اخبار اقتصادية

البنك الاحتياطي الفيدرالي يُلهم بائعي الدولار الأمريكي

 

حصل المستثمرون الذين يؤيدون الاتجاه الهبوطي للدولار على فرصة للتعبير عمليا عن رأيهم في الدولار الأمريكي خلال جلسة تداول يوم الأربعاء وذلك بعد بيان اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) الذي جاء بلهجة تميل الى السياسة النقدية الميسرة ، والتي قلل فيها من توقعاته بتعافي الاقتصاد الأمريكي. ودلت لهجة بيان اللجنة  على استمرار المخاوف بشأن تباطؤ معدلات النمو الاقتصادي العالمي، هذا بالاضافة الى الارتفاع الحاد في معدلات التذبذب في الأسواق المالية ، الأمر الذي أدى الى اعلان البنك الاحتياطي الفيدرالي عن ان عدد مرات رفع سعر الفائدة المتوقعة قد تقل من اربع مرات الى مرتين لهذا العام. . وعلى الرغم من ان معدل البطالة في الاقتصاد الأمريكي كان قد سجل 4.9% مع وجود بعض الاشارات التعافي في التضخم، إلا أن البنك المركزي قد فضّل الحفاظ على سعر الفائدة بدون تغيير مع شعوره بالمخاوف  من ان التباطؤ الاقتصادي العالمي قد يُعرِّض الاقتصاد الامريكي الى المخطر الهبوطي.  وتتحول الآراء تجاه الدولار الأمريكي USD الى الاتجاه الهبوطي ، وفي ظل التوقعات بتراجع التضخم الى 1.2% من 1.6%، قد يبقى الدولار الامريكي مُعرَّض لمزيد من الانخفاض مما يفتح الباب لمزيد من الخسائر.

 

ويقدّم ضعف الدولار الامريكي قاعدة لزوج العملة اليورو/ دولار أمريكي EURUSD للارتفاع وتسجيل اعلى مستويات اسبوعية له عند 1.124. ويتحرك هذا الزوج في الاتجاه الصعودي على الرسم البياني اليومي، حيث يقع تداول الأسعار فوق المتوسط المتحرك البسيط (SMA) لـ 20 يوم، بينما يسجل الماكد تقاطع صعودي.  وقد يفتح الضعف المستمر في الدولار الباب للمشترين لدفع اليورو/ دولار أمريكي EURUSD تجاه 1.140 وربما إلى مستويات اعلى من ذلك.

 

اجتماع البنك البريطاني تحت دائرة الضوء

قد يوجه المستثمرون تركيزهم الى بيان السياسة النقدية من البنك البريطاني يوم الخميس والذي من المتوقع فيه على نطاق واسع ان يعلن البنك المركزي عن حفاظه على أسعار الفائدة بدون تغيير عن 0.5%. ولا بد أن نتذكر ان تزايد المخاوف  بشأن الآثار التي لا حد لها من قضية خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit)  على الاقتصاد البريطاني، جنبا إلى جنب مع استمرار المخاوف تجاه تباطؤ النمو العالمي، وكان هذا الخليط سببا مقنعا لبنك انجلترا للبقاء على أهبة الاستعداد.  وعلى الرغم من تعافي معدل نمو الاجور البريطانية  إلا أن تباطؤ القطاع الصناعي وتراجع التوقعات بشأن معدل النمو في  2016 يدل على ان البائعين قد يحصلوا على فرصة أخرى لبيع الاسترليني.

 

تعرض الباوند البريطاني/ الدولار الامريكي GBPUSD الى انخفاض حاد خلال جلسة تداول يوم الأربعاء  وكان هذا في اعقاب ضعف الدولار الأمريكي.  ويتحرك هذا الزوج في اتجاه هبوطي على الرسم البياني اليومي وفي حالة اختراق مستوى 1.4150 للأسفل قد يصبح الباب مفتوحا لمزيد من الانخفاض تجاه 1.400.‎ ومن المنظور الفني، يقع تداول الأسعار في الوقت الحالي فوق المتوسط المتحرك البسيط (SMA) لـ 20 يوم، بينما يتقاطع الماكد في الاتجاه الهبوطي. ولا يزال البائعون يسيطرون على هذا الزوج طالما ان السعر تحت مستوى المقاومة 1.440.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.