اخبار اقتصادية

استمرار الزخم الهبوطي في زوج العملة الباوند/ دولار أمريكي

 

أسواق العملات

 كان الاغلاق الاخير تحت مستوى 1.55 ازمة حرجة بمشتري الباوند / دولار أمريكي، واستمر البائعون في استغلال هذه الفرصة لزيادة ضغط البيع ولا يزال هذا الزوج عرضة لمزيد من الانخفاضات.  كما أن المؤشرات التي جاءت من خطاب الملكة  بأنه ستتم مناقشة مشروع قانون بشأن إجراء استفتاء الاتحاد الأوروبي من خلال البرلمان، في نفس الوقت الذي بدأ فيه رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون مفاوضاته مع قادة الاتحاد الأوروبي، قد أعطت البائعون تشجيع إضافي لسحب الزوج إلى الأسفل . وبشكل عام فإن البيانات الاقتصادية البريطانية قليلة للغاية هذا الأسبوع، مما سدل على ان الدولار الاميكي يدفم اتجاه التداول للباوند البريطاني.  وفي ظل تمتع الدولار بزخم صعودي جديد،  كان هذا الأمر ملهم أكثر لانخفاض الباوند البريطاني/ الدولار الامريكي.

لماذا نعتقد ان الباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي عرضة لمزيد من الانخفاضات؟ إن أظهرت قراءة الناتج المحلي الإجمالي البريطاني أن الزخم الاقتصادي يتباطأ  فسوف يؤدي هذا الى تراجع التوقعات الخاصة برفع اسعار الفائدة من البنك البريطاني وبالتالي سوف يستمر الباوند/ دولار في الانخفاض حتى 1.52 على الأقل.

 وقد استمر اليورو  في الانخفاض خلال التداول على الرغم من أن هذا الضغط قد توقف بشكل مؤقت عندما جاءت تقارير أفادت بأن هناك اتفاق بين اليونان والدائنين على وشك الإنتهاء.  وهناك مخاوف حول إذا ما كانت هذه التقرير المشجعة سوف يأتي بعدها أخبار متناقضة معها، ولكن الاخبار الايجابية ستكون هي تجنب دخول اليونان في عجز الاسبوع المقبل إن تم التوصل بالفعل الى اتفاق.   ونأمل بأنه إن تم التوصل بشكل نهائي إلى اتفاق  أن يكون إتفاق حقيق لإنهاء المناقشات مع الدائنين، وليس مجرد امتداد آخر للمفاوضات وأن تستمر بعدها المزيد و المزيد من المفاوضات مع تمديد الوقت النهائي لها.

 هل سيرتفع اليورو/ دولار أمريكي EURUSD إن تم التوصل الى اتفاق؟ قد يكون رد الفعل الأولي لزوج العملة اليورو/ دولار هو الارتفاع ، ولكن لا نعتقد أنه سيهدّأ من ضغط البيع الاخير بالكامل.  ولا تزال هناك مخاطر قادمة  لأنه إن تراجع  تسيبراس ، فإن هناك احتمال حدوث رد فعل عنيف لأن الحملة الانتخابية برمتها كانت مبنية على وعود لانهاء التقشف في اليونان.  ومن ناحية أخرى، إن تم الإعلان عن أن اليونان قد حصلت على بعض المرونة فيما يتعلق بشروط الدائنين فمن المحتمل أن تجد الأحزاب المناهضة للتقشف في أسبانيا سبب إضافي  لرفع حملتهم  مع بدأ التركيز في الوقت الحالي على الانتخابات العامة في ديسمبر.

 وبشكل متوافق مع التوقعات، تراجع الزخم الصعودي المتجدد على الدولار الامريكي يوم أنس نتيجة لقلة الأخبار الاقتصادية القادمة من الولايات المتحدة الأمريكية.  وكانت جانيت يلين قد عززت من الاهتمام بشراء الدولار الأمريكي في السوق بعد ان أكدت على التزام البنك الاحتياطي الفيدرالي برفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة الامريكية في مرحلة ما هذا العام، حيث بدأت التوترات في التراجع حول إذا ما سينتظر البنك الاحتياطي الفيدرالي الى 2016.  ولكننا نلاحظ في تصريحاتنا انها ترفض تقديم أي إطار زمني محتمل لرفع سعر الفائدة.  ونتوقع في الوقت الحالي أن يكون شهر سبتمبر في موعد اول رفع في سعر الفائدة، ولكن عبارة “في مرحلة ما هذا العام” تقدم المرونة لتوقعات توقيت رفع سعر الفائدة والذي قد يصل الى ديسمبر.

 وفي اختبار حقيقي لمدى إمكانية استمرار ارتفاع الدولار الأمريكي سوف يتم الاعلان عن الناتج المحلي الإجمالي في نهاية الاسبوع.  إن استمر معدل النمو الاقتصادي في التراجع فسوف تزيد الإدعاءات بأن البنك الاحتياطي الفيدرالي سوف يحافظ على حذره وعلى موقفه المتردد تداه رفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة الامريكية.   بينما نفهم أن العوامل الأساسية التي تؤثر على قرار البنك الاحتياطي الفيدرالي هي توقعات التضخم و معدل نمو التوظيف، فسوف تتراجع توقعات رفع سعر الفائدة  إن استمر الاقتصاد الأمريكي في التعرض الى عقبات.

 ومن أحد الأدوات التي نركز عليها في الوقت الحايل هي حركة سعر خام غرب تكساس الوسيط (WTI) لأن هذه السلعة تبدأ في التحرك في اتجاه هبوطي بشكل متزايد. وقد تراجعت هذه السلعة مؤخرا الى ادنى مستوى لها خلال شهر واحد عند  57.34$ وإن تراجعت إلى ما دون مستوى 56.80$ فمن المحتمل أن يسيطر البائعون على اتجاه خام غرب تكساس الوسيط (WTI).  وعلى التجار متابعة ردود الأفعال تجاه تقرير مخزونات النفط الأمريكي الأسبوعي لأنه إن لم دفع المشترون بالسعر للأعلى على الرغم من فرص الاعلان عن ارتفاع المخزونات ، فسوف يدل هذا على نقص المشترين في السوق.  كما ان الزخم الهبوطي في خام غرب تكساس الوسيط (WTI) يقدم مشاكل للعملات المرتبطة بالسلع، حيث تعرضت هذه العملات للضغط في الآونة الأخيرة لتشمل الدولار النيوزلندي و الدولار الاسترالي وتمتد الى الروبل الروسي و البيسو المكسيكي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.