اخبار اقتصادية

ارتفاعات كبيرة في عملات السلع ورد الفعل المتوقع من السوق تجاه اجتماع البنك الأوروبي اليوم

في الأجزاء الواقعة على الجهة المقابلة من الكرة الأرضية ظهرت النجوم المتلألأة  للعرض الذي شهدته أسواق العملات اليوم، حيث ارتفع الدولار النيوزلندي إلى أعلى مستوى جديد له خلال 2014 عند 0.8471، بينما تجاوز الدولار الأسترالي مستوى 0.9000 مسجلاً اعلى مستويات جديدة خلال أسبوعين.  وكان ارتفاع الدولار الأسترالي بقيادة البيانات الاقتصادية القوية، حيث سجلت كلا من مبيعات التجزئة والميزان التجاري نتائج أفضل من التوقعات.

فقد ارتفعت مبيعات التجزئة الاسترالية بنسبة 1.2% مقابل التوقعات بنسبة 0.5%- وهي أفضل قراءة خلال عام تقريبًا، حيث ارتفعت معدلات طلب المستهلك بشكل واضح.  وكان هذا هو الشهر السابع على التوالي من معدل النمو الإيجابي في مبيعات التجزئة وأسرع معدل تسارع هذا العام، مما يدل على ان سياسة البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) بتخفيض سعر الفائدة لها تأثير ملموس على معدل طلب المستهلك.

كما جاء الميزان التجاري الأسترالي بقراءة جيدة عند 1.43 مليار مقابل التوقعات بقراءة 0.11 مليار.  وكان هذا أكبر فائض في الميزان التجاري منذ 2011 والذي يُظهر أن الانخفاض في عوائد قطاع التعدين قد قابلها تعويض من القطاعات الاقتصادية الاخرى.

وكانت البيانات الاسترالية بشكل عام أفضل من التوقعات، مما يدل على ان معدل النمو في النصف الاول من هذا العام قد يتسارع.   وتعمل أخبار اليوم على تخهدئة المخاوف من ان البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) قد يتراجع عن مساره الأخير بشأن السياسة النقدية المحايدة، وقد رفع هذا من احتمالية أن البنك المركزي قد يفكر مرة اخرى في تضييق السياسة النقدية مع نهاية عام 2014 إن استمرت استراليا بالمعدل الحالي.

وقد ارتفع الدولار الأسترالي إلى مستوى 0.9030 في أعقاب هذه الأخبار واستمر في الارتفاع حتى مع بدء الجلسة الأوروبية.  يواجه هذا الزوج مستوى مقاومة عند 0.9080، ولكن إن استمرت التدفقات المالية الداعمة للأصول ذات المخاطر العالية في الجلسة الامريكية في تقديم دعم، فقد تختبر العملة هذا المستوى مع مرور اليوم.

من ناحية اخرى حصل الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY على دعم من قوة مؤشر نيكي والتقارير التي جاءت بان البنك الياباني يفكر في شراء السندات الاجنبية من أجل برنامج التسهيل الكمي. ارتفع هذا الزوج إلى اعلى مستوى له عند 102.80 ويبدو انه مستعد للوصول الى 103.00 خاصة إن جاءت بيانات تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي يوم غد بقراءة أقرب من مستوى 150 ألف، مما يُظهِر أن الاقتصاد الأمريكي مستمر في التوسع على الرغم منا لطقس السيء هذا الشتاء.

وخلال التداول اليوم، سيبقى التركيز اليوم على أوروبا، حيث يستعد السوق لاجتماع البنك المركزي الأوروبي (ECB) في الساعة 13:30 بتوقيت جرينتش.  ومن المتوقع أن يبقى البنك المركزي الأوروبي (ECB) على موقفه بدون تغيير في الوقت الحالي، حيث أظهرت أغلب البيانات الأخيرة وجود بعض إشارات التعافي.  وحتى في فرنسا التي  كان لها دور كبير في ارتفاع معدل النمو الاقتصادي في منطقة اليورو، أظهرت بيانات البطالة اليوم تحسن مفاجئ في معدل الطلب بقطاع العمل، مع انخفاض البطالة بمقدار -41 ألف وانخفاض معدل البطالة الى 10.2% مقابل التوقعات بنسبة  11.0%.

وبالتالي قد يختار البنك المركزي الأوروبي (ECB) البقاء بدون تغيير على السياسة النقدية وعدم إصدار أي تلميحات بشأن احتمالية قطع في سعر الفائدة في الشهر القادم.  وإن ظلت السياسة النقدية كما هي، فقد يرتفع اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD إلى 1.3800- خاصة إن أشار دراجي إلى ان معدل النمو في منطقة اليورو سيتعافى بشكل أساسي بدون أي إجراءات استثنائية إضافية من البنك المركزي الأوروبي (ECB).  ومن ناحية أخرى، إن تحوّل البنك المركزي إلى سياسة تميل إلى السياسة النقدية الميسرة، فقد يرى اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD تراجع إلى مستوى 1.3600.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *