسياسة النقدية وأصاب السوف بخيبة أمل كبيرة.

قام البنك الياباني ببساطة بزيادة مخصصاته لصناديق المؤشرات ETF ، معلنًا أنه سيقوم بشراء 6 تريليون ين ياباني سنويًا مقابل المبلغ السابق 3.3 تريليون ين ياباني.  لم يقرر البنك الياباني قطع سعر الفائدة أكثر ولم يعلن عن خطط مستقبلية لشراء السندات اليابانية JGBs طويلة الاجل.

 

وقد ترك كورودا محافظ البنك الياباني مجالا لمزيد من الإجراءات المستقبلية، وذلك بإعلانه أن البنك المركزي سيقوم بإجراء تقييم شامل لتأثيرات التسهيل الكمي مع سياسة سعر الفائدة السلبية في العرض القادم لسعر الفائدة. ولكن خلال المؤتمر الصحفي بعد الاجتماع، رفض كورودا التأكيد على أن مثل هذ التقييم سيؤدي الى تغييرات في السياسة النقدية.

 

ويبدو أن البنك الياباني قد يصل الى حدود التحفيز الاقتصادي التقليدي ، وهو يرفض في الوقت الحالي البحث في المزيد من الأفكار غير التقليدية مثل أسعار الفائدة السلبية الأكثر عمقًا وتحقيق الدخل المحتمل من الدين الحكومي عن طريق إصدار سندات JGBs لأجل 50 عام.

 

والحقيقة أن السوق لم يرحب باعتراض البنك على اتخاذ خطوات قوية، حيث أراد السوق المزيد من الإجراءات الحادة لمحاربة الانكماش.  وقد أظهرت البيانات الاقتصادية المبكرة ان معدلات الطلب في اليابان ظلت ضعيفة، حيث انخفض معدل إنفاق الأسر في اليابان بنسبة -2.2% مقابل التوقعات بقراءة -0.4%.  وانخفض الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY إلى أدنى مستوى له عند 102.70 في اعقاب بيان يوم أمس قبل أن يجد دعم في النهاية.

 

واليوم سوف تراقب الأسواق اليوم في جلسة التداول الامريكي الاعلان عن القراءة الأولية للناتج المحلي الاجمالي من الولايات المتحدة الامريكية للربع الثالث.  وتشير التوقعات الى ان معدل النمو قد يتسارع الى 2.6% مقابل الربع السابق الذي سجل قراءة 1.1%.  ولكن إن جاءت قراءة هذا التقرير بقراءة أضعف من التوقعات فقد يدفع ذلك الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY الى ما دون مستوى 103.00 مرة أخرى ، حيث سيكون هذا سبب في إخماد أي آمال برفع سعر الفائدة من البنك الاحتياطي الفيدرالي في شهر سبتمبر، كما سيقلل ذلك من توقعات السوق برفع سعر الفائدة في شهر ديسمبر أيضًا.  وإن جاء هذا التقرير بقراءة أفضل من التوقعات فقد يندفع هذا الزوج إلى ما فوق مستوى 104.00.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.