اخبار اقتصادية

اسعار العملات في سوق الفوركس لا تزال داخل نطاقات ضيقة من التداول اليوم

كان التداول في سوق الفوركس ضعيف النشاط مع تراجع معدلات الرغبة في المخاطرة في منتصف جلسة التداول الاوروبية، وهيأ التجار أنفسهم لحديث بوتن في دوما في الساعة 11:00 بتوقيت جرينتش.  وقد اعترفت روسيا رسميا الآن بمنطقة شبه جزيرة القرم وتخطط الآن لتقديم أول شريحة من المساعدة المالية لهذه المنطقة.   في الوقت ذاته، رأت الأسواق العقوبات الغربية التي تم الاعلان عنها يوم امس على انها بسيطة نسبيا، وتشير اغلب توقعات التجار الى ان الوضع في أوكرانيا سوف يبقى مستقرا في في الوقت الحالي.  ولكننا ذكرنا قبل ذلك أنه إن قررت روسيا تمديد عملياتها العسكرية الى شرق أوكرانيا، فسوف تتصاعد التوترات الجيوسياسية على نحو استثنائي.

و في الوقت ذاته على الجانب الاقتصاي، جاء تقرير ZEW للثقة في الاقتصاد الألماني بقراءة دون التوقعات عند مستوى 51.3 مقابل التوقعاتب قراءة 52، بينما تراجع بند التوقعات المستقبلية في هذا المؤشر الى 46.6 مقابل التوقعات بقراءة 52. وبلا شك كان هذا الانخفاض في توقعات ثقة المستثمر بسبب التوترات المحيطة بالأزمة الأوكرنية وتأثيرها المحتمل على مستقبل التجارة الروسية- الألمانية.

انخفض اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD إلى ما دون مستوى 1.3900 كرد فعل لهذه الأخبار وانخفض أكثر بد الضعف المفاجئ في الميزان التجاري من منطقة اليورو، والتي سجلت مستوى 0.9 مليار مقابل التوقعات بقراءة 12 مليار.  ولكن لم يبقى هذا الزوج تحت مستوى 1.3900 لفترة طويلة حيث دخل السوق التجار صائدي صفقات الشراء على افتراض أن أسوأ ما في الأزمة الأوكرانية قد انتهى وأن التوترات الجيوسياسية مع روسيا سوف تهدأ مع مرور الوقت.

وفي استراليا، تسبب محضر اجتماع البنك الاحتياطي الاسترالي في ارتفاع مؤقت في زوج العملة الدولار الاسترالي/ الدولار الأمريكي AUD/USD خلال جلسة التداول الآسيوية، مما أخذ هذا الزوج خلال مستوى 0.9100.  كانت نغمة محضر الاجتماع تفاؤلية بشكل عام حيث قال البنك المركزي أنه شهد فترة من الاستقرار في سعر الفائدة، على افتراض أن الاقتصاد قدنما بالمعدل المتوقع.  وقال البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) أن المؤشرات الاقتصادية كانت ايجابية بالنسبة للاستهلاك والسوق العقاري والاستثمار والصادرات وأوضاع العمل، مما يدل على ان الاقتصاد الأسترالي في حالة جيدة وفي مساره الصحيح.

وقد تراجع الدولار الأسترالي عن بعض ارتفاعاته ولكن ظلت هناك معدلات جيدة من الطلب عليه خلال بقية اليوم، حيث يستمر المستثمرون في النظر الى هذا الزوج بايجابية على افتراض أن دورة قطع سعر الفائدة قد انتهت. وإن عادت معدلات المخاطرة الى السوق، فقد يعود الدولار الاسترالي/ الدولار الأمريكي AUD/USD إلى مستوى 0.9100 ويتجه الى مستوى 0.9200 مع مرور الاسبوع.  وفي الوقت ذاته، يبدو أن مستوى 0.9000 هو دعم قوي في الوقت الحالي.

وفي الجلسة الامريكة اليوم لا توجد بيانات هامة فيما عدا مؤشر أسعار المستهلك (CPI) الامريكي.  يتوقع السوق أن يظل معدل التضخم عند 0.1% بينما من المتوقع ان ترتفع تصاريح البناء إلى 0.97 مليون وحدة من  0.94 مليون وحدة.  ومع عدة وجود اي اخبار جيوسياسية غير متوقعة، فمن المحتمل ان يبقى التداول بقية اليوم في نفس نطاقات التداول الضيقة التي كانت عليها الاسعار يوم امس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.