اخبار اقتصادية

ارتفاع حاد للفرنك السويسري وتأجيل حتمي لرفع سعر الفائدة الفيدرالية

 

الأخبار والأحداث:

ارتفاع حاد للفرنك السويسري

 انخفض الدولار الأمريكي USD/ الفرنك السويسري CHF بما يزيد عن 5%  حيث بدأ التجار في استبعاد رفع سعر الفائدة في سبتمبر.  ومن وجهة نظرنا، لم ينتهي تصحيح الدولار الأمريكي USD / الفرنك السويسري CHF بعد ونتوقع ان يستمر الدولار الامريكي في الانخفاض مقابل الفرنك السويسري CHF على المدى المتوسط/ القصير وأن يكون الهدف التالي عند 0.9150. وقد يكون ضعف الدولار مؤقت حيث يصبح شهر ديسمبر الآن هو الشهر المفضل للتجار ليبدأ البنك الفيدرالي رفع الفائدة.

 وبعد أيام قليلة من التردد، ارتفع اليورو/ فرنك سويسري EUR/ CHF مرة اخرى بدعم من قوة قراءة IFO الألمانية وتجدد الثقة في قدرة منطقة اليورو على خلق نمو اقتصادي. اخترق هذا الزوج المتوسط المتحرك لـ 200 يوم بالاضافة الى مستوى المقاومة الذي يقع عند اعلى مستوى سجلها يوم 20 فبراير (1.0812).‎ وعلى الجانب الصعودي، سيكون مستوى 1.10 تحدي حقيقي لزوج العملة اليورو/ فرنك سويسري EUR/ CHF ولابد ان يكون هناك دعم قوي لاختراق هذا المستوى والذي يمثل عقبة الاتجاه الصعودي.  ونتوقع استمرار الزخم الايجابي الاخير، خاصة منذ مع معاناة الاقتصاد السويري من  عواقب خسارة التنافسية نتيجة قوة الفرنك السويسري CHF.

 الولايات المتحدة الأمريكية: البنك الاحتياطي الفيدرالي لن يرفع سعر الفائدة في سبتمبر

 أدلى “دينيس لوكارت” رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي في اتلاناتا بحديث له في منتدى صناديق المعاشات العام لعام 2015. وتوقع التجار أن تكون هناك بعض التلميحات من دينيس عن احتمالية رفع سعر الفائدة في سبتمبر.  ولكن قال لوكارت فقط أن النظرة المستقبلية للسوق العالمي وخاصة قوة الدولار الأمريكي وتخفيض قيمة اليوان الصيني وانخفاض أسعار النفط كلها عوامل تجعل من الصعب التنبؤ بمعدل النمو الاقتصادي.  وبكلمات أخرى، كان يقول أن رفع أسعار الفائدة لم يكن محتمل في ظل أوضاع السوق المذكورة.

 وبالتالي رفض دينيس لوكارت التأكيد على انه يفضل رفع سعر الفائدة في سبتمبر. ومن جانبنا، لا نزال نرى انه من غير المحتمل الآن رفع سعر الفائدة في سبتمبر ولا نزال نعتقد أن البيانات الاقتصادية من الولايات المتحدة الأمريكية لا تزال تدعم بقوةت التغير في السياسة النقدية.  بالاضافة الى هذا تنهار اسواق الاسهم وبالتالي تمنع اي رفع لأسعار الفائدة في الوقت الحالي.  ويهدد هذا هدف البنك الاحتياطي الفيدرالي بالحفاظ على الاستقرار المالي و التوظيف بمعدل كامل.

 ويؤكد الوضع الجاري على وجهة نظرنا بأنه لن يكون هناك رفع لسعر الفائدة في سبتمبر.  ولا تزال اسواق الاسهم عند قيم مبالغ فيها.  وفي الولايات المتحدة الأمريكية،  كانت سياسة سعر الفائدة الصفرية هي ما دفعت الأموال بعيدا عن سوق الاسهم. كما ان فعالية التسهيل الكمي تعتبر مشكوك فيها. . وعن إذا ما ستقرر الولايات المتحدة الأمريكية الدخول في دورة جديدة من التسهيل الكمي ، لتكون الرابعة،  فإن هذا أمر علينا التفكير فيه طالما أنه لا يوجد تعافي واضح في الولايات المتحدة الأمريكية.  الى جانب هذا يفكر الكثير من رجال الاعتقاد في رفع سعر الفائدة في سبتمبر.

يرتفع اليورو/ دولار أمريكي EURUSD للأعلى ونعتقد أن هذه الحركة لم تتوقف.  ويبدو انه سيقوم باختبار مستوى 1.20. ولكن لا تزال منطقة اليورو تعاني من الدخول في تعافي اقتصادي قابل للاستمرارية ومن المحتمل ان يكون ارتفاع اليورو/ دولار أمريكي EURUSD مؤقت.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.