اخبار اقتصادية

الاتجاه المتوقع لحركة عملات السلع قبل نهاية العام

 في الوقت ذاته لا يوجد اتجاه أكثر قوة من الوقت الحالي من اتجاه عملات السلع.   فقد امتد  الدولار النيوزلندي في خسائره لليوم السادس على التوالي . و حتى القراءة الأقوى من التوقعات عن معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي ا خلال الربع الثالث م العام قد فشلت في تقديم الدعم للعملة. سجل الاقتصاد النيوزلندي نموًا بنسبة 1.1٪، مقارنة بنسبة  0.7٪ في الربع السابق.  وكان الاقتصاديون يتوقعون تباطؤ معدل النمو معانخفاض القراءة المعدلة للربع الثاني، إلا أن البيانات قد جاءت بشكل عام على نحو أفضل.  ولم تكن البيانات الصادرة من نيوزيلندا في الواقع  بهذا القدر من السوء – عفلى الرغم من أن العجز في الميزان  قد سجل قراءة دون التوقعات إلا أنه لا يزال ضيقًا ، وفي وقت سابق من هذا الأسبوع رأينا تحسنات في قراءة تصاريح البناء، وثقة الشركات وثقة المستهلك ونشاط قطاع الخدمات.  وبالتالي يبدو ان الكثير من عمليات البيع لهذا الزوج تستند على أسباب تقنية.   فقد ادى اختراق زوج العملة الدولار النيوزلندي/ الدولار الأمريكي NZD/USD مستوى 70 سنت للأسفل إلى انخفاض السعر إلى ما دون المتوسط المتحرك (SMA) لـ 50 و 100 أسبوع، مما يفتح الباب للحركة الهبوطية الى ادنى مستوى كان قد سجله في شهر مايو الماضي عند 0.6675.  ونظرًا الى اننا نتوقع اندفاعه صعودية في حركة الدولار الأمريكي USD، فإن التوجه إلى مستوى الدعم التالي  ليس محتملاً فقط وإنما هو متوقعًا لزوج العملة الدولار النيوزلندي/ الدولار الأمريكي NZD/USD.   كما كان تداول الدولار الأسترالي عند مستويات منخفضة يوم أمس حيث ظلت أسعار الذهب تحت الضغط.   وتم الYعلان عن مؤشر “ويستباك” للمؤشرات الرائدة والذي أظهر من خلال قراءته وجود بعض التباطؤ في الاقتصا الاسترالي خلال شهر نوفمبر.

 

 أما الدولار الأمريكي/ الدولار الكندي USD/CAD فسيكون هو الزوج محور التنركيز من بين عملات السلع الثلاثة اليوم حيث سيتم الاعلان عن مبيعات التجزئة و مؤشر أسعار المستهلك من كندا.   وكانت الزيادة المفاجئة في مخزونات النفط الخام سببُا في دفع أسعار النفط للأسفل يوم أمس.  وقد ساعد هذا على الحفاظ على زوج العملة الدولار الأمريكي/ الدولار الكندي USD/CAD فوق مستوى 1.34 على الرغم من انخفاض السبريد بين عوائد السندات الامريكية والكندية.   وخلال الأيام القليلة الماضية، كان سبريد عوائد السندات الامريكية – الكندية قد اشار إلى  حركة هبوطية حادة في زوج العملة الدولار الأمريكي/ الدولار الكندي USD/CAD وبينما لم نشهد حتى الان تراجع سعري قوي، فقد يطلق شرارة هذا الانخفاض الحاد ما سيتم الإعلان عنه من بيانات اقتصادية اليوم وغدًا.

 

ارتد اليورو للأعلى مقابل الدولار الأمريكي اليوم.   وقضى زوج العملة أغلب اليوم فوق مستوى 1.04 بفضل القراءة الأفضل من التوقعات التي جاءت بها البيانات الأوروبية بالإضافة إلى ضعف الدولار الأمريكي.  وانخفض مؤشر ثقة المستهلك  في منطقة اليورو بما يقل عن التوقعات في شهر ديسمبر.   علاوة على ذلك فإن اقتراب المفاوضات اليونانية رسميًا قد أثار موجة من التفاؤل بأن اليونانيين قد يتوصلون إلى حل قريب مع الدائنين.  وعلى الرغم من أننا شهدنا مثل هذه الرسالة من قبل، إلا أن مثل هذا التفاؤل يقدم دعمًا لليورو.  وفي ظل غياب البيانات الاقتصادية من منطقة اليورو اليوم، كان تداول اليورو يعتمد على رغبة السوق في شراء الدولار.

 

 من ناحية اخرى، كان تداول الاسترليني عند مستويات منخفضة مقابل الدولار الأمريكي  يوم أمس على الرغم من البيانات الاقتصادية الأفضل من التوقعات. فقد جاء معدل التمويل بالقطاع العام  لشهر نوفمبر بقراءة أعلى مما كان متوقعًا مع زيادة قدرها 13.5 مليار استرليني مقابل – 2.3 مليار استرليني في الفترة السابقة. كما أن صافي القروض في القطاع العام قد سجل قراءة تفوق التوقعات حيث ارتفع الى 12.2 مليار استرليني مقابل التوقعات بقراءة 11.6 مليار استرليني.   وكان ضعف الاسترليني يُعزى إلى المخاوف المستمرة من خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit).  وسيكون التركيز خلال العام القادم على  كيفية تعامل الاقتصاد البريطانية مع عملية خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit).  وكانت مايو رئيسة الوزراء البريطانية قد وعدت بالتذرع بالمادة 50 في مارس لذلك لم يتبقى سوى بضعة أشهر فقط عن ذلك وبالتالي يمكن أن تكون هناك فترة أخرى من الاضطراب الكبير والتذبذب في حركة العملة.  أدى ضعف الاسترليني إلى اندفاع اليورو/ باوند بريطاني إلى أقوى مستوياته خلال 3 أسابيع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى