اخبار اقتصادية

اخبار اقتصادية تؤثر على السوق اليوم ولكن تبقى اليونان في الصدارة

تم الإعلان صباح اليوم عن الناتج المحلي الإجمالي من ألمانيا وفرنسا، حيث جل الناتج المحلي الإجمالي الفرنسي للربع الرابع ارتفاع مفاجئ بنسبة 0.2% مقابل التوقعات بقراءة -0.2%. أما الناتج المحلي الإجمالي الألماني للربع الرابع، فقد انخفض بالمقارنة مع التوقعات، حيث سجل نسبة +1.5% مقابل التوقعات بنسبة +1.8%. أما النسبة المعدلة موسميً، فقد سجل معدل النمو فيها انخفاض بنسبة 0.2% مقابل التوقعات بانخفاض نسبته 0.3%.

وفي الساعة 11:00 بتوقيت جرينتش تم الإعلان عن قراءة الناتج المحلي الإجمالي للربع الرابع لمنطقة اليورو ككل، والذي سجل انخفاض بنسبة 0.3% مقابل التوقعات بالانخفاض بنسبة 0.4% وهي قراءة أفضل من التوقعات مما كان له أثر ايجابي على حركة الأسواق وعلى العملة الأوروبية المشتركة (اليورو).

وفي الجلسة الأمريكية سوف نشهد تقرير الإنتاج الصناعي الأمريكي في الساعة 13:15 بتوقيت جرينتش والذي من المتوقع ارتفاعه من 0.4% إلى 0.7%. وفي المساء، سيصدر محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC). وسيكون من المثير للاهتمام أن نرى نتيجة التصويت على السياسة النقدية ونظرة عامة على ما تسبب في إرجاء الرفع التالي لسعر الفائدة الفيدرالية من منتصف عام 2013 إلى عام 2014.

وسيكون تجار الفوركس اليوم في انتظار حديث محافظ البنك النرويجي في الساعة 16:00 بتوقيت جرينتش وهو الحديث السنوي له. ومن المحتمل أن يذكر المحافظ في حديثه القوة المفرطة للكورونا النرويجية في الوقت الحالي. ففي المرة الأخيرة التي كان فيها سعر اليورو/ الكورونا النرويجية (EUR/NOK) عند هذه المستويات الحالية (عندما تدخل البنك السويسري ووضع قاعدة للحد الأدنى للسعر)، تدخل البنك النرويجي لغويًا بقوله أن لديه المال الذي يمكنه من خلاله محاربة قوة الكورونا المفرطة. وفي ذلك الوقت، ارتفع اليورو/ كورونا نرويجية (EUR/NOK) إلى 790 خلال وقت قصير بعد هذا التدخل اللغوي، ولكن على أي حال لا نتوقع أن نشهد نفس رد الفعل هذا في هذه المرة.

بشكل عام، قد تكون هناك ردود أفعال في السوق تجاه الاخبار الاقتصادية المجدولة والتي ستجدون تفاصيل لها بمواعيدها وتعريفاتها وتأثيرها في قسم جدول اقتصادي موقعنا، ولكن على الرغم من ذلك لا يزال الوضع المقلق في اليونان هو المسيطر بتأثيره على الاسواق المالية.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *