اخبار اقتصادية

ازمة سعر الفائدة في البنك الاحتياطي الاسترالي

ازمة سعر الفائدة في البنك الاحتياطي الاسترالي

كانت التداول اليوم بطيئًا اليوم في سوق الفوركس حيث لم تصدر بيانات اقتصادية هامة كما كان هناك انخفاض ملحوظ في أحجام التداول حيث يبدو وان أسبوع العطلة قد تسلل بالفعل إلى أذهان التجار في السوق.

 

وكانت العملةا لوحيدة التي قامت بحركة ملفتة للنظر في سوق الفوركس اليوم هي الدولار الأسترالي، حيث انخفض في البداية دون مستوى 0.7550 في بداية جلسة التداول الآسيوية بعد اللهجة التي تميل الى السياسة النقدية الميسرة في محضر اجتماع البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA)، ولكن ارتد الاسترالي بعد ذلك للأعلى بقوة في صباح جلسة التداول الأوروبية بعد تعليقات “لوي” محافظ البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) بأن التغيير التالي في أسعار الفائدة من المرجح أن يكون برفعها بدلا من خفضها.

 

وعلى الرغم من تباطؤ الاقتصاد الاسترالي مع تراجع معدل نمو الأجور وشحوب معدلات طلب المستهلك، إلا أن البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) يخشى خفض سعر الفائدة أكثر خوفًا من إثارة فقاعة القطاع السكاني.  ولا تزال أسعار المنازل الاسترالية مرتفعة للاعلى ون الواضح ان البنك المركزي لا يرغب في زيادة اسعار الأصول إذا ما قرر تسهيل الائتمان أكثر من الوضع الحالي.

 

ويبدو بالتالي أن البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) سوف يبقى على موقفه المحايد تجاه السياسة النقدية في المستقبل المنظور، وهو ما يعتبر السبب وراء تلك التقلبات السعرية التي تشهدها تلك العملة خلال الاشهر العديدة السابقة. وفي الوقت الحالي، سوف يقود حركة زوج العملة الدولار الأسترالي/ الدولار الامريكي AUDUSD عوائد السندات الأمريكية، حيث يتوقع المحللون أن يبقى البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) على موقفه تجاه السياسة النقدية خلال عام 2018 بأكمله. لا يزال هذا الزوج مدعومًا عند مستوى الدعم الأساسي 0.7500، ولكن إن ارتفعت عوائد السندات الامريكية لاجل عشر سنوات  للاعلى تجاه مستوى 2.50% ، فمن المتوقع ان يخترق الدولار الأسترالي مستوى الدعم هذا سريعًا.

 

وفي جلسة التداول الأمريكية اليوم لا توجد بيانات اقتصادية أمريكية باستثناء مبيعات المنازل الموجودة. يتوقع السوق ارتفاع هذا التقرير بنسبة 0.7%، ولن إن فاقت هذه البيانات التوقعات، فقد يقدم هذا دفعة لزوج العملة الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY لاختبار مستوى 113.00 مع مرور اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *