اخبار اقتصادية

ارتفاع اليورو بدعم من بيانات التضخم من منطقة اليورو الاعلى من الشهر السابق

 ارتفع اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD فوق مستوى 1.3800 بعد انخفاضه خلال اغلب الجلسة عندما كشف مؤشر أسعار المستهلك (CPI) من منطقة اليورو عن ان الركود في منطقة اليورو قد يتراجع. ارتفع مؤشر أسعار المستهلك (CPI) من منطقة اليورو لشهر ابريل بنسبة 0.7%-  مقابل التوقعات بقراءة 0.8%. وعلى الرغم من انحفاضها بالمقارنة مع التوقعات، إلا أن هذه القراءة افضل من القراءة السابقة عند 0.5% والتي سجلها خلال مارس.

وعلى الرغم من ان قراءات مؤشر أسعار المستهلك (CPI) كانت اقل قليلا من التوقعات، إلا انه تعتبر اعلى من الشهر السابق وشعر التجار بالراحة من حقيقة ان معدل تغير مستويات الاسعار التضخمية يعتبر ايجابي.  ويؤكد ارفتاع نتائج مؤشر أسعار المستهلك (CPI) على ان البنك المركزي الأوروبي (ECB) لن يغير من السياسة النقدية في اجتماعه الشهري القادم والذي سينعقد يوم الخميس، مفضلا انتظار شهر آخر.

وقد ذكرنا في الماضي أن البنك المركزي الأوروبي (ECB) ليس لديه خيار آخر فيما يتعلق باتخاذ المزيد من إجراءات التسهيل النقدي.  ومن شأن الاتجاه نحو تطبيق أسعار الفائدة السلبية   أن يثير حنق المدخرين الذين يمكنهم ان يروا انخفاض في قيمة اموالهم.  وسوف يكون برنامج التسهيل الكمي لشراء السندات المدعومة بالاصول صغيرا في ظل الحجم الحالي للسوق واخيرا فإن اي محاولة لشراء سندات الخزانة الامريكية سيُنظَر إليها على اها غير ممكنة سياسيا.

وبالتالي فإن أفضل ما يمكن أن يفعله مسؤولي البنك المركزي الأوروبي (ECB) هو أملهم بأن تبدأ مستويات الاسعار في الارتفاع حيث تبدأ الدول الطرفية الأوروبي في التعافي.  وهناك بعض الإشارات بأن يتم تطبيق هذه الآلية  مع بدأ رؤية معدل نمو ايجابي في اسبانيا وايطاليا واليونان.

وبالنسبة لألمانيا، لا يزال الاقتصاد هناك هو الاكبر والأكثر أهمية ويستمر في دفع محركات الاقتصاديات الاخرى.  أظهرت آخر نتائج معدل البطالة الألمانية انخفاض قدره 25 ألف وهي قراءة افضل قليلا من التوقعات التي كانت بانخفاضها بمقدار 10 ألف فقط، حيث لا يزال معدل البطالة عند ادنى سعر قياسي عند 6.7%. وطالما ان معدل النمو الألماني مستمر في ارتفاعه وان بيانات التضخم مستمرةف ي الارتفاع، فإن فرص اتخاذ إجراء قريب من البنك المركزي الأوروبي (ECB) لا تزال صغيرة.

وبعد فترة الهدوء في الاسواق،  فإن جدول البيانات اليوم مكتظ بالبيانات الاقتصادية حيث سيتم الاعلان عن تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص ADP في الساعة 12:15 بتوقيت جرينتش و ثم الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي و مؤشر مديري المشتريات (PMI) من شيكاغو وينتهي اليوم باجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) في الساعة 18:00 بتوقيت جرينتش. تتوقع الاسواق تقليص آخر بمقدار 10 مليار دولار من البنك الاحتياطي الفيدرالي ولكن قد يكون ليانات تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص ADP و الناتج المحلي الإجمالي تأثير اكبر.  تشير التوقعات الى ان الولايات المتحدة الامريكية ستنتج 200 ألف وظيفة جديدة في هذا الشهر.  إن أثبتت هذه التوقعات صحتها فقد يحصل الدولار الأمريكي على دعم، حيث سيبدأ التجار في تقييم تضييق البنك الاحتياطي الفيدرالي بعد الانتهاء من برنامج التسهيل الكمي.  ولن إن جاء تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص ADP بقراءة دون التوقعات فقد يتسارع الضغط الهبوطي على العملة الأمريكية مع توقع السوق ان يستغرق تحويل السياسة النقدية الى طبيعتها من البنك الاحتياطي الفيدرالي فترة زمنية اطول.  وفي ظل ارتفاع اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD بالفعل، فقد يمتد هذا الزوج في حركته باتجاه مستوى 1.3900 إن شهد السوق البنك الاحتياطي الفيدرالي مستمرا على موقفه لفترة زمنية طويلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.