Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

ارتفاع العملات عالية المخاطر بعد الفوز الساحق لأوباما

ارتفعت العملات التي ينطوي على تداولها مخاطر عالية خلال التداول في سوق الفوركس اليوم وذلك في اعقاب الاعلان عن فوز الرئيس الامريكي باراك أوباما بدورة ثانية من الرئاسة الامريكية، حيث توجد طموحات وتوقعات بين المستثمرين بأن انتخاب اوباما سوف يكون سبب في استمرار السياسة النقدية المتكيفة في ظل إدارته. وبعد منافسة ضارية مع ميت رومني أفادت باحتمالية تقارب النتيجة، سجل السيد أوباما فوزًا ساحقًا في الهيئة الانتخابية، حائزًا على 303 صوت مقابل 206 صوت للسيد رومني، كما تفوق أوباما أيضًا على رومني في التصويت الشعبي بنسبة 50% مقابل 48%. وهذا الفوز جعل من اوبانا الرئيس الديمقراطي الثاني في التاريخ الحديث الذي يفوز بدورتين انتخابيتين بالمكتب البيضاوي.

 ونظرًا إلى ان الأخبار بفوز أوباما أصبحت معروفة، انخفضت العوائد الأمريكية بشكل ملحوظ. فقد تراجعت عوائد السندات لأجل 10 سنوات الى 1.6876%  في منتصف جلسة التداول الاسيوية من مستوى 1.7489% مع اغلاق الجلسة الامريكية يوم الثلاثاء. قد ادى هذا الى ارتفاع حاد في العملات التي ينطوي على تداولها مخاطر عالية في سوق الفوركس مثل اليورو/ دولار أمريكي، والذي ارتفع الى مستوى 1.2870، و اختراق الدولار الاسترالي مستوى 1.0450 للأعلى. وزادت قوة العوائد الامريكية، مرتدة الى مستوى 1.7138 في بداية الجلسة الاوروبية، مما حد من الارتفاع  في الوقت الحالي.

وكما ذكرنا يوم امس، فإن الفرق الأبرز بين المرشحين فيما يتعلق بسوق العملات يمكن من الطريق المختلفة للتعامل مع السياسة النقدية. ولم يخفي رومني نفوره من السياسة النقدية المتكيفة الحالية التي يتخذها البنك الفيدرالي، حيث قال أنه لن يرشح بين بيرنانكي لولاية ثالثة كرئيس للبنك الفيدرالي. وكان فوز رومني سيتسبب في سياسة نقدية أمريكية أكثر ميلا لرفع سعر الفائدة،  وهو ما كان سيعتبر سبب في تراجع الاصول ذات المخاطر العالية.

وبالتالي تم اعتبار فوز أوباما على انه مصدر راحة في الاسواق المالية، حيث توقع التجار ان موقف السياسة النقدية المتكيفة والسياسة المالية المحفزة سوف يستمران.  وعلى أي حال، سوف يواجه اوباما مجموعة كبيرة من التحديات، حيث ان تولية فترة ثانية من الرئاسة سيجعل من الواجب عليه التعامل مع احتمالات الهاوية المالية المحتملة ومهمة التفاوض الصعبة مع الكونغرس المنشق والذي لا يزال الجمهوريون هم الغالبية العظمى  في مجلس النواب بواقع 228 عضو مقال 180.

وهذا هو السبب الذي لأجله توقفت العملات التي ينطوي على تداولها مخاطر عالية في سوق الفوركس عند مستويات اساسية، وذلك بعد ارتفاعها كرد فعل أولي لفوز أوباما. ولا يزال اليورو/ دولار أمريكي فوق مستوى 1.2828 والذي يمثل المتوسط المتحرك 200، وسوف يحتاج الى الوصول الى مستوى 1.2900 مرة اخرى للتخلص من ضغوط البيع مع استمراره في الاتجاه الهبوطي. وفي ظل قلة البيانات الاوروبية اليوم، قد ينتظر التجار بدء الجلسة الامريكية اليوم للحكم على رد فعل فوز أوباما بالكامل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *