اخبار اقتصادية

الاقراض البنكي في منطقة اليورو يستمر في الانخفاض.. ما معنى هذا لليورو؟

 

 جاء العرض النقدي M3 في منطقة اليورو بمعدل أضعف من الوقعات، حيث لم يتغير معدل النمو عن 2.5% في أكتوبر (التوقعات:  2.6%).  . على الرغم من هذا فإن معدل هذه الزيادة لا تزال هي الاعلى منذ مايو 2013.

 ولم يتغير معدل في العرض النقدي M1 عن 6.2% في أكتوبر.  وفي الواقع يعتبر هذا مؤشر قيادي جيد بالنسبة لمعدل نمو الناتج المحلي الإجمالي، وعلى الرغم من أنه أضعف قليلا من التوقعات إلا أنه لا يزال يدل على ان معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي قريب من 0.5% كمعدل ربع سنوي في منتصف عام 2015.

وقد استمر معدل الإقراض البنكي في التحسن خلال شهر أكتوبر وانخفضت القروض بالقطاع الخاص بنسبة 0.5% كمعدل سنوي مقابل قراؤة شهر سبتمبر التي انخفض فيها بمعدل 0.6% كمعدل سنوي.  وبشكل يتوافق مع توقعاتنا، فإن هذا يعكي أن قروض الاسر قد تزايدة بنسبة 0.6% في أكتوبر مرتفعة عن قراءة شهر نوفمبر التي سجلت 0.5% كمعدل سنوي، بينما انخفضت القروض الى الشركات غير المالية بمعدل أبطأ (-1.6% في أكتوبر مقابل – 1.8% في نوفمبر).

تؤكد هذه النتائج على استمرار بطأ معدل انخفاض القروض الى القطاع الخاص.

 ومن المتوقع ان يستمر هذا الوضع بعد أكتوبر، عندما يتم الاعلان عن تقييم جودة الأصول واختبار الضغط من البنك المركزي الاوروبي، حيث يكسف هذا عن عجز محدود جدا في رأس المال لأن البنوك قد رفعت من معدلات رؤوس الاموال تحسبا لهذا التقييم.  ومن المتوقع أن ان تكون القيود من جانب العرض النقدي على معدل نمو الائتمان محدود ويبدو أنا لامر متعلق بجانب الطلب لتحسن معدل نمو الائتمان بالنسبة للاقتصاد.

ويقلل التقدم المحرز في الإقراض البنكي  من العقبات التي تواجه النشاط الاقتصادي، وهذا هو واحد من الأسباب التي تجعلنا نتوقع قوة في التعافي الاقتصادي في عام 2015.

 كما ان بيانات الاقراض اليوم تقدم المزيد من المعلةمات عن الدعم المحتمل في السيولة من برنامج TLTRO من البنك المركزي الاوروبي.  وفي ظل الملاحظات من صافي الإقراض في الفترة بين مايو وأكتوبر، فإن البنوك في منطقة اليورو مؤهلة الآن للحصول على 165 مليار يورو من برنامج TLTROs في الفترة بين مارس 2015 الى يونيو 2016.   وبالتالي يعتبر هذا المبلغ اعلى من الشهر الماضي الذي كان عند 147 مليار يورو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.