اخبار اقتصادية

ارتفاع الدولار الأمريكي يفقد زخمه، واسواق الاسهم تتأثر سلبا بالبيانات الصينية

 

نظرة عامة على سوق العملات

 يفقد الدولار الأمريكي قوته حيث فشلت آخر المؤشرات الاقتصادية في دعم مشتري الدولار الامريكي بعد قرار سعر الفائدة من اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC). وجاء مؤشر ريتشارد الفيدرالي لشهر سبتمبر بقراءة ضعيفة يوم أمس، مسجلا مستوى -5 مقابل التوقعات بقراءة 2، وذلك بعد أن سجل في الشهر الاسبق مستوى صفر.  علاوة على ذلك،  يفتقر الدولار الامريكي على الحافز لعكس الاتجاه مقابل العملات الاخرى. يقترب اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD من مستوى 1.1087 وهو مستوى الدعم الذي يمثل ادنى مستوى له يوم 3 سبتمبر.  وعلى الجانب الصعودي، تقغع أقرب مقاومة عند مستوى 1.1460 (وهو أعلى مستوى سجله يوم 18 سبتمبر).  ونتوقع تداول اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD في نطاق محدود، في ظل قلة البيانات الاقتصادية اليوم.  ولا استثناء بالنسبة لزوج العملة الباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي GBP/USD.  وبعد انخفاضه بما يزيد عن 2% خلال يومين، وجد الاسترليني دعم قوي فوق 1.5330 وهو أدنى مستوى سجله يوم 15 سبتمبر.

 ومرة اخرى، سجل مؤشر مديري المشتريات الصيني قراءة مخيبة للآمال.  فقد انخفض مؤشر مديري المشتريات (PMI) بالقطاع الصناعي الصيني الى مستوى 47 في سبتمبر، وهي أقل قراءة لهذا المؤشر منذ بداية 2009، كما أنها اقل من توقعات السوق التي كانت بارتفاعه الى 47.5 من  47.3 الذي سجله في الشهر الاسبق.  في الأسبوع الماضي، أكد البنك الاحتياطي الفيدرالي على أنه يراقب التطورات في الاقتصاديات الناشئة، مما يعني أن الأخبار السيئة من هذه الدول قد تنتقل الى الأسواق المتقدمة.  وتعاني  اسواق الاسهم الاسيوية المحلية من عمليات بيع مكثفة خلال هذا الصباح كرد فعل لضعف البيانات الصينية.  فقد  انخفض  مؤشر شنغهاي المركب بنسبة 2.27% بينما تراجع  مؤشر شينزهين المركب بنسبة 2.27%.  وفي هونج كونج،  سجل مؤشر هانج سينج أكبر خساره له حيث انخفض بنسبة 2.91%.  في الوقت ذاته في كوريا الجنوبية، تراجع مؤشر كوسبي بنسبة 1.90%.

 يوم أمس كان يوم خاص للريال البرازيلي. فقد سجلت هذه العملة ادنى مستوياتها على الاطلاق مقابل العملة الأمريكية. انخفض الريال البرازيلي الى 4.0665 مقابل الدولار الأمريكي، حيث فقد ما يزيد عن 50% من قيمته منذ بداةي العام، وذلك لأن حكومة “ديلما روزيف”  تعاني من أجل تطبيق المزيد من الإجراءات التقشفية  بينما يتجاوز التضخم هدف البنك لعام 2006 عند 4.5%.

 وفي استراليا سجل المؤشر القيادي من كونفرنس بورد قراءة في المنطقة الايجابية، مسجلا مستوى 0.3% كمعدل شهري في اغسطس مقابل قراءة – 0.3% في الشهر الاسبق.  تعرضت الاسهم الاسترالية الى عمليات البيع الاسيوية أيضًا.  وانخفض مؤشر S&P/ASX بنسبة 2.07% في سيدني بينما تعرض الدولار الأسترالي الى خسائر مقابل العملة الأمريكية نتية استمرار الضغوط على عملات السلع.

 في اوروبا كان هناك تضارب في العقود المستقبلية للاسهم هذا الصباح ، متذبذبا بين المنطقة الايجابية و المنطقة السلبية.  وفي الوقت الحالي انخفض مؤشر Footsie بنسبة 0.07% ، وتراجع مؤشر كاك بنسبة 0.06% ، وداكس بنسبة 0.30% ، وتراجع مؤشر 0.20% بينما تراجع مؤشر مؤشر Euro Stoxx 50  بنسبة 0.16%. ويستمر اليورو/ فرنك سويسري EUR/ CHF في الانخفاض حيث يقع تداوله في الوقت الحالي عند 1.0870، ويفتقر الدولار الأمريكي/ الفرنك السويسري الى الدعم الجديد الذي يحتاجه للارتفاع فوق 0.9770.

اليوم ينتظر السوق الاعلان عن مؤشرات مديري المشتريات من فرنسا وألمانيا و منطقة اليورو، و تقرير التضخم وقرار سعر الفائدة من أفريقيا الجنوبية، و  تقرير طلبات الرهن العقاري البريطاني من MBA والمؤشر الصناعي من الولايات المتحدة الامريكية، و مبيعات التجزئة من كندا و قرار سعر الفائدة من البرازيل.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.