Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

البنك الاسترالي يفضل الانتظار، فلماذا لا ينتظر حتى الانتخابات اليونانية ليقطع سعر الفائدة؟!!

كان دور الدولار الاسترالي  AUD لينخفض اليوم في سوق الفوركس، حيث تأثرت هذه العملة سلبًا ببيانات مبيعات التجزئة التي سجلت قراءة ضعيفة في استراليا. وقد انخفض زوج العملة الدولار الاسترالي/ الدولار الأمريكي AUDUSD متجاوزًا مستوى 0.98000 مباشرة بعد الإعلان عن البيانات الاسترالية. وقد تمكن هذا الزوج من اكتساب بعض الدعم بعد أن تعرض لعمليات بيع مكثفة، إلا أن ارتفاعات عملات السلع والاصول ذات المخاطر العالية كانت محدودة بسبب الآراء السلبية القادمة من أوروبا وخاصة فيما يتعلق بالقطاع المصرفي في اسبانيا.

انكمشت مبيعات التجزئة الاسترالية للمرة الأولى خلال هذا العام، حيث سجلت القراءة العامة لها انخفاض بنسبة 0.2% أي اقل من الشهر الأسبق الذي ارتفعت فيه  بنسبة 0.9% وأقل كذلك من التوقعات التي كانت بارتفاعها بنسبة 0.2%. وقال بعض المعلقين أن  البيانات الاقتصادية الاسترالية الأخيرة هي مجرد احصائيات تعكس ما كان يتداوله الناس منذ فترة بقولهم أن قطاع البيع بالتجزئة في استراليا يتعرض لضغط وشيك بسبب نقلة الاهتمام من المستهلكين. وبالتالي، هناك توقعات بأن البنك المركزي الاسترالي سوف يقوم بتسهيل  السياسة النقدية الأسبوع القادم.

تشير توقعات السوق في الوقت الحالي إلى انه توجد فرصة نسبتها 87% ليقطع البنك المركزي الاسترالي سعر الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس مع حلول شهر يوليو. ونعتقد أن القطع بهذا المقدار الكبير   يعتبر مبالغ فيه للغاية، خاصة وان البنك المركزي الاسترالي قد قطع سعر الفائدة المرة الماضية بمقدار 50 نقطة أساس. بالإضافة إلى هذا، إن قطع البنك المركزي الاسترالي سعر الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس، فقد يتراجع إلى أدنى مستوى له على الإطلاق، وهو المستوى الذي لم نشهده إلا في المراحل الأولى من الازمة المالية، مما سيكون امر غريب مع اعتبار أن الدولار الاسترالي وسوق المال الاسترالي عند مستويات أعلى مما كانت عليه في ذلك الوقت.

وبشكل عام، لسنا على ثقة تمامًا  بأن البنك المركزي الاسترالي سوف يقطع سعر الفائدة الأسبوع القادم، ناهيك عن قطع الفائدة بمقدار 50 أو 75 نقطة أساس. وتهدف الموازنة المالية إلى تقليل الحمل عن اغلب المستهلكين، وهذا ما يقلل من الضغط على البنك المركزي الاسترالي لتقليل سعر الفائدة. وأيضًا، هناك الكثير من التوترات السياسية في اليونان، وقد تكون النتيجة النهائية هي خروج اليونان من منطقة اليورو، مما قد يكون في غاية السلبية على الثقة في أوروبا، وذلك على المدى القصير على الأقل. وبالتالي، قد ينتظر مجلس البنك المركزي الاسترالي إلى ما بعد انتهاء انتخابات اليونان المقررة يوم 17 يونيو قبل اتخاذ أي اجراء بخصوص سعر الفائدة، خاصة أنهم قد اعربوا عن رغبتهم في الانتظار في الماضي.

وبالتالي، نعتقد انه قد تكون هناك احتمالية بارتفاع الدولار الاسترالي، ولكن ليس فقط على المدى القصير، حيث أن التوقعات الحالية الخاصة باسعار الفائدة بين البنوك تشير إلى انه من المحتمل قطع سعر الفائدة بما يزيد عن 25 نقطة أساس في الوقت الحالي، وبالتالي من المحتمل أن يتخذ الدولار الاسترالي الاتجاه الصعودي  إن قرر البنك عدم قطع سعر الفائدة أو قطعها بمقدار 25 نقطة أساس فقد.  وعلى أي حال، فإن أي حركة صعودية قد تواجهها مستويات مقاومة لتمنعها من الامتداد كثيرًا.

ومن ناحية أخرى، ظل اليورو / دولار EURUSD صامدًا تحت مستوى 1.2500، وانخفض إلى أدنى مستوى له خلال عامين. وفي ظل احتمالية أن يكون هناك المزيد من الأخبار السلبية من أوروبا وخاصة اسبانيا، ، نعتقد انه قد يكون هناك احتمالية بمزيد من الاتجاه الهبوطي لهذا الزوج في الأيام والاسابيع والاشهر القادمة.

كانت الأسعار في أسواق الأسهم في اسيا وأسعار السلع في انخفاض في الغالب.  ويقع كلا من مؤشر ASX 200 ومؤشر نيكي 225 عند مستويات منخفضة بنسبة 0.57% و0.87% على التوالي. وانخفضت أسعار الذهب XAUUSD متجاوزة مستوى الدعم حول 1500.00 دولار امريكي للاوقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *