اخبار اقتصادية

الباوند يرتفع الى أعلى مستويات له منذ 2008، وانتظار بيانات القطاع الصناعي الامريكي اليوم

 سجل الباوند البريطاني اعلى مستوياته منذ 2008 مرتفعا الى مستوى 1.7140 في جلسة لندن الصباحية اليوم بعج أن سجل مؤشر مديري المشتريات (PMI) البريطاني بالقطاع الصناعي قراءة افضل من التوقعات مما يدل على ان هذا القطاع يتمتع بأفضل معدل نمو له منذ عقدين من الزمان.

سجل مؤشر مديري المشتريات (PMI) البريطاني بالقطاع الصناعي قراءة 57.5 مقابل التوقعات بقراءة 56.7 حيث اظهرت كل البنود الاساسية في هذا المؤشر تحسنا واضحا.  ارتفع مؤشر التوظيف الى 55.8 من 54.4 في الشهر الاسبق بينما ارتفعت الطلبيات الجديدة الى 61.1 من 59.5. وكما قال المحللونف ي كاركت: “استمر القطاع الصناعي البريطاني في الازدهاء في يونيو،  ليكون هذا الربع من العام هو الأفضل لهذا القطاع خلال العقدين الماضيين.  ومع ارتفاع معدلات الانتاج، وارتفاع معدل الطلبات المسجلة بتحسن ملحوظ في معدل الطلب من عملاء الداخل والخارج على حد سواء، تسارع معدل التوظيف الى اعلى مستوياته خلال ما يزيد عن 3 اعوام.”

ومع استمرار البيانات البريطانية في تقديم نتائج تفوق التوقعات، يزيد الضغط على البنك البريطاني لرفع أسعار الفائدة هذا العام بدلا من عام 2015.  وكانت السطلطات النقدية البريطانية قد قللت بشكل مستمر من أهمية توقعات رفع سعر الفائدة بسبب المخاوف لديهم إزاء قوة الباوند البريطاني وما قد يتسبب فيه هذا من إيذاء  ارتفاع معدل نمو الصادرات في البلاد.  ولكن في ظل قوة نتائج القطاع الصناعي اليوم، يبدو أن تأثير ارتفاع سعر الصرف يبلغ الحد الأدنى له ويواجه البنك البريطاني الآن خطر فقدوان مصداقيته إن لم يتخذ إجراء قريبا، خاصة إن استمرت البيانات في مفاجآتها الصعودية.

في الوقت ذاته في أوروبا، لم تكن الاخبار تدعو للتفاؤل، حيث ارتفع معدل البطالة في ألمانيا الى 9 آلاف مقابل التوقعات بانخفاضها بمقدار 9 آلاف.  وكان هذا و الشعر الثاني على التوالي الذي ترتفع فيه البطالة الألمانية، على الرغم من ان معدل البطالة لا يزال مستقرا عند%6.7. وباعتبار هذا مع ضعف مبيعات التجزئة الألمانية يوم امس، يمكن القول أن الاخبار في أكبر وأهم اقتصاد في منطقة اليورو تد علىأن الاقتصاد يبدأ في التباطؤ، على الرغم من ان الركود في تزايد الى حد ما في الدول الطرفية خاصة أسبانيا، والتي يستمر  التعافي فيها في تجميع زخم له.

شهد اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD رد فعل ضعيف لهذه الاخبار، حيث انخفض الى 1.3680 في اعقاب هذا التقرير ولكنه لا يزال على مسافة قريبة للغاية من مستوى 1.3700، حيث يستمر المستثمرون في تجنب العملة الأمريكية.

وقد زادت عوائد السندات الامريكية الى مستوى 2.55%  ويأتي هذا الارتفاع متزامنا مع ارتفاع مؤشر نيكي بنسبة 1%، مما ساعد  الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY  خلال مستوى 101.50. كانت هناك معدلات طلب جيدة على أزواج الين الياباني التقاطعية مع ارتفاع الدولار الاسترالي/ الين الياباني فوق مستوى 96.00 بعد ان قرر البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) الحفاظ على سعر الفائدة بدون تغيير عن 2.5% ولم يقدم اي تهديدات بأي تسهيل في السياسة النقدية في المستقبل القريب.

ومع انتظار بيانات القطاع الصناعي الأمريكية من مؤسسة إدارة الدعم الامريكية (ISM) اليوم، فقد يستمر التركيز على تعافي الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY خاصة إن جاءت بيانات مؤسسة إدارة الدعم الامريكية (ISM) بقراءة تفوق التوقعات.  سوف ينظر التجار بعناية الى بند التوظيف ها المؤشر لأنه إن أظهر المزيد من النمو فسوف يعزز هذا من حركة الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY الى مستوى 102.00 مع مرور اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.