اخبار اقتصادية

ارتفاع مستويات القلق في السوق وحساسيته تجاه عناوين الاخبار

 ارتفعت جميع العملات الرئيسية مقابل الدولار الأمريكي اليوم باستثناء الين الياباني والفرنك السويسري.  وكان هناك رد فعل بشكل خاص من زوج العملة الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY  تجاه العناوين الرئيسية عن التعريفات الجمركية والتجارة العالمية وتقلبات سوق الأسهم. وفي بداية جلسة التداول في نيويورك كان هناك بعض التشويق عندما قال مسؤولون من كوريا الجنوبية أن كوريا الشمالية مستعدة لنزع السلاح النووي إذا كانت سلامة النظام مضمونة ورد الرئيس ترامب مؤكدًا على أن هناك تقدم في المحادثات المحتملة مع كوريا الشمالية.  ومع مرور اليوم، تحرك المستثمرون بسرعة واستأنفوا بيع الدولار الأمريكي عندما تحولت الأسهم إلىا لاتجاه الهبوطي مع تراجع مؤشر داو جونز أكثر من 150 نقطة خلال يوم التداول. و لم يكن هناك حافز محدد لهذا التحول في اتجاه الاسهم سوى المخاوف الحالية بشأن التعريفات الجمركية والتجارة الأمريكية.  ولا تزال التوترات مرتفعة، ولم تستجب الصين، وأصبح من الواضح بشكل متزايد أن الرئيس ترامب يستخدم التعريفات كتكتيك للتفاوض في اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا).  وقال وزير الخزانة الأمريكية منوشن ان كندا والمكسيك يمكن ان يتم إعفاءهما من التعريفات اذا نجحت مفاوضات نافتا. واستعادت الأسهم عافيتها عندما قال السيناتور بيردو، وهو حليف ترامب، انه مستعد لتغيير التعريفات الجمركية.  ولا تعتبر هذه العناوين المتضاربة مفيدة على الإطلاق، وتشير حساسية السوق لتدفق الأخبار إلى ارتفاع مستوى القلق في السوق.  ومع قيام الاتحاد الأوروبي بتكرار تهديداته بالجزاءات الانتقامية، ما زلنا نعتقد أن التوترات التجارية سوف تزيد قبل أن تتحسن مما يجعل هناك خطرًا بتراجع الدولار.  أيضا، قبل اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الياباني هذا الأسبوع أوضح البنك المركزي الياباني كورودا تعليقاته الأخيرة حول إنهاء التحفيز الاقتصادي في عام 2019.  وقال انه لا يعني أن الخروج سيبدأ في في السنة المالية 2019  وبدلا من ذلك أشار إلى أن هذا سيكون معتمد على مسار الاقتصاد والتضخم.  وقد شجعت هذه التعليقات بعض عمليات جني الأرباح من صفقات شراء الين ، ولكن تأثر زوج العملة  الدولار الأمريكي / الين الياباني (الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY)  تأثر كبيرًا بشهية السوق للمخاطر وبالدولار الامريكي أكثر من الين.

 

 جنى المستثمرون أرباحهم من صفقات شراء  زوج العملة الدولار الأمريكي/ الدولار الكندي USD/CAD قبل رئيس اجتماع السياسة النقدية يوم الاربعاء.   وبعد رفع أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس في يناير، من المتوقع على نطاق واسع أن يحافظ البنك المركزي الكندي  بنك كندعلى أسعار الفائدة دون تغيير.  ولن يكون هناك مؤتمر صحفى  وبالتالي سيكون أقرب وقت سنستمع إليه من مسئولى البنك المركزي الكندي هو يوم الخميس عندما يكشف محافظ البنك المركزي  بولوز ووزير المالية مورنيو عن مذكرة بنكية جديدة وعندما يتحدث نائب محافظ البنك المركزي لين عن التقدم الاقتصادى فى فانكوفر . وسوف يحدد تفسير السوق لبيان البنك المركزي الكندي كيفية تداول الدولار الكندي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.