اخبار اقتصادية

ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي البريطاني بنسبة 1.8% على اساس شهري في مايو

ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي البريطاني

ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي البريطاني بنسبة 1.8% على اساس شهري في مايو

ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي البريطاني نموًا بشكل ملحوظ بنسبة 1.8٪ على أساس شهري في مايو 

إلا أن هذا الانتعاش كان مخيب للآمال إلى حد ما وكان أقل من  التوقعات عند 5.0٪ على أساس شهري.  

وارتفع معدل الإنتاج بحدة بنسبة 6.0٪ على أساس شهري ، مع ارتفاع نشاط قطاع الصناعات التحويلية بنسبة 8.4٪.  

و ارتفع نشاط قطاع  الخدمات بنسبة 0.9٪ على أساس شهري بينما ارتفع معدل نشاط قطاع  الإنشاءات بنسبة 8.2٪ على أساس شهري.  

إلا أن كل هذه الارتفاعات  لم تكن كافية  لتعويض ما تحقق من انكماش في شهر أبريل

( سجل معدل الإنتاج انخفاضًا بنسبة -20.2٪ على اساس سنوي 

وسجل معدل نشاط قطاع الصناعات التحويلية انخفاضًا بنسبة -24.4٪   على اساس سشهري

  وسجل نشاط قطاع الخدمات انخفاضًا بنسبة -18.9٪ على أساس شهري 

وسجل نشاط قطاع الانشاءات انخفاضًا بنسبة  -40.2٪ على أساس شهري .

واستمر قطاع الزراعة في الانكناش حيث تراجع بنسبة 6.2% على اساس شهري.

استمر خلال الثلاث أشهر المنتهية في مايو 

انخفض الناتج المحلي الإجمالي بنسبة -19.1٪ على أساس شهري.  

و انخفض الإنتاج بنسبة -15.5٪ على اساس ثلاث أشهر .

 انخفض  نشاط قطاع الصناعات التحويلية بنسبة -18.0٪  على اساس ثلاث أشهر.  وانخفض نشاط قطاع الخدمات بنسبة -18.9٪  على أساس ثلاث أشهر .  

وانخفض معدل نشاط قطاع الإنشاءات بنسبة 29.8% على اساس ثلاث أشهر.   انخفض نشاط القطاع الزراع بنسبة 6.3٪ على أساس شهري.

و قال جوناثان آثو ، نائب الإحصائي الوطني للإحصاءات الاقتصادية:  

“أظهر قطاع الصناعات التحويلية وبناء المنازل علامات من التعافي حيث شهدت بعض الشركات عودة الموظفين إلى العمل.  

و على الرغم من ذلك ، كان نشاط الاقتصاد قد سجل المعدل البطأ في ربع سنوي في شهر مايو مقارنة بشهر فبراير ، قبل أن تحدث الآثار الكاملة للوباء.  

و في قطاع الخدمات المهم ، شهدنا بعض الانتعاش في البيع بالتجزئة ، والذي شهد مبيعات قياسية عبر الإنترنت.  

ومع ذلك ، ومع استمرار قيود الإغلاق ، ظلت العديد من الخدمات الأخرى في حالة ركود ، حيث شهد عدد من المناطق المزيد من الانخفاضات.

أيضًا من المملكة المتحدة ، ضاق العجز التجاري إلى -2.8 مليار جنيه استرليني في مايو ، وهي قراءة أفضل من التوقعات عند 8.2 مليار جنيه استرليني.

و  ارتفع مؤشر مبيعات التجزئة BRC بنسبة 10.9 ٪ على أساس سنوي في يونيو.

الفائض التجاري الصيني يضيق الى 46.4 مليار دولار امريكي

بعملة الدولار الأمريكي ، ارتفع إجمالي التجارة الصينية 1.5٪ على أساس سنوي إلى 380.7 مليار دولار أمريكي.  

و ارتفعت الصادرات بنسبة 0.5٪ على أساس سنوي إلى 213.6 مليار دولار.  

وارتفعت الواردات بنسبة 2.7٪ على أساس سنوي إلى 167.2 مليار دولار.  

و ضاق الفائض التجاري إلى 46.4 مليار دولار ، بانخفاض عن 62.9 مليار دولار في مايو.

و من يناير إلى يونيو ، انخفض إجمالي التجارة بنسبة -6.6٪ على أساس سنوي إلى 2029.7 مليار دولار أمريكي.  

انخفضت الصادرات بنسبة -6.2٪ على أساس سنوي إلى 1098.8 مليار دولار.

 انخفضت الواردات بنسبة -7.1٪ على أساس سنوي إلى 931.0 مليار دولار أمريكي.  

جاء الفائض التجاري عند 167.8 مليار دولار أمريكي من عام حتى يونيو.

و من يناير إلى يونيو ، مع الاتحاد الأوروبي ، انخفض إجمالي التجارة بنسبة -4.9٪ على أساس سنوي إلى 284.2 مليار دولار أمريكي.  

انخفضت الصادرات بنسبة -1.5٪ على أساس سنوي إلى 172.3 مليار دولار أمريكي.

 انخفضت الواردات بنسبة -9.6٪ على أساس سنوي إلى 111.9 مليار دولار أمريكي.

و من يناير إلى يونيو ، مع الولايات المتحدة ، انخفض إجمالي التجارة بنسبة -9.7٪ على أساس سنوي إلى 234.0 مليار دولار أمريكي.  

انخفضت الصادرات بنسبة -11.1٪ على أساس سنوي إلى 177.6 مليار دولار.

 وانخفضت الواردات بنسبة -4.8٪ على أساس سنوي إلى 56.4 مليار دولار.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *