اخبار اقتصادية

البنك الاحتياطي الأسترالي يقرر الحفاظ على السياسة النقدية بدون تغيير

البنك الاحتياطي الأسترالي يقرر الحفاظ على السياسة النقدية
البنك الاحتياطي الأسترالي يقرر الحفاظ على السياسة النقدية

البنك الاحتياطي الأسترالي يقرر الحفاظ على السياسة النقدية بدون تغيير

البنك الاحتياطي الأسترالي يقرر الحفاظ على السياسة النقدية دون تغيير كما كان متوقعًا على نطاق واسع.  

وقرر الحفاظ على سعر الفائدة بدون تغيير، وكذلك  المستوى المستهدف لعوائد السندات لاجل 3 سنوات عند 0.10٪.  

كما قرر عدم تغيير معايير تسهيل التمويل لأجل وبرنامج شراء السندات الحكومية.  

وأعلن البنك المركزي عن  تعهده “بالحفاظ على ظروف نقدية داعمة للغاية حتى تتحقق أهدافه”. من غير المتوقع أن تتحقق شروط رفع سعر الفائدة  “حتى عام 2024 على أقرب تقدير”.

وقام البنك بشراء سندات خلال هذا الأسبوع للمساعدة في سير السوق.

تم شراء سندات حكومية تراكمية بقيمة 74 مليار دولار أسترالي بموجب البرنامج الأولي بقيمة 100 مليار دولار أسترالي.

ومن المقرر أن يتم  شراء 100 مليار دولار أسترالي أخرى بعد اكتمال البرنامج الحالي. كما ام الاحتياطي الاسترالي  استعداد  لإتخاذ المزيد من الإجراءت إن تطلب الامر.

على المستوى  العالمي ، لاحظ البنك الاحتياطي الأسترالي أن عوائد السندات طويلة الأجل قد زادت “بشكل كبير خلال الشهر الماضي”.

ويعكس ذلك جزئيًا ارتفاع معدل التضخم المتوقع على المدى المتوسط ​​إلى  مستويات  تقترب من المستويات المستهدفة التي تضعها البنوك المركزية.

وقد ارتبطت  حركة عوائد السندات  بالتقلبات في أسعار الأصول الأخرى بما في ذلك أسعار صرف العملات الأجنبية ، ولا يزال الدولار الأسترالي لا يزال  عد الحد العلوي من نطاق التداول الذي كان عليه خلال السنوات الأخيرة”.

يسير التعافي الاقتصادي الأسترالي على قدم وساق  بل أنه  أقوى مما كان متوقعًا في وقت سابق.

ومن المتوقع أن  يسجل الناتج المحلي الإجمالي نموّا بنسبة 3.5٪ خلال عامي 2021 و 2022.

ومن المتوقع أيضًا أن يعود الناتج المحلي الإجمالي إلى المستوى الذي كان عليه  في نهاية عام 2019 “بحلول منتصف هذا العام”.  

إلا انه يوجد فتور في  ضغوط الأجور والأسعار التضخمية  ومن المتوقع أن ” تستمر على هذا النحو لبضع السنوات.

ومن المتوقع أن  يصل  مؤشر أسعار المستهلك عند 1.25٪ خلال عام 2021 و 1.50٪ خلال عام 2022. ومن المتوقع أن يرتفع تضخم مؤشر أسعار المستهلك مؤقتًا .

ومن أستراليا أيضًا ، سجل  فائض الحساب الجاري ارتفاعًا إلى 14.5 مليار دولار أمريكي خلال  الربع الرابع ، وهي قراءة أعلى من التوقعات البالغة 13 مليار دولار أسترالي.  

وتراجعت تصاريح البناء بنسبة 19.4٪  على اساس شهري في يناير ، مقابل التوقعات بقراءة  -3.0٪  على اساس شهري.

مساعد محافظ البنك الاحتياطي النيوزيلندي: لسنا في عجلة من أمرنا لإزالة التحفيز الاقتصادي

قال كريستيان هوكسبي مساعد محافظ البنك الاحتياطي النيوزيلندي اليوم أن البنك المركزي ليس في عجلة من أمره لإزالة التحفيز النقدي.

وقال: “إن الأسواق المالية حريصة على استباق البنوك المركزية ، لكن حتمًا ستكون هناك بعض الأخطاء”.

وهذا هو السبب في أننا نشهد بعض التقلبات في حركة الاسعار في أسواق السندات في الوقت الحالي.

وأكد على أن ” طريقة البنك التي يتبعها  هو تذكير الأسواق باستمرار بأنه سوف يتحلى بالصبر ،  وانه غير مستعجل لإزالة التحفيز الاقتصادي”.

كان هذا  التصريح من مساعد البنك النيوزلندي  متسقًا مع البيان الذي أعلن عنه  البنك المركزي الأسبوع الماضي ، حول الحفاظ على السياسة النقدية السهلة لفترة طويلة من الزمن.

وأضاف أنه على الرغم من إعادة فتح الأنشطة  في نيوزيلندا في وقت  يسبق العديد من الدول  الأخرى ، غلا أنه لا تزال هناك مناطق وقطاعات  تواجه بعض الصعوبات

ومن نيوزيلندا أيضًا ،  سجل مؤشر معدلات التبادل التجاري ارتفاعًا بنسبة 1.3٪ في الربع الرابع ،  وهي قراءة تتوافق مع التوقعات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.