اخبار اقتصادية

إيطاليا ترد على الإتحاد الأوروبي اليوم بشأن الموازنة

ارتفاع الأسهم الصينية وتراجع الدولار الأسترالي

ارتفعت معدلات الرغبة في المخاطرة في سوق الأسهم الآسيوية مع بداية الأسبوع.  وقد تصدر الارتفاع مؤشر شنغهاي المركب الصيني حيث ارتفع بنسبة 4.56٪ في وقت كتابة هذا التقرير ، وذلك فوق 2600  عند 2666.  ويعزو البعض هذا الارتداد إلى كلمات المسؤولين الصينين ، بما في ذلك الرئيس شي جين بينغ الذي تعهد بدعم “ثابت” للقطاع الخاص على عطلة نهاية الاسبوع.  لكن من الممكن أيضًا أن يكون ذلك نتيجة لتدخل “الفريق الوطني” للصناديق المدعومة من الدولة.  كما ارتفع مؤشر هانج سينج HSI في هونج كونج بنسبة 2.47٪.  وتباطأ كل من مؤشر نيكي و مؤشر ستريت تايمز السنغافوري  حيث ارتفعا بنسبة 0.4 ٪ فقط.

وقد كانت أسواق العملات هادئة إلى حد ما ، مع بقاء معظم أزواج العملات في نطاقات محددة يوم الجمعة.  وفي الوقت الحالي ، يعتبر الدولار الأسترالي هو العملة الأكثر ضعفًا ، حيث لم يحصل على دعم من الصين.  ويتبعه الين الياباني حيث يعتبر ثاني أضعف عملة، ويليه الفرنك السويسري. ويعتبر الدولار الكندي هو العملة الأكثر قوة، حيث تعافى بعد الانخفاض الحاد الذي تعرض له يوم الجمعة. . ولكن بشكل عام يمكن أن تتغير الصورة بشكل كبير مع مرور اليوم.

من الناحية الفنية ، حصل زوج العملة اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD على الدعم من 1.1432 وارتد للأعلى بعد أن تم استقبال تخفيض تصنيف وكالة موديز لإيطاليا بشكل جيد.  كما أنه ظل قويًا حتى الآن حيث أظهر دي مايو الإيطالي بعض الاستعداد للتواصل مع الاتحاد الأوروبي بشأن الموازنة.  وفي حالة المزيد من الاتجاه الصعودي يتم استهداف مستوى المقاومة 1.1621 ولكن من المحتمل أن يحد هذا المستوى من ارتفاع زوج العملة اليورو/ دولار أمريكي . وبالنسبة لزوج العملة الدولار الاسترالي/ الدولار الأمريكي AUD/USD، يعتبر مستوى الدعم عند 0.088 هو محور التركيز اليوم بعد ان فقد هذا الزوج زخم تعافيه.  وفي حالة اختراق هذا المستوى فقد يتم اختبار مستوى  0.7040  ومن المحتمل أن يتم استئناف الاتجاه الهوبطي الأكبر.

إيطاليا ترد على الإتحاد الأوروبي اليوم بشأن الموازنة

قال نائب رئيس الوزراء الإيطالي لويجي دي مايو إن الحكومة سوف ترسل الاتحاد الأوروبي ردا رسميا على “المخاوف الخطيرة” بشأن مشروع ميزانيتها اليوم. و سوف يقدم الرد توضيحات حول رفع عجز الميزانية إلى 2.4٪ من الناتج المحلي الإجمالي في العام المقبل.  وأعرب دي مايو عن أمله في أنه “خلال عملية مناقشة طويلة … يمكن أن تصل اللجنة إلى مشاركة الأهداف التي وضعناها”.

وكرر دي مايو ، زعيم حركة 5 ستارز ، أن هناك مخاوف من مغادرة إيطاليا لليورو أو الاتحاد الأوروبي ، عوذلك اعتمادًا على ارتفاع فروقات عوائد السندات.  لكنه شدد على أنه “لا توجد خطة بديلة (لمغادرة أوروبا) ولكن الخطة الأساسية تتمثل في تغيير أوروبا.”  وتعهد بأنه “طالما أنني رئيس هذه الحركة ووزير هذه الحكومة سوف أضمن دائمًا بقاء إيطاليا داخل منطقة اليورو وفي أوروبا “.

ومع ذلك ، من المتوقع أن ترفض المفوضية الأوروبية رسميًا موازنةإيطاليا غدًا ، وتطلب إعادة تقديمها.  وفي خطاب إلى إيطاليا الأسبوع الماضي ، وصف الاتحاد الأوروبي مشروع موازنة إيطاليا بأنه “انحراف كبير وواضح” للتوصيات التي اعتمدها المجلس الأوروبي “و” حجم هذا الانحراف (تتمثل الفجوة في معدل 1.5٪ من الناتج المحلي الإجمالي) غير مسبوق “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *