اخبار اقتصادية

ارتفاع معدلات الرغبة في المخاطرة مع اقتراب إغلاق الأسبوع

ارتفاع معدلات الرغبة في المخاطرة مع اقتراب إغلاق الأسبوع

وردت تعليقات من وسائل الإعلام الحكومية الصينية بأن المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين قد حققت تقدماً ملموسًا ، وقد ساعد هذا على ارتفاع معدلات الرغبة في المخاطرة في  جلسة التداول الآسيوية وبداية جلسة التداول الأوروبية المبكرة حيث تداول الدولار الاسترالي والدولار الكندي بالقرب من أعلى مستويات الجلسة قبيل افتتاح نيويورك.

وقد ساهمت المذكرة الإيجابية الصادرة عن من السلطات الصينية في تهدئة بعض مخاوف السوق بعد إعادة جدولة ترامب شي لتكون في ابريل بدلا من مارس.  لا يوجد حتى الآن أي ضمان بأن الولايات المتحدة الامريكية  والصين سوف يتوصلان إلى اتفاق بشأن التجارة ، ولكن لكلا الطرفين دوافع واضحة لأن السيد ترامب يسعى لتحقيق فوز سياسي مطلوب بشدة بينما يواجه الرئيس شي اضطرابات بسبب تباطؤ الأوضاع الاقتصادية في الداخل.

من ناحية اخرى قرر البنك الياباني الحفاظ على سياسته النقدية بدون تغيير والحفاظ على سعر الفائدة عند – 0.1%. وكان السوق  يتطلع إلى المزيد من التكيف في ظل تباطؤ الاقتصاد الياباني وقبل الاجتماع ارتفع الدولار الأميركي مقابل الين الياباني إلى 111.90 ، لكن عندما تمسك بنك اليابان ببساطة بأهداف السياسة النقدية الحالية ، تراجع هذا الزوج إلى 111.48 قبل أن يجد دعم مرة أخرى.  لا يزال مستوى 112.00 يمثل مستوى مقاومة هامًا للدولار الأميركي مقابل الين الياباني ، ولكنه قد يشهد ارتفاعًا آخر عند هذا المستوى في وقت لاحق اليوم إذا ارتفعت العوائد الأمريكية.

لا توجد بيانات اقتصادية هامة اليوم ، ولكن النغمة العامة في السوق مؤيدة للمخاطر ، حيث أظهرت بعض البيانات الصادرة من آسيا أن الظروف الاقتصادية قد بدأت في الاستقرار في المنطقة.  إذا استمر هذا الموضوع ، فقد يتمكن الدولار الأسترالي من الارتفاع عند مستوى 0.1100 ، ومن المتوقع أن تشهد أزواج الين الياباني التقاطعية المزيد من الارتفاعات مع مرور اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.