اخبار اقتصادية

ارتفاع الدولار الامريكي بعد بيان اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة

ارتفاع الدولار الامريكي بعد بيان اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة

 

 ما بين خطاب حالة الاتحاد من الرئيس الامريكي دونالد ترامب واجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي، كان هناك رد فعل كبير من السوق تجاه اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC).  فقد ارتفع الدولار الأمريكي للأعلى بعد أن أشار البنك الاحتياطي الفيدرالي إلى التحسنات في الاقتصاد وق4اام بتحسين النظرة المستقبلية تجاه التضخم.  وقد ساعدت هذه الحركة عى تخلي العملة الأمريكية عن بعض ارتفاعاتها المبكرة مقابل اليورو و الدولار الاسترالي و الدولار النيوزلندي ، ودفع الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY فوق مستوى 109.40 ولكن مع نهاية جلسة تداول نيويورك، تخلت العملة الأمريكية عن ارتفاعاتها.  ووفقًا لبيان اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) السريع للغاية الذي أدلت به جانيت يلين، تعتقد اللجنة الآن أن التضخم سوف يرتفع هذا العام ويستقر حول مستوى 2% بدلاً من بقاءه تحت مستوى 2% علىا لمدى القريب.   ونتيجة لهذا، أضافت اللجنة كلمة “أكثر” إلى الجملة التي تدعم المزيد من تضييق السياسة النقدية- بالتحديد، “تتوقع اللجنة أن الأوضاع الاقتصدية ستعمل بطريقة تضمن الرفع التدريجي لأسعار الفائدة الفيدرالية بشكل أكثر”. وكرد فعل لهذا، يضع السوق في الوقت الحالي فرصة نسبتها 99% لصالح رفع سعر الفائدة في مارس بعد أن كانت هذه الفرصة بنسبة 90% أول أمس.   ومن المتوقع أن تكون المرة الثانية التي يرفع فيها الفيدرالي سعر الفائدة هي شهر أغسطس أو شهر سبتمبر.

 

 ولكن لسوء الحظ، لا يزال الوقت مبكر للغاية ليقوم الدولار الأمريكي بتكوين قاع سعري. وعلى الرغم من أننا قد نشهد ارتفاع آخر بمقدار 50 إلى 100 بيب في العملة الأمريكية مقابل جميع العملات الأساسية الاخرى،  إلا أن ضغط البيع لا يزال قويًا للغاية.   وهناك العديد من الأسباب التي قد تجعل الدولار الامريكي ضعيفا وغير قادر على الاستمرار في الارتفاع، وهذه الاسباب هي قصة معدل النمو الاقتصادي العالمي و التمويلات المالية في الولايات المتحدة الأمريكية، وبيع سنداتا لخزانة الامريكية والخروج التدريجي في السياسة النقدية الميسرة في الخارج. ولكن بعد هذا الانخفاض، سيحين وقت الارتفاع.  وخلال اليومين القادمين، سوف تحدد التوقعات ونتيجة تقاير التوظيف المقرر الاعلان عنه يوم الجمعة كيفية تداول الدولار الامريكي.   ومن المتوفع ارتفاع معدل نمو التوظيف ولكن قد يتباطأ معدل نمو الأجور، وبينما لن يكون هذا سببًا يمنع البنك الاحتياطي الفيدرالي عن رفع أسعار الفائدة في مارس، إلا أن المستثمرين سيبحثون عن سبب آخر لبيع الدولار الامريكي.   والطريقة الوحيدة التي قد تساعد الدولار الأمريكي علىا لخروج من هذا الأمر بسلام هو أن يأتي تقرير التوظيف بغير القطاع الزراعي يوم الجمعة بقراءة 185 ألف أو أكثر وأن يأتي معدل نمو الأجور بقراءة 0.3% أو أكثر. ومع أخذ ذلك في عين الاعتبار، لا نزال نعتقد أن الدولار الأمريكي سوف يمتد في ارتفاعاته حتى الاعلان عن تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي، ولكن على طول الطريق سوف يقابل الدولار بائعين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.