اخبار و تحليل GBP /USD

الباوند البريطاني/ الدولار الامريكي GBPUSD ينخفض الى ادنى مستوياته خلال ست اعوام

 

 حصل بائعي الاسترليني على الكثير من التشجيع خلال جلسة التداول يوم الخميس حيث انهار الباوند البريطاني/ الدولار الامريكي GBPUSD الى ادنى مستوى له خلال 5 اعوام عند 1.4530 بسبب تراجع التوقعات برفع أسعار الفائدة البريطانية خلال 2016 وذلك بعد صدور النظرة المستقبلية للاقتصاديات المحلية والعالمية. لا تزال الآراء تجاه الاسترليني هبوطية حيث تراجعت جاذبية المستثمرين أكثر تجاه الاسترليني نتيجة للتقارير الأخيرة من المحللين التي تحدثت عن احتمالية ان يكون الباوند البريطانية عملة مبالغ في قيمتها الحالية.  وخلال اغلب الوقت من عام 2015، كان هناك ضعف في معدل نمو الأجور في الاقتصاد البريطاني وتدهورت البيانات الاقتصادية البريطانية مما ساهم بشكل كبير في تردد البينك البريطاني في رفع أسعار الفائدة البريطانية مما أدى بالتالي الى ضعف الاسترليني.   ومع الانخفاض المستمرفي مستوى التضخم ، أصبح لدى مشرعي السياسة النقدية في البنك البريطاني سبب قوي لخفض التوقعات برفع أسعار الفائدة البريطانية بشكل متكرر، وبالتالي قد يتراجع الاسترليني بحدة ويفتح هذا الامر الباب لمزيد من الخسائر.

 ومن الناحية الاساسية ومع الضغط الحاد المستمر، لا يزال الباوند البريطاني/ الدولار الامريكي GBPUSD في اتجاه هبوطي بسبب عزوف البنك البريطاني عن رفع أسعار الفائدة وقد يقدم هذا فروق بين أسعار الفائدة في البنك الاحتياطي الفيدرالي و البنك البريطاني على المدى القصير، وبالتالي ستكون هذه فرصة البائعين للهجوم على هذا الزوج.

ومن المنظور الفني يقع تداول الشموع اليابانية تحت المتوسط المتحرك (SMA) لـ 20 يوم و 200 يوم، بينما يتحرك مؤشر الماكد في الاتجاه الهبوطي . في حالة الاغلاق اليومي تحت مستوى 1.4600 فقد يتشجع البائعون لدفع الأسعار للأسفل تجاه مستوى 1.4500.

وفي وقت لاحق اليوم ستتحول كل الأنظار الى تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي اليوم وإن جاء هذا التقرير بنتائج تفوق التوقعات فقد  يشعر المستثمرون بالثقة تجاه احتمالية أن تقوم اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) برفع أسعار الفائدة مرة أخرى قبل انتهاء الربع السنوي الحالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.