Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

ارتفاع اليورو وتراجع الباوند مع تفاوت في نتائج البيانات الاقتصادية الاوروبية والبريطانية

ليلة اخرى من التداول المتباين سادت سوق العملات اليوم، حيث سجل كلا من اليورو/ دولار امريكي والدولار/ ين ياباني اعلى مستويات سنوية جديدة، حيث تراجع الباوند نتيجة القراءة الأسوا منا لتوقعات عن الناتج المحلي الاجمالي البريطاني، واستمرت عملات السلع في التراجع أيضا. وفي بريطانيا، كانت بيانات الناتج المحلي الاجمالي سيئة للغاية، حيث  سجل هذا المعدل خلال الربع الرابع من العام الماضي  قراءة -0.3% مقابل التوقعات بقراءة 0.1%. وكان هذا هو الربع الثالث من الانكماش من بيع الخمس ارباع السنوية الأخيرة، كما انه أسوأ أداء للناتج المحلي الإجمالي منذ الربع الثاني من عام 2012.

ووفقًا لمكتب الاحصائات القومية في بريطانيا، كان الانخفاض في الانتاج يعود الى انخفاض الانتاج من المناجم والمحاجر. وإذا تم استثناء استخراج النفط والغاز من الناتج المحلي الاجمالي، فسوف تكون هذه البيانات بتباطؤ نسبته 0.1% فقط خلال الربع الرابع وذلك وفقا لمكتب الاحصائات القومية.

انخفض الباوند الى ادنى مستويات جديدة له في الجلسة عند مستوى 1.5745 في اعقاب الاعلان عن هذه الاخبار، إلا أنه قد تمكن من الاستقرار والارتفاع فوق مستوى 1.5750. وعلى الرغم من ان هذه الأخبار قد اظهرت ان الاقتصاد البريطاني كان ضعيف للغاية، إلا أن الأسواق قد تتجاهل هذه القراءة. كانت بيانات العمالة الاخيرة من بريطانيا قد جاءت بقراءة ايجابية مفاجئة وقد يبدأ تجار العملات في المضاربة على تعافي النمو الاقتصادي البريطاني خلال الربع الاول من هذا العام، مما يقد بعض الدعم للباوند البريطاني بعد عمليات البيع المكثفة التي تعرض لها خلال الاسابيع الماضية.

على الرغم من ذلك فإن الباوند معرض لمزيد مت الضغط الهبوكي إذا ما قررت الجلسة الامريكية دفعه للاسفل. في الوقت الحالي يحافظ هذا الزوج على ادنى مستوى له عند 1.5745 بدون اختراق إلا أن اختراقه سيكون معناه اختبار مستوى  1.5700 حيث ان معدلات الثقة تميل الى السلبية في الوقت الحالي تجاه الباوند.

في الوقت ذاته، سجل مؤشر IfO الالماني قراءة تفوق التوقعات، مما ساعد اليورو/ دولار أمريكي على تسجيل اعلى مستويات حديدة، حيث استمر المستثمرون في المضاربة على تعافي الاقتنصاد في منطقة اليورو. سجل مؤشر IfO الألماني قراءة 104.2 مقابل التوقعات بقراءة 103.00، بينما سجل مؤشر IfO للتوقعات المستقبلية قراءة 100.5 مقابل التوقعات بقراءة 99.00.

 وتأتي هذه القراءة الايجابية في اعقاب النتيجة الافضل من التوقعات التي جاء بها مؤشر ZEW الألماني في وقت مبكر من هذا الاسبوع وقوة مؤشر مديري المشتريات من ألمانيا يوم امس، مما يعتبر دليلا على ان المناخ الاقتصادي في اكبر اقتصاد في منطقة اليورو يتحسن مع بداية هذا العام الجديد.

وتعطي هذه الاخبار الايجابية املا للمستثمرين بأن التوقعات بسوء معدل النمو الاقتصادي من البنك المركزي الاوروبي كانت تشاؤمية للغاية وبالتالي دفع التجار في سوق العملات هذا الزوج الى مستوى 1.3400 قبل البيانات الاقتصادية وحافظوا على ارتفاعه في اعقاب هذه البيانات حيث استهدف هذا الزوج مستوى 1.3450 في صباح الجلسة الاوروبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *