اخبار اقتصادية

استقرار الاسواق اليوم بعد عمليات بيع مكثفة يوم امس

 

بعد عمليات البيع المكثفة في أسواق العملات يوم امس نتيجة كره المخاطر، استقرت حركة الاسعار اليوم وارتدت للاعلى إلى حد ما، إلا أن حركة السعر كانت فاترة في أحسن الأحوال بسبب غياب تدفق الاخبار و البيانات الاقتصادية مما جعل حركة التداول في نطاق تداول ضيق للغاية وحركة الاسعار هادئة تماما في جلستي التداول الاوروبية والاسيوية.

 

وكان الدولار الأسترالي الأضعف أداء حيث استمرت أسعار السلع الأساسية في الانخفاض مع تراجع هذا الزوج دون مستوى 0.7,600 للمرة الأولى منذ 15 مارس.  تمكنت من العثور على طلبات شراء تحت هذا المستوى واستقر عند مستوى 7600.  وكانت هذه العملة في تراجع  لأكثر من أسبوع حيث انخفضت أسعار السلع الأساسية، وخاصة النحاس، واي انخفاض آخر في   التسعير يمكن أن يدفع هذا الزوج نحو اختبار الدعم الرئيسي 7500.

 

من الصعب معرفة ما إذا كان الانخفاض في النحاس مجرد تعديلات موسمية في التوازن بين العرض والطلب أم أنه يعطي إشارة أكثر إثارة للقلق من تباطؤ الطلب العالمي.  ويعرف النحاس باسم “الدكتور النحاس” لحساسيته للنشاط الاقتصادي، وبالتالي فإن حقيقة أن الأسعار قد تضعف خلال الشهر الماضي ستكون مقلقة  لأي شخص لديه صفقات شراء على الاصول التي ينطوي على تداولها مخاطر عالية.

 

وفي مكان آخر، حقق الكابل تراجعا آخر لمستوى 1.2600 لكنه فشل في اختراقه على بُعد بضع نقاط من هذا المستوى  . غدا  من المتوقع أن تقوم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بتفعيل المادة 50  مما يدل على أن المملكة المتحدة سوف تخرج رسميًا من الاتحاد الأوروبي ولكن مع تأهب السوق  بالكامل لهذه الأخبار من المتوقع أن يكون رد الفعل عند الحد الأدنى .  في هذه الأثناء، قد يتوقف الاتجاه الصعودي في الباوند  بنهاية الشهر.

 

وفي الجلسة الأمريكية اليوم، لمن يتم الاعلان عنب يانات اقتصادية سوى عن مؤشر ثقة المستهلك  الأمريكي.  أما تقويم البنك الاحتياطي الفيدرالي به العديد من الاحداثحيث ستكون هناك تصريحات من اربع اعضاء من البنك الاحتياطي الفيدرالي  اليوم بما فيهم  يلين محافظ البنك الاحتياطي الفيدرالي.  ومع ذلك، فإنه من غير المحتمل أن يصدر عن أي من المتحدثينأي تعليقات تحرك  السوق حيث سيكرر معظمهم موقفهم المؤيد لتضييق السياسة النقدية لأسابيع.  ستكون الاسهم محرك اساسي في سوق الفوركس اليوم.   وقد تعافى الدولار/ ين ياباني من عمليات البيع المكثفة التي شهدها يوم الأمس لكنه لا يزال عند مستوى 110.80.  أي ضعف إضافي في الأسهم يمكن أن يدفعها دون مستوى 110.50 ويسمح لعقود البيع بالضغط  على الاسعار للتوجه مرة اخرى نحو مستوى الدعم الرئيسي 110.00.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.