اخبار اقتصادية

ارتفاع الاسهم العالمية يدفع الدولار الأمريكي/ الين الياباني للاعلى

تجاوز الدولار الامريكي/ الين الياباني حاجز الـ 100 للمرة الاولى منذ شهرين، حيث ساعدت تصريحات جانيت يلين الاستعدادية على دعم الاسعار في اسواق الاسهم العالمية، مما جعل المستثمرون يفترضون ان البنك الفيدرالي سوف يحافظ على توفير السيولة في المستقبل القريب.

من المقرر أن تدلي يلين بشهادتها امام الكونجرس الامريكي اليوم ولكن تم الاعلان عن تصريحاتها الافتتاحية مكتوبة بعد اغلاق جلسة نيويرك يوم امس واستمر تأثير هذه التصريحات في  التأثير على حركة الاسعار في الجلسة الاوروبية والآسيوية اليوم.

من المتوقع ان تدافع يلين في شهادتها اليوم على التسهيل الكبير في السياسة النقدية الذي يدعمه البنك الاحتياطي الفيدرالي في الوقت الالي، حيث قالت في تصريحاتها المكتوبة بأنها تتوقع بأن يكون دعم التعافي اليوم هو الطريق المضمون للعودة الى طريق أكثر طبيعية للسياسة النقدية.

كان السوق مركزا بشكل خاص على هذه الرسالة: “لقد حققنا تقدم جيد، ولكن لا يزال امامنا المزيد لاستعادة القوة التي فقدناها في الأزمة والركود. تنخفض البطالة من اعلى مستوى لها عند 10%، ولكنها سجلت نسبة 7.3% في أكتوبر وهذا المعدل لا يزال مرتفع للغاية، الامر الذي يعكي ان اداء سوق العمل والاقتصاد بعيد عن المتوقع منه. وفي الوقت ذاته، ينخفض التضخم دون هدف البنك الاحتياطي الفيدرالي عند 2%/ ومن المتوقع استمراره في هذا الانخفاض لبعض الوقت”. وكما حدث من كراني محافظ البنك البريطاني يوم امس، ركزت يلين على فجوة الانتاج مما يدل على ان السياسة النقدية لدى البنك الفيدرالي لا تزال على قدر كبير من التكيف لفترة معقولة من الوقت بدون التسبب في أي مشاكل تضخمية.

أحبت اسواق الاسهم تصريحات يلين، حيث ارتفع مؤشر نيكي بما يزيد عن 2% وارتفع مؤشر يوروزتوكس بنسبة 1% في صباح جلسة التداول الاوروبية. وقد ساعد رد الفعل الايجابي هذا من الاسهم تجاه تعليقات يلين على ارتفاع الدولار الامريكي/ الين الياباني، والذي انخفض في البداية  باتجاه مستوى 99 في رد فعل فوري لتعليقات يلين، ولكنه ارتد بعد ذلك للاعلى بعد ارتفاع الاسهم. وتجاوز هذا الزوج مستوى 100 في جلسة تداول لندن الصباحية ولا يزال على مستوى جيد من الطلب على الرغم من احتمالية الدلالات الداعمة للسياسة النقدية الميسرة في طريقة سياسة يلين.

على الرغم من ان وجهة نظر يلين تدل على ان البنك الفيدرالي قد لا يقرر تقليص مشتريات الاصول حتى مارس من العام القادم، إلا أن شهادتها اليوم قد توضح هذا الأمر ونتيجة لهذا قد تكون الحركة كثيرة في جلسة التداول الامريكية كرد فعل لتصريحاتها. على الرغم من ذلك، إن جاءت تصريحات يلين متفائلة بشكل عام بشأن الاقتصاد الامريكي، فقد يمتد كلا من الدولار الامريكي/ الين الياباني والاسهم في ارتفاعاتهما وقد يختبر هذا الزوج مستوى المقاومة 100.50 مع مرور اليوم.

من ناحية اخرى، انخفض الباوند البريطاني دون مستوى 1.6000 كرد فعل للقراءة المخيبة للآمال من تقرير مبيعات التجزئة والذي سجل قراءة -0.7% مقابل التوقعات بقراءة 0.0%. ويلوم المحللون الطقس الدافئ قائلين ان هذا هو السبب وراء تراجع مبيعات الملابس ولكن في المقابل ارتفعت مبيعات الاجهزة المنزلية بنسبة 0.9%. ومن الصعب ان نحكم من خلال قراءة هذا على إذا ما كان هذا الانخفاض بسبب عوامل موسمية أن انه دليل على تباطؤ معدل الطلب. وفي ظل حقيقة ان بيانات سوق العمل مستمرة في إظهار تحسن،  فقد اعطى سوق العملات الفرصة للباوند  دافعا هذا الزوج لاختبار نقاط وقف الخسارة عند مستوى 1.6000. ولكن لا يزال يحد من ارتفاع هذا الزوج مستوى 1.6050 وقد ينخفض دون مستوى 1.6000 مرة اخرى إذا ارتفع الدولار الامريكي في جلسة التداول الامريكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.