Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

ارتفاع الدولار على نطاق واسع مع تراجع الرغبة في المخاطرة

ارتفاع الدولار على نطاق واسع مع تراجع الرغبة في المخاطرة

ارتد الدولار على نطاق واسع اليوم بعد تراجع معدلات الرغبة في المخاطرة. يبدو أن المستثمرين يخروج من صفقاتهم في الأسهم مما يؤدي إلى تراجع أسعار الأسهم. أما العملتين الاكثر قوة في سوق الفوركس بعد الدولار الامريكي فهما الفرنك السويسري واليورو و يليهما الين الياباني. من ناحية أخرى ، يعتبر الدولار الأسترالي والجنيه الاسترليني هما الأسوأ أداء.  وبشك لخاص تأثر الجنيه الإسترليني بالتدهور الحاد في بيانات قطاع الصناعات التحويلية. خلال هذا الأسبوع ، لا يزال الدولار  الامريكي هو الأسوأ أداء ولكن قد يكون للدولار الاسترالي القدرة على ان يكون هو الأسواء قبل الإغلاق الأسبوعي. لا يزال اليورو هو الأقوى ، يليه الفرنك السويسري.

 

خلال جلسة التداول الاوروبية، انخفض مؤشر FTSE حاليًا بنسبة -0.75٪. انخفض مؤشر داكس الياباني بنسبة -0.64٪. انخفض مؤشر كاك الفرنسي بنسبة -1.12٪. انخفضت عوائد السندات لأجل  10 سنوات في ألمانيا بمقدار  -0.0185 لتصل إلى -0.512. في وقت سابق في  جلسة التداول الآسيوية ، انخفض مؤشر  نيكي الياباني  بنسبة -0.44٪. وانخفض مؤشر HSI في هونج كونج -1.60٪. وانخفض مؤشر شنغهاي الصيني المركب  بنسبة -0.40٪. وانخفض مؤشر ستريت تايمز السنغافوري بنسبة 0.85٪. ارتفعت عوائد السندات الحكومية اليابانية لأجل 10 سنوات بمقدار  0.0066 إلى 0.043.

 

 انخفاض مؤشر ثقة رجال الاعمال في قطاع الصناعات التحويلية في نيوزلندا إلى مستوى 48.7

 

انخفض مؤشر ثقة رجال الاعمال في قطاع الصناعات التحويلية في نيوزلندا إلى مستوى 48.7 في ديسمبر ، منخفضًا من مستوى 54.7. عاد قطاع الصناعات التحويلية إلى الانكماش بعد البقاء في منطقة التوسع لمدة ستة أشهر متتالية. بالنظر إلى بعض التفاصيل ، انخفض بند الإنتاج من مستوى 55.0 إلى مستوى  51.5. انخفض بند  التوظيف من مستوى 51.3 إلى مستوى 49.9. انخفضت الطلبات الجديدة من مستوى 56.5 إلى مستوى 49.9. انخفضت المخزونات من 59.2 إلى 45.9. كما انخفضت عمليات التسليم من 51.5 إلى 44.5.

قال كبير الاقتصاديين في BNZ ، دوج ستيل : “سجل المتوسط ​​المتحرك لمؤشر مديري المشتريات لثلاثة أشهر مستوى 51.8  وهي قراءة فوق الخمسين والذي يعتبر الحد الفاصل بين الانكماش والازدهار ، وإن كان أقل من المتوسط ​​طويل الأجل البالغ 53.0. كل هذا يشير إلى بعض التوسع في الربع السنوي الأخير من العام الماضي ، ولكن يعتبر شهر ديسمبر الأكثر ضعفًا وهو ما يشير إلى ضرورة إلتزام بعض الحذر قبل حلول العام الجديد “.

لم يتغير مؤشر أسعار المستهلكين النيوزيلندي عند 1.4٪ على أساس سنوي في الربع الرابع ، مما أدى إلى ارتفاع التضخم الأساسي باستثناء الغذاء والطاقة.

ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين النيوزيلندي بنسبة 0.5٪ على أساس ربع سنوي في الربع الرابع ، وهي قراءة  أعلى من التوقعات عند 0.2٪ على أساس ربع سنوي. على أساس سنوي ، ظل مؤشر أسعار المستهلكين دون تغيير عند 1.4٪ على أساس سنوي ، وهي قراءة أعلى من التوقعات عند 1.0٪ على أساس سنوي.

أما مؤشر أسعار المستهلك “المهذب” ، الذي يستبعد تحركات الأسعار المتطرفة ، فيتراوح  من 1.7٪ إلى 2.1٪ على أساس سنوي ، مما يشير إلى أن التضخم الأساسي أعلى من الزيادة الإجمالية في مؤشر أسعار المستهلكين 1.4٪.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *