اخبار اقتصادية

ارتفاع الطلب على السندات الايطالية يخمد من مخاوف التجار في سوق الفوركس

ساعد ارتفاع الطلب بما يزيد عن التوقعات على السندات الايطالية في مزاد السندات يوم أمس على إخماد مخاوف المشاركين في السوق فيما يتعلق بالانهيار الوشيك لمنطقة اليورو المكبلة بالديون. وقد أدى هذا بالتالي إلى تراجع أذون الخزانة الحكومية الايطالية للعشر سنوات إلى  ما دون مستوى 7%. ويعتبر ارتفاع أسعار الفائدة فوق 7% على الديون المستحقة على الحكومة أمر وارد على المدى المتوسط.  إلا ان ايطاليا المريضة خرجت من العناية المركزة في الوقت الحالي على الاقل.

 

وقد عادت المخاوف بشأن وضع الاقتصاد الحقيقي في منطقة اليورو إلى الظهور يوم امش مرة أخرى. وقد أجج من هذه المخاوف التقرير الشهري الصادر عن البنك المركزي الأوروبي، مما أدى إلى تخفيض البنك المركزي الأوروبي لتوقعاته الخاصة بمعدل النمو للعام القادم من 1.8% إلى 0.5%. وقد أدى هذا إلى تحذير “اولي رين” عضو اللجنة الأوروبية من احتمالية أن تكون منطقة اليورو على وشك الدخول مرة أخرى في الركود.

 

وقد أشعل بين بيرنانكي محافظ البنك الفيدرالي هذا الوضع عندما أدلى بحديث له في وقت لاحق من يوم أمس، والذي قال فيه أن القادة في أوروبا بحاجة إلى التصرف “بقوة” لتجنب الدخول في أزمة شاملة. واستمر في قوله بأنه إن كان هناك “انفجار” في أوروبا، فسوف يعاني من ذلك الاقتصاد الأمريكي.

 

لا يزال الوضع ينذر بالضعف ، ويضغط هذا سلبًا على العملات مرتفعة العوائد، وبالتالي اخترق الجنيه الإسترليني/ الدولار الأمريكي مستوى 1.58 في بداية التداول يوم أمس، بينما يقترب الجنيه الإسترليني/ الدولار النيوزلندي من مستوى 2.06 مع افتتاح الأسواق الأوروبية.

 

في الوقت ذاته، حصل الدولار الأمريكي على بعض الدعم بسبب شهور المشاركين في السوق بالخوف. وقد أدى هذا إلى تراجع الجنيه الإسترليني/ الدولار الأمريكي إلى منطقة 1.59-1.60. ويبدو انه توجد احتمالية عالية بأن ينخفض هذا الزوج بحدة في وقت قريب ما، وربما يكون ذلك عندما ترتفع فروق أسعار السندات الايطالية في المرة القادمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *