اخبار اقتصادية

ارتفاع معدل الواردات الصينية يؤدي الى ارتفاع الدولار الاسترالي و النيوزلندي

ارتفاع معدل الواردات الصينية يؤدي الى ارتفاع الدولار الاسترالي و النيوزلندي

 

كانت جلسة التداول هادئة في سوق العملات حيث ظل اليورو داخل نطاق تداول سعته 30 بيب، إلا أن قوة بيانات الواردات الصادرة من الصين قد دعمت ثقة المستثمر في دولارات السلع مما ادى الى ارتفاع الدولار النيوزلندي خلال مستوى 0.7000 في منتصف جلسة التداول الآسيوية .

 

وجاء الميزان التجاري الصيني بقراءة أسوأ من التوقعات قليلا حيث جاءت القراءة الاساسية عند 49.8 مليار مقابل التوقعات بقراءة 55.6 مليار، إلا أن القراءة الأساسية قد أفادت بأن معدل الطلب في ثاني أكبر اقتصاد في العالم يبدأ في الارتفاع.  وسجلت الواردات نسبة -0.4% مقابل التوقعات بقراءة -6.8%. ويعتبر معدل الواردات الصينية الصينية هو أحد المؤشرات المبكرة في الدورة الصناعية العالمية و أشار الارتفاع في الشهر الماضي الى ان القطاع الصناعي في البلاد قد يشهد ارتفاع في معدل الطلب.  بالإضافة الى ذلك، ارتفعت مبيعات السيارات الصينية بنسبة 11.4% في مايو مما أظهر انه على الرغم من تباطؤ الاقتصاد الصيني، إلا أن تحوّل الاقتصاد الى اقتصاد يعتمد على طلب المستهلك مستمر بمعدل قوي.

 

وقد ساعدت هذه الأخبار على دعم كلا من الدولار النيوزلندي و الدولار الأسترالي  مع وصول الدولار النيوزلندي الى مستوى 0.7000 في فترة الظهيرة من جلسة التداول الآسيوية.  واليوم سيعلن البنك الاحتياطي النيوزلندي عن قراره بشأن سعر الفائدة ويتوقع اغلب المستثمرين  في السوق أن يحافظ البنك المركزي على سياسته النقدية بدون تغيير.  وخلال الشهر السابق،  تحسنت المؤشرات الاقتصادية الاساسية في نيوزلندا، متضمنة أسعار الحليب، ولا يوجد سبب كبير ليقوم البنك الاحتياطي النيوزلندي بقطع سعر الفائجة، خاصة مع ارتفاع اسعار المنازل بارتفاعات مضاعفة.  وقد يحاول البنك المركزي مرة اخرى الضغط على العملة، حيث يرتفع الدولار النيوزلندي في الوقت الحالي بمقدار 3 سنت عن ما كان عليه في اجتماع البنك الاحتياطي النيوزلندي الماضي، ولكن في ظل تحسن وضع الطلب، من غير المحتمل  أن تميل لهجة السلطات النقدية تميل الى السياسة النقدية الميسرة بشكل عام، وقد يقدّم هذا المزيد من الدعم لزوج العملة الدولار النيوزلندي/ الدولار الأمريكي NZD/USD كما حدث مع الدولار الأسترالي الذي ارتفع يوم أمس بعد بيان البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) .

 

ومن ناحية اخرى سجل الإنتاج الصناعي و الإنتاج التصنيعي قراءة أفضل من التوقعات  حيث ارتفع بنسبة  2.3% و بنسبة 1.6% على التوالي مقابل التوقعات الفاترة.  وكان الارتفاع الكبير بقيادة السيارات الدوائية و إنتاج البنزين ، حيث ارتفع الدواء بأكبر معدل له منذ فبراير 2014.‎  وارتفع الباوند البريطاني بمقدار 50 نقطة كرد فعل لهذه الأخبار، ولكن  سرعان ما خرج التجار عن صفقات البيع  واندفع السعر إلى ما دون مستوى 1.4550. ولا يزال مستوى 1.4600 يحد من ارتفاع هذا الزوج في الوقت الحالي  ويبدو ان استطلاعات الرأي الخاصة  بقضية خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) هي محور الاهتمام الأول بالنسبة لتجار هذا الزوج.

 

وفي جلسة التداول الأمريكية لا يوجد الكثير من البيانات الاقتصادية الهامة حيث لن يتم الاعلان سوى عن مخزون النفط الامريكي الخام.  ولا تزال العملات الاساسية في نطاقات تداول ضيقة منذ الاعلان عن تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي ، حيث لم يتمكن اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD من اختراق نطاق التداول 1.1300-1.1400 لليوم الثالث على التوالي. وسوف تبقى هذه الأرقام هامة للتجار في السوق حيث يبحث السوق عن أي إشارات تدله على الاتجاه الصحيح مع مرور اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *