اخبار اقتصادية

الاسترليني ينهار مع تباطؤ الاقتصاد البريطاني

الاسترليني ينهار مع تباطؤ الاقتصاد البريطاني

 

تراجع الاسترليني في الصباح في لندن اليوم، حيث سجلت البيانات الاقتصادية الأخيرة بحر من الأرقام الحمراء التي تشير إلى أن النشاط الاقتصادي في المملكة المتحدة يتباطأ بشكل واضح.

 

وقد جاءت التقارير البريطانية أقل من التوقعات على جميع الجبهات حيث سجل الإنتاج الصناعي وإنتاج الصناعات التحويلية والميزان التجاري نتائج أضعف من التوقعات مما دفع الاسترليني نحو مستوى 1.2900 ردا على هذه الأخبار. و على الرغم من أن الزوج قد تلقى دعمًا من التصريحات التي تميل الى تضييق السياسة النقدية من العديد من أعضاء البنك البريطاني بما في ذلك هالدين وماكافرتي فإنه من الصعب أن نتصور كيف يمكن للبنك المركزي البريطاني النظر بجدية في أي إجراء لتضييق السياسة النقدية مع بدء فرص الركود في الارتفاع.

 

إن  ارتفاع معدل التضخم، جنبا إلى جنب مع تدفقات الاستثمار الفاترة الناجمة عن عدم اليقين من خروج بريطانيا من الإتحاد الاوروبي (Brexit) أمرًا ضغط على  النمو الاقتصادي البريطاني، والطريقة الوحيدة التي يمكن ان يستعيد بها الاسترليني قوته هو إذا كانت حكومة رئيسة الوزراء قد تقترب من إجراء خروج بريطانيا من الإتحاد الاوروبي (Brexit) بشكل مرن، مما يخفف من أسوأ آثار الخروج من الاتحاد.  وفي الوقت الحاضر، هناك القليل من الأدلة على أن السيدة ماي لديها الإرادة السياسية لتغيير المسار، الأمر الذي يترك العملة عرضة لمزيد من البيع وخاصة إذا كان زادت صدمة البيانات الاقتصادية السلبية خلال الأشهر القليلة المقبلة.

 

أما في جلسة التداول الامريكية فسيتم التركيز على الوظائف حيث سيتم الاعلان عن بيانات اقتصادية أمريكية وكندية اليوم.  . وبإلقاء نظرة أقرب على البيانات الاقتصادية، تسارع نشاط قطاع الخدمات في شهر يونيو، ولكن انخفض بند التوظيف إلى 55.8 من 57.8، مما يعكس تباطؤ نمو الوظائف.  كما سجل تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص ADP أصغر زيادة في تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص ADP منذ أكتوبر. وارتفع متوسط ​​مطالبات البطالة لأاربعة أسابيع بالمقارنة مع الشهر الماضي، حيث ارتفعت معدلات الشكاوى المستمرة من البطالة إلى أعلى مستوى لها منذ منتصف أبريل.  وتضاربت نتائج  ثقة المستهلكين، مما أدى إلى انخفاض تشالنجر بنسبة 19.3٪ في تسريح العمالة، وهي البيانات الوحيدة التي تدعم نمو معدلات التوظيف لأن الوظائف بقطاع الصناعات التحويلية هي بند منفصل في تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي “.

 

وقد ذكرنا يوم أمس أن الرئيس ترامب كتب هذا الأسبوع على تويتر أن أرقام الوظائف يجب أن تظهر مزيدا من التحسن.  وبالنظر إلى حقيقة أن بيانات مكتب إحصاءات العمل محظور نشرها، فإن أفكاره ربما تكون أمنيات، ولكن إذا كان ترامب على حق بالفعل فقد يخترق الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY مستوى 114.00 بعد ان حصل على دعم بالفعل من الاحاديث عن شراء البنك الياباني للسندات اليابانية.  ومع ذلك، إذا كانت البيانات الأولية تدل على ان تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي  سيأتي بقراءة أقل من التوقعات فسوف يختبر هذا الزوج مستوى 113.00 مع مرور اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.