اخبار اقتصادية

اعضاء البنك الاحتياطي الفيدرالي يساعدون العملة الأمريكية

 

الأخبار والأحداث:

الدولار يحصل على دعم من اعضاء البنك الفيدرالي

 بدء الدولار الأمريكي بداية جيدة هذا الاسبوع حيث قام اعضاء البنك الاحتياطي الفيدرالي في تعزيز الثقة في أن البنك المركزي سوف يرفع سعر الفائدة خلال 2015. ومنذ يوم الاثنين و العملة الأمريكية تحصل على قوة مقابل عملات المجموعة العشرة، مما يدل على أن المستثمرين يعتقدون ان الفرص الاكثر جاذبية لا تزال في الولايات المتحدة الامريكية.  تراجع اليورو مقابل الدولار الامريكي بنسبة 1.02% بينما تراجع الدولار النيوزلندي NZD بنسبة 1.16% و الكورونا السويدية بنسبة 1.15% و الدولار الاسترالي AUD بنسبة 0.54% و الفرنك السويسري بنسبة 0.35%.

واستمر اعضاء البنك الاحتياطي الفيدرالي في تعزيز فكرة رفع سعر الفائدة قبل نهاية هذا العام.  ونحن الآن في حيرة ولا ندري إذا ما يعتقد البنك الاحتياطي الفيدرالي بالفعل أن اللجنة ستتمكن من رفع سعر الفائدة قبل 2016، مع اعتبار ان السوق يضع احتمالية نسبتها 20% لصالح رفع سعر الفائدة الفيدراليةف ي أكتوبر واحتمالية نسبتها 44% لرفع سعر الفائدة في ديسمبر وأن التضخم لا يزال تحت المستوى المستهدف له عند 2%، أم أن الاعضاء يحاولون نشر التفاؤل بين المشاركين في السوق.  وبعد تصريحات كلا من ويليامز رئيس البنك الفيدرالي في سان فيرانسيسكو، و بولارد رئيس البنك الفيدرالي في سانت لويس، و لاكر رئيس البنك الفيدرالي في ريتشموند، أوضح لوكارت رئيس البنك الفيدرالي في اتلانتا أيضًا  أنه على ثقة بأن المصطلح ” في وقت لاحق هذا العام” لا يزال فعالا، مضيفًا “حالما تهدأ الأمور، فسوف أكون مستعد لأول تغيير في السياسة النقدية في طريق تطبيع سعر الفائدة”.  ويبدو أن هناك مجموعة أخرى من العوامل المؤقتة التي تحبط خطط البنك الاحتياطي الفيدرالي. في الوقت ذاته، ارتفع مؤشر الدولار بما يزيد عن 2% ويختبر في الوقت الحالي المقاومة الواقعة عند 96.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.