اخبار اقتصادية

البنك البريطاني يقرر قطع سعر الفائدة

البنك البريطاني يقرر قطع سعر الفائدة

تعرض الباوند البريطاني إلى موجة جديدة من عمليات البيع المفاجئة بعد أن قرر البنك البريطاني قطع أسعار الفائدة لتصل إلى ادنى مستوياتها عند 0.25%.  ويمثل هذا أدنى مستوى تاريخي لأسعار الفائدة في بريطانيا والتي كان يحافظ البنك عليها بدون تغيير عن 0.50% منذ ذروة الأزمة المالية في مارس 2009.  كما قرر البنك اتخاذ إجراءات سياسية أخرى مثل توسيع برنامج مشتريات الأصول وطرح شراء السندات الحكومية.

وبشكل عام وبعد أن عاد المستثمرون صفر اليدين الشهر الماضي بعد قرار البنك البريطاني بع\م اتخاذ أي إجراءات جديدة وقتها، لاحظ البنك أن هناك بيانات اقتصادية سلبية بالقدر الكافي خلال الشهر الماضي والتي جعلته يقرر اتخاذ إجراءات جديدة مختلفة الاتجاهات لتنشيط الاقتصاد وتقليل التأثير المحتمل بعد النتيجة غير المتوقعة لللاستفتاء الخاص بالاتحاد الاوروبي.

وكما كان الحال سابقًا، لا يزال زخم زوج العملة الباوند/ الدولار الأمريكي على المدى المتوسط و المدى الطويل لصالح البائعين بقوة. ويحتاج التجار المعتمدون على التحليل الفني إلى مراقبة حدوث أي اختراق فني واضح وسريح لمستوى الدعم 1.3050 للأسفل قبل أن يتمكنوا من مناقشة احتمالية عودة الباوند البريطاني/ الدولار الامريكي إلى أدنى مستوياته خلال عدة أعوام.

ومن المتوقع أن يردع المستثمرون عن شراء الباوند البريطاني عند مستويات أقل من ذلك ذلك التهديد القائم بأن أغلبية أعضاء لجنة السياسة النقدية البريطانية يتوقعون قطع سعر الفائدة أكثر لتصل إلى المستوى الصفري مع نهاية العام.  ويعتبر هذا طريقهم الأساسي الذي يعتمدون فيه على أنه لديهم بعض الزخيرة التي تسمح لهم بمزيد من التسهيل في السياسة النقدية أكثر إن تطلب الامر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.