اخبار اقتصادية

اسواق الفوركس تركز على الدولار الامريكي اليوم في سوق الفوركس

لا زالت قوة الدولار الأمريكي تهيمن على أسواق العملات  ، حيث لا تزال التوقعات بتضييق السياسة النقدية من البنك  الاحتياطي الفيدرالي  موضوع رئيسي في الأسواق المالية. وعلى الرغم من ضعف الدولار خلال الليلة الماضية، إلا انه من المرجح ان يكون لقوة الدولار المزيد من التأثير على تداول العملات الأجنبية.

صدرت هذا الصباح بيانات الإنتاج الصناعي التي جاءت أفضل من المتوقع، إلا ان هذا لم ينتج عنه الكثير من الحماسة في الجلسة الاوروبية. وتزيد المشاعر المشتككة تجاه اليورو  قبل  الاعلان عن بيانات التضخم والنمو في وقت لاحق خلال هذا الاسبوع. في بريطانيا، تتماسك خسائر الجنيه البريطاني قبل الاعلان عن تقرير التضخم من البنك البريطاني يوم غد والذي يعتبر تقرير التضخم الاخير من البنك البريطاني أثناء تولي “كينج” رئاسته.

من ناحية اخرى، وافقت مجموعة اليورو في اجتماعها على حزمة إنقاذ بقيمة 13 مليار يورو لقبرص وعلى دفعات جديدة من المساعدات المالية لليونان والبرتغال. وساهمت هذه الانباء في تعافي اليورو  من أدنى مستوى له يوم أمس. صدرت هذا الصباح بيانات الإنتاج الصناعي التي جاءت أفضل من المتوقع ، كما تحسنت معدلات الثقة الاقتصادية مما دفع باليورو مقابل الدولار الأميركي إلى أعلى مستوى له خلال تعاملات اليوم، في حين حد من هذا الارتفاع سريعا مستوى 1.3030.

الآن، سيكون التركيز بشكل واضح على بيانات النمو الاقتصادي أرقام التضخم التي ستعلن يوم الأربعاء والخميس على التوالي. حتى ذلك الحين، من المتوقع ان يؤثر على تداول اليورو  أي أخبار / بيانات من الولايات المتحدة، في حين من المتوقع ان يحد من الاتجاه الصعودي مستويات 1.3066 / 1.3074 ( المتويط المتحرك لـ 21 يوما /  61.8٪ فيبوناتشي لحركة الارتفاع من  يوليو 2012 إلى فبراير 2013 ) بسبب التوقعات بتضييق السياسة النقدية من البنك الاحتياطي الفيدرالي . وقد يكون الإغلاق تحت مستوى 1.2964 سببا في اندفاع حركة الهبوط على نطاق أوسع.

فيما يتعلق بالباوند البريطاني، فقد امتدت هذه العملة في الضعف قبيل صدور تقرير التضخم االأخير برئاسة “كينج” محافظ البنك البريطاني وذلك يوم غد. وقد سجل الجنيه الاسترليني مستوى 1.5278 للمرة الأولى منذ 25 أبريل . وبسبب ضعف الدولار الأميركي واسع النطاق واسعار المنازل البريطانية الأفضل من التوقعات التي جاءت من RICS، ارتد الباوند البريطاني فوق مستوى 1.5300.

بشأن تقرير التضخم لشهر مايو،  لا نتوقع أي تعديلات رئيسية في اهداف معدلات النمو ومعدلات التضخم. ومن المتوقع ان تبقى احكام اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة متماشية مع التقارير السابقة، حيث تقدم الاقتصاد البريطاني في الاتجاه الذي توقعته اللجنة.

على الجانب العملات، لا تزال مؤشرات الاتجاه والزخم الخاصة بالجنيه الاسترليني هبوطية. ويقع تداول الباوند/ دولار أمريكي GBPUSD عند الحد السفلي من القناة السعرية الصعودية، بينما من المحتمل ان تعزز التوقعات بتضييق السياسة النقدية من البنك الفيدرالي من الفكرة الهبوطية الخاصة بالباوند البريطاني. ونتوقع ان يكون المستوى المستهدف التالي للباوند بريطاني/ دولار أمريكي عند مستوى 1.5258 (المتوسط المتحرك لـ 50 يوما) ثم مستوى  ، 1.5198 (23.6٪  فيبوناتشي لحركة الانخفاض من  يناير 2013 الى مارس 2013، وخط الاتجاه الصعودي) حيث تمكن هذا الزوج من اختراق مستويات فنية كبيرة خلال حركة الانخفاض التي قام بها خلال ثلاث أيام وأصبح معدلات الثقة تجاه الباوند سلبية.

ارتفعت سندات الحكومة اليابانية لأجل 10 سنوات إلى مستوى  0.8780 خلال الليلة الماضية. وتكتسب التدفقات من السندات اليابانية سرعة كما كان متوقعا، كما تمنى واستهدف ذلك بنك اليابان. بلغ عائد سندات الحكومة اليابانية لأجل 10 سنوات أعلى مستوى له منذ يونيو 2012 بينما كانت هناك طلبات شراء على الين الياباني JPY  خلال الليلة الماضبة. تعتبر الصورة العامة للين الياباني هابطة بوضوح، ونتطلع للشراء عند الانخفاضات من أجل ترسيخ صفقات الشراء للدولار/ ين ياباني وصفقات شراء ازواج الين الياباني التقاطعية. من المتوقع ان تكون هناك طلبات شراء عند  101.00/101.20  في حين توجد عروض بيع قوية من أسماء سيادية آسيوية حول مستوى 102.00.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.