اخبار اقتصادية

البنك السويسري يقلل من توقعات التضخم

البنك السويسري يقلل من توقعات التضخم


البنك السويسري يقلل من توقعات التضخم

قرر البنك السويسري الحفاظ على  الهدف المستهدف لسعر الفائدة بين بنوك لندن (LIBOR) بدون تغيير وذلك بين 1.25% و 0.25%، وقرر الحفاظ على اللهجة التي تميل الى دعم السياسة النقدية الهبوطية.  وبغض النظر عن تعهد البنك بالتدخل في الفرنك السويسري  الذي ترتفع قيمته ، قرر البنك البنك المركزي توقعاته الخاصة بالتضخم. ولكن يبدو أن هذا ما زاد من ضغط البيع المحدود  على الفرنك السويسري، حيث يوجد ميل الى السياسة النقدية الميسرة من كلاً من البنك الاحتياطي الفيدرالي و البنك المركزي الأوروبي (ECB) في الاجتماعات التي انعقدت في وقت مبكر من هذا الشهر. ..

وفي بيان السياسة النقدية، استمر البنك السويسري في إظهار بعض المخاوف بشأن سعر الصرف.  وقال البنك أنه على الرغم من أن الفرنك قد انخفض قليلا ، إلا أن قيمته لا تزال مرتفعة للغاية ويستمر سوق الفوركس “هش”. وأكد الأعضاء على تعهد البنك بكبح الضغط الصعودي للفرنك ، من خلال الحفاظ على “سعر الفائدة السلبي” والتدخل في سوق العملات.

والأمر الآخر الذي يجب مراقبته هو معدل التضخم، والذي ظل على ضعفه خلال الأعوام الماضية. يدل على هذا انخفاض مؤشر أسعار المستهلك (CPI) ليسجل معدل 0.6% في شهر فبراير، وذلك بعد ان وصل إلى ذروته عند 1.2% في يوليو 2018. وبينما يمكن أن يكون انخفاض أسعار الطاقة في النصف الثاني من العام الماضي سببًا في الانخفاض، لم يظهر أي نوع من التحسن على مؤشر أسعار المستهلك (CPI) باستثناء الغذاء والطاقة. وفي اجتماع شهر مارس، قرر البنك السويسري تخفيض توقعات التضخم إلى 0.3% لهذا العام مقابل توقعات البنك في ديسمبر التي كانت عند 0.5%. وحسب ما جاء عن البنك السويسري، من المتوقع أن يتحسن معدل التضخم في سويسرا إلى 0.9% (كان في ديسمبر عند 1%) في 2020، ثم إلى 1.2% في 2011,  تعتمد هذه التوقعات على افتراض أن سعر الفائدة سيبقى كما هو خلال فترة هذه التوقعات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *