اخبار اقتصادية

ارتفاع عوائد السندات وتراجع في الاسهم والنفط

ارتفاع عوائد السندات وتراجع في الاسهم

ارتفاع عوائد السندات وتراجع في الاسهم والنفط

ارتفاع عوائد السندات وتراجع في الاسهم خلال جلسة التداول الماضية مما دفع الأسهم للأسفل.

واستمرت معدلات كره المخاطر خلال جلسة التداول الآسيوية بشكل عام.

ويعتبر الدولار الاسترالي في الوقت الحالي هو الأسوأ اداءً خلال التداول اليوم، وتعرض للضغط الهبوطي بسبب ضعف بيانات مبيعات التجزئة .

ويعتبر الدولار الكندي هو ثاني أضعف عملة في سوق العملات، حيث تراجعت اسعار النفط. أما العملات الأكثر قوة فكانت هي الفرنك السويسري و الين الياباني، مع تجاهل الين الياباني لبيان السياسة انقدية من البنك الياباني.

وبشكل عام لابد من ذكر ان جميع ازواج العملات الاساسية و التقاطعية تتحرك مرة اخرى داخل نطاقات التداول الاسبوعية.

من الناحية الفنية لا يزال التركيز بين التجار على ما إذا سيتمكن الدولار الامريكي من الخروج من نطاق تداوله على المدى القصير.

وتتضمن المستويات الفنية التي تستحق المراقبة في سوق العملات كل من 1.1834-1.1989  في زوج العملة اليورو/ دولار أمريكي و 1.3777-1.4016 في زوج العملة الباوند/ دولار أمريكي 

و 0.7620-0.7848 في زوج العملة الدولار الاسترالي/ الدولار الأمريكي و 108.33-109.35 في زوج العملة الدولار الامريكي مقابل الين الياباني.

كما يركز التجار على إذا ما سيتمكن الين الياباني من الارتداد الصعودي إذا استمرت معدلات كره المخاطرة  لبقية يوم التداول.

وتتضمن المستويات التي تستحق المراقبة والتي يمثل الين الياباني طرفا فيها كل من 129.47 في اليورو/ ين ياباني و 150.75 في الباوند ين ياباني

خلال جلسة التداول الآسيوية تراجع مؤشر نيكي الياباني و مؤشر HSI في بورصة هونج كونج و مؤشر شنغهاي الصيني المركب بنسبة 1.44% و 1.55% و 1.04% على التوالي.

بينما ارتفع مؤشر ستريت تايمز السنغافوري بنسبة 0.33%.

وارتفعت أيضًا عوائد سندات الخزانة اليابانية لأجل 10 سنوات بمقدار 0.0088 لتصل إلى 0.115.

وفي جلسة التداول الماضية، انخفض مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.46%، وانخفض مؤشر ستاندرد آند بور 500 بنسبة 3.02.

وارتفعت عوائد السندات الأمريكية لأجل 10 سنوات بمقدار 0.089 لتصل الى 1.730.

تسارع عوائد سندات الخزانة مرة اخرى مع استهداف 2%

تعرضت سندات الخزانة الأمريكية لعمليات بيع مكثفة مرة أخرى، وكان هذا هو الموضوع الاساسي الشاغل للاسواق المالة.

ارتفعت عوائد السندات لأجل 10 سنوات و 30 عام بحدة واغلقت عند اعلى مستوى منذ الجائحة.

وقد أوضح البنك الفيدرالي  أنه لم يقلل من مشتريات الاصول في الوقت الحالي، ليعطي عوائد السندات ما يشبه التصريح للارتفاع.

وكان المستثمرون يراهنون على تحسن التوقعات المستقبلية وعودة التضخم خلال هذا العام.

وتسارع الاتجاه الصعودي مرة أخرى في عوائد السندات لأجل 10 سنوات مما يدل على انه من المحتمل تجاوز مستوى المقاومة 2% والذي يقع بين 1.971 و مستوى التصحيح بنسبة 61.8% لحركة السعر من 3.248 إلى 0.398 عند 2.159 قبل تكوين قمة سعرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.