اخبار اقتصادية

استمرار انخفاض الدولار الامريكي في سوق الفوركس

 

 

وجد الدولار الأمريكي بعض الطلب في كلا من جلسة التداول الآسيوية و بداية جلسة التداول الأوروبية، حيث ساعدت عمليات جني الأرباح و ضعف البيانات الاقتصادية على ارتداد العملة الأمريكية للاعلى.

 

كانت حركة السعرمحدودة بشكل عام حيث كانت البيانات الاقتصادية قليلة للغاية  و ظلت الأسواق اليابانية مغلقة بسبب أجازات الاسبوع الذهبي.  ولكن شهدت العملة تدفقات مالية مبكرة في جلسة التداول الآسيوية حيث كانت السيولة ضعيفة للغاية مما ادى الى ارتفاع الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY إلى مستوى 107.50 قبل  أن يتخلى عن اغلب الارتفاعات.

 

في جلسة التداول الاوروبية كان مؤشر مديري المشتريات (PMI) من منطقة اليورو متوافقة مع التوقعات بشكل عام، حيث سجل مؤشر مديري المشتريات (PMI) المركب قراءة 53 كما كان متوقعا .  ولا يزال معدل النمو عند معدل ثابت في منطقة اليورو، حيث يرتفع هذا المؤشر فوق خط الـ 50 والذي يعتبر الخط الفاصل بين الانكماش والتعافي ، ولا يبدو ان ارتفاع سعر الصرف له أي تأثيرات سلبية على النشاط الاقصادي.

 

وفي بريطانيا جاء مؤشر مديري المشتريات (PMI) البريطاني بقراءة أقل من التوقعات مسجلا مستوى 52 مقابل  التوقعات بقراءة 54. وكانت هذه أق ل قراءة منذ يونيو 2013 كما أنها المرة الثانية هذا الأسبوع التي يسجل فيها مؤشر مديري المشتريات (PMI) قراءة اقل من التوقعات. وقد كانت التوترات المحيطة باستفتاء خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) سبب في الضغط السلبي على قطاع الاتشاءات و القطاع الصناعي، ومن المحتمل أن يكون مؤشر مديري المشتريات (PMI) بقطاع الخدمات البريطاني يوم غد مخيبا للآمال أيضًا.

 

انخفض الباوند البريطاني إلى ما دون مستوى 1.4500 في اعقاب هذا التقرير و اسمر في الانخفاض للاسفل، حيث يركز التجار الآن على المخاطر الاقتصادية بدلا من الأخبار السياسية.  ولا يزال هذا الزوج في منطقة ذروة الشراء بعد الارتفاع بمقدار 1000 نقطة خلال الاسابيع العديدة الماضية، بدعم من  حقيقة انه من المحتمل ان تكون نتيجة التصويت على بقاء بريطانيا في الإتحاد الأوروبي هي نعم ، وسيكون الباوند عرضة لمزيد من التصحيح خاصة إن بدأ التصويت على بقاء بريطانيا في الإتحاد الأوروبي في فقدان زخمه في الوقت الذي تستمر البيانات الاقتصادية فيه في تسجيل نتائج مخيبة للآمال.  وسيكون هذا الزوج عرضة لمخاطر مضاعفة على الجانبين الاقتصادي و السياسي وقد يعود سريعا الى مستويات 1.4000 نتيجة لعمليات بيع مكثفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.