اخبار اقتصادية

الأحداث التي تؤثر في عملة الباوند (الجنيه الاسترليني)

اذا كنت من المتداولين الذين يفضلون التداول بزوج الجنيه الاسترليني مقابل الدولار الامريكي GBPUSD.

فيجب دائما متابعة الاحداث الاقتصادية التي تؤثر على هذه العملة وفي هذا الموضوع ساقوم بوضع لكم الاحداث التي تؤثر في عملة الباوند (الجنيه الاسترليني).

 

1- مؤشر RICS لميزان أسعار المنازل:

هو مؤشر يعتمد على مسح للملكيات. وله اهمية كبيرة لدى المتداول ومؤشر رائد لتضخم أسعار المنازل وذلك لأن القائمين بالمسوح لديهم القدرة على الوصول إلى أحدث بيانات الأسعار بحكم وظائفهم .

2- مؤشر مبيعات تجزئة:

مؤشر مبيعات التجزئة يقيس التغير في حجم المبيعات التي يقوم بها بائعي التجزئة في الدولة.
و يقوم تقرير مؤشر مبيعات التجزئة على عمل إحصائية شهرية تتضمن عدد كبير من بائعي التجزئة, فيعكس الارتفاع في المؤشر الارتفاع في مستويات المبيعات، مما يشير إلى ارتفاع مستويات الطلب من قبل المستهلكين والعكس صحيح.
كما ويعمل تقرير مبيعات التجزئة على تحريك الأسواق بقوة في وقت صدوره, وكما ذكرنا فإن هذا المؤشر يعكس مستوى ثقة المستهلكين في الاقتصاد, فمع ارتفاع قراءة المؤشر فهذا يعني أن مستويات الطلب مرتفعة مما يعكس مدى ثقة المستهلكين في الاقتصاد.

3-مؤشر IP:

يقيس هذا المؤشر مخرجات مؤشرات الإنتاج الأخرى كالكهرباء والنفط والماء والمعادن واستخراج المعادن. وبحسب تقويم الفوركس, تصدر هذه المعلومات كل شهر وتؤثر على العملات بشكل من متوسط إلى عالي بسبب تأثير الصناعة على قطاع الصادرات البريطاني.

4-مؤشر اسعار المستهلك (HCIP) :

هو المقياس الرئيسي للتضخم في الاتحاد النقدي الأوروبي، ويتم تجميع بيانات أسعار المستهلكين من كل دولة من الدول الأعضاء ثم يتم عمل متوسط للأسعار من خلال المؤشر، ويعتبر من المؤشرات الرئيسية التي يستخدمها البنك المركزي الأوروبي لتقرير معدلات الفائدة.

5- معدلات البطالة:

هو أحد أهم مؤشرات حالة العمالة في بريطانيا، ويقيس المؤشر عدد الأفراد غير العاملين (العاطلين) والذين يبحثون عن عمل في بريطانيا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.