اخبار اقتصادية

ارتفاع معدل الإنفاق الشخصي الامريكي وانخفاض معدل الشكاوى من البطالة

ارتفاع معدل الإنفاق الشخصي الامريكي وانخفاض معدل الشكاوى من البطالة

 

 ارتفع مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي الامريكي بنسبة 0.4% في مارس 2015 اي اقل قليلا من توقعات السوق التي كان عند 0.5%، وذلك بعد ارتفاع القراءة المعدلة الى 0.2,015 من 0.1% التي كان سجلها في فبراير، وانخفاض القراءة المعدلة لشهر بناير الى 0.3% من -0.2%.   ارتفاع الانفاق على السلع المعمرة بنسبة 1.8% في مارس بعد انخفاضه بنسبة 1.0% في فبراير مع ارتفاع مبيعات المحركات في هذا الشهر.  وارتفع معدل الإنفاق على السلع غير المعمرة بنسبة 0.6% على الرغم من ان اغلب هذا الارتفاع كان نتيجة لارتفاع الاسعار، حيث انعكس هذا في الزيادة الشهرية في سعر البنزين، مع ارتفاع حجم الانفاق على السلع غير المعمرة بنسبة 0.2% تقريبا.  وارتفع معدل الانفاق على الخدمات بنسبة 0.2% وحد من هذا الارتفاع الانخفاض في استهلاك الطاقة والغاز بنسبة%6.8 بعد ان كانت درجات الحرارة المنخفضة في الطقس دعم لمعدل الطلب على الطاقة في يناير وفبراير.

زارتفع حجم انفاق المستهلك بنسبة 0.3% في مارس بتأثير من ارتفاع الاسعار، وتعتبر هذه القراءة الأقوى لهذا المؤشر منذ شهر نوفمبر 2014 وتلاها ارتفاع في القراءة المعدلة (والتي كانت سابقا عند -0.1%) في فبراير وارتفاع بنسبة 0.2% في يناير.

 ارتفع معامل انكماش مؤشر نفقات الاسهلاك الشخصي من الولايات المتحدة الأمريكية بنسبة 0.2% كمعدل شهري في مارس، على الرغم من استقرار المعدل السنوي له عند 0.3% وعدم تغيره عن معدل شهر فبراير. وارتفع معامل انكماش مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي باستثناء الغذاء والطاقة بنسبة 0.1% للشهر الثالث على التوالي في مارس بينما ظل المعدل السنوي مستقر للشهر الرابع على التوالي عند%1.3.

 ولم يتغير معدل الدخل الشخصي في مارس ولكنه جاء اقل من توقعات السوق عند 0.2% على الرغم من قوته في فبراير ومارس (سجل خلال هذين الشهرين 0.4% و 0.3% على التوالي.  وارتفع بند التوظيف في هذا المؤشر بنسبة 0.2% في فبراير وعادل تأثير هذا الارتفاع الانخفاض في ايرادات الاصول بنسبة 1.5% مع انخفاض توزيعات الارباح بنسبة 2.9% في مارس.

 واليوم قدم هذا التقرير تفاصيل شهرية وراء ارتفاع معدل انفاق الاستهلاك الشخصي بنسبة 1.9% الذي جاء في تقرير الناتج المحلي الإجمالي للربع الاول من عام 2015 يوم أمس.  وعلى الرغم من انخفاضه عن القراءات القوية عند%4.4  و 3.2% في الربع الثالث والرباع من عام 2014 على التوالي، لا تزال قراءة معدل انفاق الاستهلاك الشخصي في الربع الاول من عام 2015 تمثل ارتفاع مُرضي على الرغم من سوء طقس الشتاء  والذي تسبب في جعل المشترين داخل منازلهم في بداية هذا الربع.  وكانت قوة هذه القراءة في مارس متوافقة مع توقعاتنا بقوة الارتفاع في الربع الثاني، نتيجة التأثير السيء الذي تعرض له من الطقس السيء في الربع الأول.  وبشكل عام تباطأ الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 0.2% في الربع الاول على الرغم من تعرض الإنتاج لتأثير سلبي من الطقس السيء. ونتوقع أن انعكاس هذه العوامل سيؤدي الى قوة معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي الى%3.5 في الربع الثاني من 2015.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.