اخبار اقتصادية

ارتفاع الدولار الأسترالي بعد الاعلان عن الناتج المحلي الإجمالي

ارتفاع الدولار الأسترالي بعد الاعلان عن الناتج المحلي الإجمالي

ارتفع الدولار الأسترالي للاعلى في بداية جلسة التداول يوم الأربعاء، ممتدا في اتجاه الصعودي الذي سار به يوم امس واغلق عند 0.73 مقابل الدولار الأمريكي. ادى ارتفاع معدل الصادرات يوم الثلاثاء الى ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي الى 3.1%,، وهو أسرع معدل نمو منذ الربع الثالث من عام 2012.  وقد ادت النتائج الافضل من التوقعات بالاسواق الى الاعتقاد بان ه قد يكون من الصعب تعديل فرص المزيد من قطع سعر الفائدة من البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) على المدى القصير بعد الاعلان عن مؤشر أسعار المستهلك (CPI) وحده، والذي لا يزال تجت المستوى المستهدف من البنك المركزي.  ويتوقع المشاركون في الوقت الحالي أن تكون هناك فرصة نسبتها 45% لصالح قطع البنك المركزي لسعر الفائدة الى 1.5% في اغسطس بالمقارنة مع نسبة هذه الفرصة عند 60% في الاسبوع الماضي.  ولكن في ظل حقيقة ان الصادرات كانت هي المحرك الأساسي وراء معدل النمو الاقتصادي، فقد لا يستمر ذلك على المدى الاطول، خاصة إن ظلت البيانات الصينية هشة، الأمر الذي قد يحد من ارتفاعات هذه العملة.

كان الباوند هو الخاسر الاكبر يوم أمس حيث انخفض بما يزيد عن 160 بيب مقابل الدولار الأمريكي USD وهو أكبر انخفاض في يوم واحد مذن فبراير.  ومرة أخرى كانت هذه العملة تتحرك بالاعتام دعلى استطلاعات الرأي مما أظهر أن الدعم لصالح خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) يرتفع.  وأزهر آخر استطلاع للرأي حول هذه القضية ان البريطانيين يفضلون رحيل بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي مقابل نسبة 44% منهم والذين يصوتون لصالح البقاء في الاتحاد الاوروبي.  لم يعد يبقى سوى ثلاث اسابيع على موعد الاستفتاء البريطاني، وبالتالي من المتوقع ان يتجاهل الباوند كل البيانات الاقتصادية ويركز فقط على استطلاعات الرأي.  ولا نزال نفضل بيع الباوند أكثر من شراءه عند ادنى المستويات وذلك مع اقترابنا من 23 يونيو.

في جلسة التداول الامريكية سوف يتم الاعلان عن مؤشر مؤسسة إدارة الدعم الامريكية (ISM) بالقطاع الصناعي والذي من غير المتوقع ان يقدم اي دعم للدولار الأمريكي حيث من المتوقع انخفاضه للشهر الثاني على التوالي.  والحقيقة ان مؤشرات مديري المشتريات من شيكاغو و ماركت و ريتشموند التي تم الاعلان عنها قبل ذلك تعتبر مؤشرات قيادية جيدة لمؤشر اليوم، وقد جاءت هذه المؤشرات بنتائج ضعيفة في القطاع الصناعي.  ولم يبقى سوى يومين على الاعلان عن تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي والتالي سيكون من المهم اليوم متابعة بند التوظيف في مؤشر اليوم.  وعلى التجار ان يأخذوا في اعتبارهم ان الاسواق مستعدة لرفع سعر الفائدة من الولايات المتحدة الأمريكية بين يونيو و سبتمبر، مما يعني ان اي اخبار سلبية من الولايات المتحدة الأمريكية سيكون لها تأثير قوي على الدولار الأمريكي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.