اخبار اقتصادية

ارتفاع اليورو والباوند مقابل الدولار الأمريكي مع تحسن البيانات الألمانية

 

ارتفعت معدلات الثقة الايجابية في الاسواق المالية بعد اتفاق في ألمانيا واعلان عن الضمان الايداع في الصين، وقوة مؤشرات ثقة المستهلك  من أوروبا ومعدل النمو المستقر في بريطانيا، وبالتالي ارتفعت العملات الاساسية، حيث تجاوز كلا من اليورو/ دولار امريكي والباوند/ ولار أمريكي نقاط وقف الخسارة وسجلا اعلى مستويات اسبوعية جديدة في جلسة تداول لندن الصباحية.

في ألمانيا، عقدت حكومة انجيلا ميركل اتفاق مع الحزب الديمقراطي الاشتراكي الألماني (SPD) حول التفاصيل الخاصة مثل تشريع الحد الادنى للأجور في ألمانيا وفرض ضرائب على الاجانب الاداخلين الى البلاد. وكانت تفاصيل هذا الاتفاق صغيرة وكن ما شجع السوق هو حقيقة أن ألمانيا ليدها الآن تحالف حاكم مستقر في بوندسبيرج مما يسمح لألمانيا بالحفاظ على دور القيادة في أوروبا.

اخترق اليورو/ دولار أمريكي مستوى 1.3600 في جلسة لندن وظل بالقرب من اعلى مستويات الجلسة قبل جلسة التداول الامريكية. ويظهر على هذا الزوج نوع من المرونة الملحوظة بسبب حقيقة ان الاداء الاقتصادي الألماني مستمر أداءه الجيد بالمقارنة مع بقية دول منطقة اليورو.

واليوم تم الاعلان عن مؤشر GfK الألماني القوي لثقة المستهلك والذي دلت نتيجته على ان هذا المؤشر قد ارتفع الى مستوى 7.4 من مستوى 7.1 وهي القراءة السابقة. وكان هذا هو افضل مؤشر ثقة من ألمانيا خلال ما يزيد عن 4 اعوام، واوضح هذا المؤشر ان المستهلك في اكبر اقتصاد في منطقة اليورو يشعر بالثقة المتزايدة لينفق بشكل جيد في موسم الكريسماس.

كما شهد الباوند البريطاني ارتفاع كبير متجاوزا مستوى 1.6300. ويستمر الاقتصاد البريطاني في تسجيل الأداء الأفضل في مجموعة الدول السبعة، واليوم جاء الناتج المحلي الاجمالي عند مستوى 0.8% كما هو متوقع. وعلى الرغم من ان استثمار رجال الاعمال قد سجل قراءة دون التوقعات عند 1.4% مقابل قراءة 2.3% ، تجاهل السوق هذه القراءة التي جاءت دون التوقعات وركز بدلا من هذا على مؤشر الخدمات والذي ارتفع الى مستوى 0.7% مقابل التوقعات بقراءة 0.4%.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.