اخبار اقتصادية

استمرار ضعف اليورو مع تضارب الاسواق ومحاولة الدولار الكندي الارتداد

استمرار ضعف اليورو

استمرار ضعف اليورو مع تضارب الاسواق ومحاولة الدولار الكندي الارتداد

استمرار ضعف اليورو واستمر الضغط الهبوطي عليه و الفرنك السويسري اليوم على الرغم من عدم استمرار عمليات البيع.

وكانت حركة بعض العملات الاخرى متضاربة بشكل نسبي.

وبينما حاول الدولار الاسترالي و الدولار النيوزلندي الارتداد الصعودي لم يتمكن الدولار والين الياباني من التقلب عليهما حتى الان.  

وكان الدولار الكندي أكثر قوة في الوقت الحالي حيث استمرت اسعار النفط في التعافي بعد ما سجلته من انخفاضاات هائلة  هذا الاسبوع.

وتراجعت اسعار الاسهم على نحو طفيف، إلا أن الخسائر كانت محدودة.

وقد وجد الذهب صعوبة في اختراق القمة السعرية الأخيرة التي تكونت في وقت مبكر من الشهر.

ومن الناحية الفنية، استمرت عمليات بيع اليورو في ازواج العملات اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD و اليورو/ الين الياباني EUR/JPY  و اليورو/ دولار استرالي.

ومن المهم مراقبة مستوى الدعم 1.5121 في زوج العملة اليورو/ دولار كندي حيث قد يؤدي اختراق هذا المستوى الى الامتداد في الانخفاض التصحيحي من مستوى 1.5991

مع استهداف مستوى التصحيح بنسبة 61.8% لحركة السعر من 1.4263 إلى 1.5991 وذلك عند مستوى 1.4923.

كما من المهم مراقبة ادنى سعر مؤقت عند 0.8681 في زوج العملة اليورو/ الباوند البريطاني EUR/GBP

والذي في حالة اختراقه فسوف يتم استئناف الانخفاض من مستوى 0.9499 مع وجود خطر بإعادة اختبار أدنى مستوى له عند 0.8726.

وبالنسبة للدولار الامريكي نتوقع ان تكون حركة الذهب تجاه مستوى 1747.75 (القمة السعرية على المدى القصير) إشارة على الاتجاه المحتمل القادم للعملة الأمريكية.

وفي جلسة التداول الآسيوية، انخفض مؤشر نيكي الياباني بنسبة 0.83%.  

وانخفض مؤشر شانغهاي المركب في الصين  بنسبة 0.28%  و مؤشر هانج سينج HSI في هونج كونج  بنسبة 0.63%.  

وانخفض مؤشر ستريت تايمز السنغافوري بنسبة  0.81%.

كما انخفضت عوائد السندات الحكومية اليابانية لأجل 10 سنوات بمقدار 0.014 لتصل إلى مستوى 0.022.

وفي جلسة التداول الماضية ارتفع مؤشر داو جونز بنسبة 0.17%.  

وانخفض مؤشر ستاندرد آند بور 500 بنسبة – 0.05 %.  

وانخفض مؤشر ناسداك بنسبة 0.01 %.

وانخفضت عوائد السندات لأجل 10 سنوات بمقدار 0.099 لتصل إلى مستوى 0.613.

 ثقة المستهلك البريطاني ثابتة دون تغيير عن -34 

لم يتغير مؤشر ثقة المستهلك في المملكة المتحدة Gfk عند -34 في أبريل 

حيث يرتفع بمقدار 5 نقاط فقط فوق القاع التاريخي عند -39 الذب كان قد سجله في يوليو 2008.

يقول جو ستاتون ، مدير إستراتيجية العميل:  “بقيت ثقة المستهلك ثابتة عند -34 نقطة مسجلة في أول ظهور لكوفيد  19  يوم 6 أبريل.  

و من السابق لأوانه القول ما إذا كان هذا قد استقر الآن بعد أسابيع من التكيف مع واقع حياة الإغلاق ، أم انه سيكون هناك المزيد من الانخفاض…

“بشكل عام ، لا يوجد ضمان حتى الآن بأن انخفاض ثقة المستهلك قد انتهى 

ونحن على بعد خمس نقاط فقط من أدنى مستوى قياسي -39 الذي شهدناه في يوليو 2008. “

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *