اخبار اقتصادية

ارتفاع الدولار الأمريكي مع توقعات بقرار قريب عن الضرائب الأمريكية

ارتفاع الدولار الأمريكي مع توقعات بقرار قريب عن الضرائب الأمريكية

 

 بفضل  وعد الرئيس الامريكي دونالد ترامب بالإعلان عن”قرار حول الضرائب خلال الأسبوعين- الثلاث أسابيع   المقبلة” ارتفع الدولار الأمريكي جنبا إلى جنب مع ارتفاع الاسهم الامريكية وعوائد السندات . في الأيام القليلة الماضية، كان تجار الفوركس ينتظرون حافزا لدفع زوج العملة الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY من نطاق التداول الضيق 111.60-112.50 وكانت تعليقات ترامب هدية للمشترين.   وكانت هذه نفس الوعود هذ التي دفعت الدولار لتحقيق ارتفاعا حادا بعد الانتخابات، لذلك فإن حماس المستثمرين ليس  مستغربًا.  فهل يزيل هذا خطر حدوث تصحيح أعمق في الدولار الأمريكي؟  لا وإنما يعتبر الهاء من محاولات الرئيس لدفع  العملة للاسفل بتصريحاته.  بينما لا يمكننا أن ننسى أن أحد الأهداف الرئيسية للسياسة العامة للرئيس الامريكي دونالد ترامب هو إجبار الدول الاخرى على  تعزيز عملاتها وتقويتها، إلا أن السوق قد وجد في الوقت الحاضر  ذريعة لإعادة النظر في التجارة بالاعتماد على سياسات ترامب ترامب و قد يستمر هذا الشعور خلال تعاملات الأسبوع الجديد .  كان هناك بيانات امريكية قليلة للغاية على تقويم هذا الأسبوع، والتي لا يزال أمامنا اليوم.   وقد علمنا أن طلبات الشكاوى من البطالة قد انخفضت إلى أدنى مستوياتها له منذ شهر نوفمبر ، مما يدعم تقييم البنك الاحتياطي الفيدرالي لتحسين ظروف سوق العمل.   إلا أن معدلات الشكاوى المستمرة من البطالة قد سجلت ارتفاعًا  قليلا ولكنها لم تبتعد كثيرًا عن اللهجة إيجابية التي اتسم بها التقرير بشكل عام.   ومن المقرر الإعلان اليوم عن أسعار الواردات  مؤشر ثقة المستهلك الأمريكي من جامعة ميتشجان .  وقد سمعنا تصريحات من رؤساء  البنك الاحتياطي الفيدرالي بولارد وايفانز يوم أمس.  لا يرى بولارد الذي لا يعتبر  عضوا مصوتا في اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) لهذا العام،  سببا لرفع سعر الفائة في مارس كما انه لا يعتقد أن حالة التوترات المالية سوف يتم حلها بحلول ذلك الوقت.  أما  ايفانز الذي يعتبر عضوًا مصوتًا   لهذا العام فقد كرر  دعوته برفع سعر الفائدة بشكل تدريجي.   وعلى أي حال لم تكن لهذه التعليقات تأثير كبير على الدولار.

 

سيكون التركيز الرئيسي اليوم موجه إلى  اجتماع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي مع الرئيس ترامب.  وفي أجندة هذا الاجتماع سيكون هناك موضوع التجارة والعملة وكلا الرجل ومن الجدير بالذكر أن لكل منهما وجهات نظر متباينة إلى حد كبير.   وانتقد ترامب اليابان لإضعاف الين عمدا من أجل زيادة الصادرات وكسب ميزة تجارية غير عادلة  على حساب الولايات المتحدة الأمريكية.    كما انتقد البلاد بسبب إعطاء المنتجين الأمريكي  إمكانية دخول قليلة للغاية إلى سوق السيارات اليابانية.    ومن المرجح أن يدافع آبي عن سياسة العملة في البلاد وقطاع السيارات ، مشددا على أن سياستهم النقديةوتأثيرها على العملة يستهدف تعزيز التضخم وليس تخفيض قيمة تنافسية.   هناك احتمالات بأن يكون ترامب  أقل مبالاة من ابي الذي يمكنه أن يحد من ارتفاع الدولار الأمريكي/ الين الياباني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.