اخبار اقتصادية

البنك الاحتياطي الأسترالي يقرر الحفاظ على سعر الفائدة بدون تغيير

البنك الاحتياطي الأسترالي يقرر الحفاظ على سعر الفائدة بدون تغيير

 

كان موقف السياسة النقدية من البنك الاحتياطي الاسترالي مجرد تكرار لموقفه في الاجتماعات السابقة، حيث أشار البنك إلى أن الحفاظ على سعر الفائدة بدون تغيير هو امر مستمر وذلك “مع استمرار معدل النمو في الاقتصاي وتحقيق أهداف التضخم مع مرر الوقت”.

وقرر البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) الحفاظ على سعر الفائدة بدون تغيير عند 1.5 % للاجتماع الحادي والعشرون على التوالي والذي انعقد في شهر يوليو.  وكانت هذه النتيجة متوقعة على نطاق واسع. .في الوقع لا تتوقع الأسواق المالية أي تغيير في سعر الفائدة من البنك الاحتياطي الاسترالي حتى آخر عام 2019. ونتيجة لذلك،  كان رد فعل السوق لهذه النتيجة الخاصة بقرار السياسة النقدية الاسترالية فاترًا وخافتًا بشكل عام.

وفيما يتعلق بالتطورات الاقتصادية العالمية، اعترف البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) بأن معدل النمو مستمر  بعد ان قال أنه قد ازداد قوة في الشهر السابق.  كما احتفظ الأعضاء بوجهة نظرهم بشأن قوة معدل النمو الاقتصادي الصيني.  وقد أشاروا هذا الشهر إلى  “المخاوف” التي تقودها السياسة التجارية للولايات المتحدة الأمريكية. وبينما أكد البنك الاسترالي على الأوضاع المالية “الاستثنائية” على مستوى العالم، إلا أنه قد أقر برفع سعر الفائدة في بعض الاقتصاديات.

وفيما يتعلق بالسوق المحلي، قال البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) أن أسعار الفائدة على مبيعات الجملة على المدى القصير قد ارتفعت خلال الاشهر الأخيرة.  وبينما عزا البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) ذلك إلى تطبيع سعر الفائدة من الولايات المتحدة الامريكية، إلا أنه قد اعترف للمرة الأولى بأنه “تووجد عوامل أخرى أيضًا وراء ذلك”. وبينما لم يحدد الأعضاء هذه العوامل، إلا أنهم قد تمسكوا بموقفهم بمراقبة التطورات. وفيما يتعلق بالنشاطات الاقتصادية،اعترف البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) بقوة معدل النمو الاقتصادي في  الربع الأول من عام 2018، إلا أنه قد حذر من تباطؤ معدلات إنفاق الأسر. كما حذر من تباطؤ معدل نمو دخل الأسر وارتفاع مستويات الدين.  وقال البنك ان معدل الناتج المحلي الإجمالي قد توسع بنسبة 1.03% على أساس ربع سنوي في الربع الاول من عام 2018، وهو المعدل الأكثر قوة منذ الربع الثالث من عام 2011. ومنذ عام مضى، كان معدل النمو الاقتصادي قد سجل قراءة 3.14%.  ولكن عادةً ما يمثل الاستهلاك ثلثي الناتج المحلي الإجمالي ف أي اقتصاد متقدم، وقد سجل الاستهلاك في استراليا نمو بنسبة 0.2%.  وقد يتم تفسير هذا بأنه يعود إلى عوامل موسمية ولكن لا بد من مراقبة الأوضاع على أي حال.  وكان مشرعي السياسة النقدية متفائلين بشأن معدلات البطالة، حيث لاحظوا انخفاض معدل البطالة و تحسن معدلات المشاركة. واستمروا على قلقهم بشأن تباطؤ نمو الأجور ولكنهم كانوا على ثقة بأن سعر الفائدة قد وصل إلى أدنى مستوى له..

أما بخصوص سعر الصرف، فقد أشار البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) إلى أن الدولار الأسترالي قد ارتفع قليلاً ولكنه لا يزال داخل نطاق التداول الذي كان عليه خلال العامين الماضيين.  وتأتي هذه الملاحظات بالمقارنة مع تعليق شهر يونيو من البنك المركزي بأن ارتفاع سعر الصرف  أمر متوقع نتيجة لتباطؤ تعافي التشاط الاقتصادي والتضخم بالمقارنة مع التوقعات الحالية. ونعتقد أن هذا يعكس أن الأعضاء راضون نسبيًا عن المستوى الحالي لسعر صرف الدولار الاسترالي.

وقد كان موقف السياسة النقدية من البنك الاحتياطي الاسترالي مجرد تكرار لموقفه في الاجتماعات السابقة، حيث أشار البنك إلى أن الحفاظ على سعر الفائدة بدون تغيير هو امر مستمر وذلك “مع استمرار معدل النمو في الاقتصاي وتحقيق أهداف التضخم مع مرر الوقت”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.