اخبار اقتصادية

ارتفاع العملات مع نهاية العام في سوق الفوركس

بعد تماسك حركة الاسعار خمس أيام من التداول، شهدنا أخيرًا حركات سعر قوية في سوق الفوركس. ارتفع اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD فوق مستوى 1.1940 ليسجل اعلى مستوى له خلال شهر كامل، وسجل الباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي GBP/USD مستوى 1.3450 واخترق الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY مستوى 113 للأسفل.  وكانت هذه الاختراقات تعود بشكل أساسي إلى ضعف الدولار الأمريكي ولكن ساعد استمرار قوة الأسهم في دفع هذه العملات للأعلى.  وقد اتسم عام 2017 باستمرار ضعف الدولار الأمريكي ومع تراجع معدلات التدفقاتا لمالية المصاحبة لنهاية العام، فسوف يغلق هذا العام بنفس الطريقة على الرغم من ارتفاع عوائد السندات الأمريكية اليوم.  يمكن ان يكون جزءًا من هذا بسبب البيانات الاقتصادية الأمريكية والتي كانت اضعف من التوقعات يم أمس.  فقد ارتفع العجز في الميزان التجاري بدلا من أن يقل في شهر نوفمبر،  ولم تتحسن معدلات الشكاوى من البطالة على الرغم من تسارع نشاط الصناعات التحويلية في منطقة شيكاغو.

وكان اليورو و الفرنك السويسري هما العملتين الأفضل أداءً. وكان رد فعل الفرنك السويسري متأخر بعد الاعلان عن مؤشر الاستهلاك  بعد حصل اليورو على دعم من النشرة الشهرية الصادرة من البنك المركزي الأوروبي (ECB) والذي وصف التوسع الاقتصادي في منطقة اليورو بأنه قوي وواسع النطاق على مستوى الدول القطاعات. كما قالت النشرة ان التضخم الاساسي من المتوقع ان يرتفع تدريجيًا على المدى المتوسط. وبينما تعتبر النظرة المستقبلية الايجابية مشجعة لليورو، إلا أنها لم تغير من توقعات السوق ولا يتوقع السوق حتى الان تضييق السياسة النقدية من البنك المركزي الأوروبي (ECB). وتستمر ألمانيا في المعاناة من المشاكل السياسية حيث يطلب الحزب الديمقراطي الاجتماعي الألماني من ميركل تشكيل حكومة ائتلافية اخرى.  والحقيقة لم تكن هذه هي النتيجة التي تفضلها.  وفي ظل غياب الأخبار عن خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit)، لم يعبأ الاسترليني بانخفاض القروض المالية للمنازل، ووصل سعره الى مستوى 1.3450 للمرة الأولى خلال أسبوعين.

من بين عملات السلع الثلاثة، انخفض الدولار الأمريكي/ الدولار الكندي USD/CAD إلى ما دون مستوى 1.26 للمرة الأولى منذ شهر أكتوبر.  لم يشهد هذا الزوج ارتفاع خلال سبع ايام من التداول، وبالتالي سجل ادنى مستوى له خلال شهرين.  وكانت هذه الحركة مشابهة لحركة الدولار النيوزلندي و الدولار الاسترالي. وعلى الرغم من ان أسعار النفط كانت معلقة تحت مستوى 60 دولار أمريكي للبرميل خلال أغلب اليوم، إلا أن القوة الأخيرة في سعر النفط قد ساعدت على الحفاظ على الاتجاه الصعودي  في الدولار الكندي.  ومع أخذ هذا في عين الاعتبار، يعتبر مستوى 1.2600 مستوى دعم قريب الأجل بالنسلة للدولار الامريكي/ الدولار الكندي هو مكان مناسب لجني الأرباح من صفقات البيع قبل الأجازة الأسبوعية الطويلة.  كما سجل كل من  الدولار النيوزلندي و الدولار الاسترالي أعلى مستوى لهما خلال عامين حيث استمر الزخم الصعودي للعملات التي ينطوي عليها مخاطر عالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.