Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

استقرار اليورو/ دولار أمريكي مع ظهور مخاوف باستمرار الانكماش الاقتصادي

 

كان التداول اليوم بدون أحداث تقريبا في سوق الفوركس حيث كانت حركة ازواج العملات داخل نطاقات ضيقة، وظل التجار في الخط الجانبي في السوق قبل الاعلان عن الاحداث الهامة في وقت لاحق خلال هذا الاسبوع. ويعتبر الاستثناء الوحيد هو الدولار الاسترالي والذي كان أضعف بشكل ملحوظ بالمقارنة مع يوم امس، حيث انخفض باتجاه مستوى 0.8900.

انخفض الدولار الاسترالي/ الدولار الامريكي على الرغم من القراءة الافضل من التوقعات التي جاءت بها بيانات الميزان التجاري، حيث سجل قراءة -0.12 مليار دولار استرالي  مقابل التوقعات بقراءة -0.030 مليار دولار الاسترالي، حيث انخفضت الواردات بنسبة 1% بينما ظلت الصادرات فاترة. وكان الانخفاض في الدولار الاسترالي بسبب عمليات البيع من الحسابات النموذجية والتي كانت تحاول ضرب نقاط وقف الخسارة عند مستوى 0.8900. كان الدولار الاسترالي متماسك في نطاق تداول بين 0.8800-0.900 خلال الاسابيع العديدة الماضية،  ولكنه لا يزال عرضة لمزيد من عمليات البيع إذا استمرت البيانات الاقتصادية الاسترالي في إظهار اشارات من التباطؤ.

ظل اليورو/ دولار أمريكي مستقرا فوق مستوى 1.3600، حيث استمر معدل البطالة الألماني في التحسن. انخفض معدل البطالة الألمانية الى -15 ألف مقابل التوقعات بقراءة -1 ألف، مما يدل على ان أكبر اقتصاد في منطقة اليورو مستمر في التوسع بشكل ثابت. ولكن لا تزال الاخبار عن التضخم متدهورة، حيث سجل مؤشر اسعار المستهلك في ديسمبر قراءة 0.8% مقابل التوقعات بقراءة 0.9% بينما انخفض مؤشر اسعار المنتجين الى -0.1%.

وتعتبر القوى الانكماشية في منطقة اليورو مصدر قلق لصناع السياسة النقدية في المنطقة، حيث تعتبر هذه شارة على نقص معدلات الطلب. وعلى الرغم من أن الأوضاع في الدول الطرفية – وخاصة اسبانيا- قد تحسنت في الآونة الاخيرة، تستمر إيطاليا وفرنسا في إظهار بطء في معدل النمو وتحتاج هذه المنطقة الى المزيد من التحفيز الاقتصادي.

وبالتالي سيكون من المثير للاهتمام ان نرى إذا ما سيعبر ماريو دراجي محافظ البنك المركزي الاوروبي عن المخاوف المتزايدة بشأن الانكماش في الاجتماع القادم يوم الخميس. وقد لمّح بعض المحللين عن ان البنك المركزي الاوروبي قد يفكر في قطع اضافي في اسعار الفائدة الى 10 نقطة اساس لمكافحة القوى الانكماشية. وبالتالي فإن أي إجراء قد يساعد في التقليل من قيمة اليورو سيكون مرحب به بين شركات منطقة اليورو والذي يواجهون صعوبات في اسواق التصدير بسبب القوة المفاجئة للعملة الاوروبية.

خلال جلسة التداول الأمريكية اليوم، لن يتم الاعلان سوى عن الميزان التجاري الامريكي ومسح التفاؤل الاقتصادي الامريكي. وفي الوقت الحالي يبدو ان العملات تتحرك في نطاقات ضيقة للغاية، حيث يبدا التجار في الحد من الدخول والخروج من الصفقات ترقبا للاحداث الاقتصادية الهامة المقرر الاعلان عنها في نهاية هذا الاسبوع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *