اخبار اقتصادية

ارتفاع الكورونا السويدية بعد الاعلان عن مؤشر اسعار المستهلك واليورو/ فرنك سويسري في منطقة الخطر

 

الأخبار والأحداث:

 كسر الهدوء في جلسة التداول الأوروبية ارتفاع الكوروان السويدية وسط الارتفاع المفاجئ في التضخم السويدي.  وقد اعلن البنك السويدي عن محضر اجتماع يوم 28 أكتوبر وأشار الى المزيد من التحفيز الاقتصادي في ظل البيانات الاقتصادية.  وتصدر قائمة البيانات تباطؤ معدل النمو الاقتصادي وتراجع معدلات التضخم واسعة النطاق.

 وفي سويسرا  ادت الضغوط الهبوطية على اليورو/ فرنك سويسري EUR/ CHF الى تزايد التوقعات بتدخل البنك السويسري في السوق.  ويقع تداول اليورو/ فرنك سويسري EUR/ CHF في الوقت الحالي في نطاق تداول ضيق عند 1.20230/1.20312. والحقيقة اننا على استعداد لتدخل البنك السويسري إن لم تهدأ التوترات عند قاعدة التداول لهذا الزوج عند 1.20. ويضارب البعض على شراء اليورو بينما تشير توقعات العقود المستقبلية الخاصة بسعر الفائدة الى اسعار الفائدة السلبية.

 الكورنا السويدية ترتفع على  خلفية ارتفاع التضخم في أكتوبر

 فاجأ التضخم السويدي في أكتوبر السوق بقراءة صعودية في أكتوبر. فقد ارتفع مؤشر أسعار المستهلك (CPI) على نحو غير ملحوظ الى 0.1% في الفترة المنتهية في أكتوبر (مقابل التوقعات بقراءة -0.1%،  والقراءة السابقة عند 0.2%)، بينما تباطأ انكماش المعدل السنوي في مؤشر أسعار المستهلك (CPI) الى -0.1% (مقابل التوقعات بنسبة -0.2% كمعدل سنوي،  والقراءة السابقة – 0.4% كمعدل سنوي).

 وفي إجراء مفاجئ، قام البنك السويدي بقطع سعر الفائدة بمقدار 25 نقطة اساس لتصل الى 0% في اجتماع 28 أكتوبر.  وقد أظهر محضر اجتماع البنك الى ان المسؤولين في السويد قد ناقشوا الاحتمالات إا ما اتخذت البنوك المركزية الاخرة المزيد من الإجراءات لزيادة التحفيز في السياسة النقدية. وأكد محضر اجتماع البنك على “التوسع الكبير” في السياسة النقدية، حيث تحدث مشرعي السياسة النقدية عن أهمية إعادة التضخم الى 2% أو أكثر.  وتحدثوا عن الحاجة الى تأخير تطبيع السياسة النقدية.  وقد تم التأكيد على تباطؤ معدل النمو الاقتصادي في منقة اليورو وانخفاض معدل التضخم على كافة القطاعات.  وفي ظل البيئة الاقتصادية الحالية ، لا يمكن استبعاد المزيد من القطع في توقعات التضخم وفقا لما جاء في محضر اجتماع البنك.  وهناك احتمالية بضئيل بقطع المزيد من اسعار الفائدة وفقا لـ “فلودن” عضو البنك السويدي.

 تراجع الدولار الأمريكي/ الكورونا السويدية (USD/SEK) الى 7.4030 بعد الاعلان عن مؤشر اسعار المستهلك، وحد موقف البنك السويدي الذي يميل الى تسهيل السياسة النقدية من عمليات البيع المكثفة.  قد فقد الباوند البريطاني زخمه في الجلسة الصباحية، ولكن تم اعتبار هذا الميل ايجابي بسبب الاغلاق اليومي فوق مستوى 7.3360 (النقطة المحورية في الماكد).  وقد ظل اليورو/ الكورونا السويددية بطلب جيد فوق منطقة الدعم 2.18/23.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.