اخبار اقتصادية

ارتفاع الدولار مع ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي


ارتفاع الدولار مع ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي

ارتفاع الدولار مع ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي

استعاد الدولار الأمريكي بعضًا من قوته في وقت مبكر من جلسة التداول الأمريكية بعد قوة تقرير الناتج المحلي الإجمالي بالمقارنة مع التوقعات. ولكن في وقت كتابة هذا التقرير لا تزال هناك نقاط لوقف الخسارة وراء اليورو و الفرنك السويسري.  وحصلت العملة الأوروبية المشتركة على دعم من الارتفاع القوي في عوائد السندات لأجل 10 سنوات في ألمانيا والتي ارتفعت بنسبة 0.028 لتصل إلى مستوى 0.178. ومن ناحية أخرى، زادت قوة الفرنك السويسري بعد قمة ترامب مع كيم في فيتام والتي انهارت بدون التوصل إلى إتفاق، ولم يرد حتى عنها بيانًا مشتركًا.  في الوقت ذاته، كانت عملات السلع بما في ذلك الدولار الكندي و الدولار الأسترالي و الدولار النيوزلندي هي الاكثر ضعفًا.

سيكون التركيز الحالي موجه إلى إذا ما ستتبع عوائد سندات الخزانة الامريكية عوائد السندات الألمانية لمتد في الارتفاع القوي الذي حققته يوم أمس.  وبشكل خاص، قد تتمكن عوائد السندات لأجل 10 سنوات في الولايات المتحدة الامريكية من تجاوز مستوى 2.7، والذي إن تم اختراقه بشكل واضح فقد يندفع الدولار الأمريكي إلى مستويات حتى وقد ينعكس مقابل اليورو.  من الناحية الفنية، يعتبر مستوى المقاومة 111.23 في زوج العملة الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY هو محور تركيز التجار اليوم. وفي حالة اختراق هذا المستوى فسوف يدل هذا على القوة المتوسطة الأجل في مستوى المقاومة الأساسي 114.54. وكان زوج العملة اليورو/ الين الياباني EUR/JPY  قد اخترق مستوى 126.30 بشكل قاطع. ومن المحتمل أن يتجه الآن إلى مستوى المقاومة التالي 129.25.

وفي أوروبا، انخفض مؤشر FTSE بنسبة 0.46% .  وانخفض مؤشر داكس الألماني بنسبة 0.08%.  وارتفع مؤشر كاك الفرنسي بنسبة 0.03%.  وارتفعت عوائد السندات لأجل 10-سنوات في ألمانيا بمقدار 0.028 عند مستوى 0.178. وفي وقت مبكر من جلسة التداول الآسيوية، انخفض مؤشر نيكي الياباني بنسبة 0.79%.  وانخفض مؤشر هانج سينج HSI في هونج كونج  بنسبة 0.43%. ولكن انخفض مؤشر شانغهاي المركب في الصين  بنسبة 0.44%.  وانخفض مؤشر ستريت تايمز السنغافوري بنسبة 1.15%. وانخفضت عوائد السندات الحكومية اليابانية لأجل 10 سنوات بمقدار 0.0021 لتصل إلى 0.027.


الناتج المحلي الإجمالي ينمو بنسبة 2.6% على أساس سنوي في الربع الرابع ومعدلات الشكاوى الأسبوعية من البطالة ترتفع إلى مستوى 225 ألف.


سجل معدل الناتج المحلي الإجمالي في الولايات المتحدة الامريكية للربع الرابع من العام ارتفاعًا بنسبة 2.6%، منخفضًا من مستوى 3.4% ولكنه تجاوز التوقعات التي تشير إلى مستوى 2.5%. وارتفع مؤشر أسعار الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 1.8% متجاوزًا التوقعات التي كانت عند 1.7%.  وقد عكس الارتفاع في القراءة الحقيقية للناتج المحلي الإجمالي الأمريكي في الربع الرابع مساهمات إيجابية من مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي، والاستثمار الثابت من غير المواطنين، والصادرات، و الاستثمار في المخزون الخاص،  و نفقات الحكومة الفيدرالية.  وقد تعادل هذا الارتفاع جزئيًا مع المساهمات السلبية من الإستشمار الثابت من المواطنين، و نفقات الحكومة المحلية.

وارتفعت الشكاوى من البطالة الاسبوعية بمقدار 8 ألف الى 225 ألف في الاسبوع المنتهي يوم  23 فبراير.  انخفض المتوسط المتحرك لأربعة أسابيع لمعدلات الشكاوى من البطالة بمقدار 7 ألف ليصل إلى 229 ألف.  وارتفعت معدلات الشكاوى المستمرة من البطالة بمقدار  79 ألفًا إلى مستوى 1.805 مليون في الاسبوع المنتهي يوم 16 فبراير. انخفض المتوسط المتحرك لأربعة أسابيع لمعدلات الشكاوى من البطالة بمقدار 6.75 ألف ليصل إلى 1.762 مليون .

ومن كندا، اتسع العجز في الحساب الجاري ليصل إلى 15.48 مليار دولارًا كنديًا في الربع الرابع.  وانخفض مؤشر أسعار الإنتاج الصناعي الكندي بنسبة 0.3% على أساس شهري في شهر يناير، بينما ارتفع مؤشر أسعار المواد الخام بنسبة 3.8% على أساس شهري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *