اخبار اقتصادية

إلى أي مدى قد تستمر قوة اليورو في سوق الفوركس؟

 وجد الدولار الأمريكي USD بعض الطلب في بداية جلسة التداول الأوروبية حيث ساعدت التدفقات المالية المعتمدة على معدلات الرغبة في المخاطرة  على دفع كلا من مؤشر نيكي و Eurostoxx 50 للاعلى بما يزيد عن 2% مما ادى الى ارتفاع الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY الى ما فوق مستوى 120.00. سيكون كل التركيز اليوم موجه الى تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص ADP المقرر الاعلان عنه في الساعة 12:30 بتوقيت جرينتش حيث سيقدم تلميح أساسي لما قد يأتي به تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي يوم الجمعة.

في الوقت ذاته كانت البيانات الاقتصادية القادمة من أوروبا ضعيفة الى حد ما حيث جاءت كل التقارير تقريبا من منطقة اليورو بقراءة دون التوقعات. في ألمانيا، سجلت مبيعات التجزئة قراءة -0.4% مقابل التوقعات بقراءة 0.0%،  وكان معدل انفاق المستهلك الفرنسي قد جاء بقراءة باهتة عند 0.0% مقابل التوقعات بقراءة 0.4% وارتفع معدل البطالة في ألمانيا الى 2 ألف مقابل التوقعات بقراءة -5 ألف .

وقد يزداد وضع التوظيف في ألمانيا سوءًا  إذا ما أدى الغش في اختبارات الانبعاثات في شركة فولكس فاجن الى انخفاض  حاد في معدلات الطلب على منتجات مصنعي السيارات.  تقوم شركة فورلكس فاجن بتوظيف ما يزيد عن 270 ألف عامل في ألمانيا وتعتبر من أكبر الشركات في البلاد.  ومن غير الواضح إذا  سينتج عن الغرامة المالية بالاضافة الى ضغط السوق  تسريح للعمالة في شركة فولكس فاجن ، ولكن يبدو أن احتمال بعض الخفض أمر وارد جدا وفي الوقت الحالي يتوقع السوق مثل هذا السيناريو.

وأخيرا جاء مؤشر أسعار المستهلك (CPI) من منطقة اليورو بقراءة دون التوقعات مسجلا قراءة سلبية للمرة الأولى منذ مارس مما يدل على ان الضغوط الركودية لا تزال مستمرة.  وتدل هذه الاخبار على ان برنامج التسهيل الكمي من البنك المركزي الأوروبي (ECB) سيبقى كما هو لبعض الوقت ومن المحتمل ان يعمل كمثبت للعملة في المستقبل القريب. تميز اليورو بالمرونة بشكل ملحوظ اليوم ولا يزال فوق مستوى 1.1200 على الرغم من النتائج المخيبة للآمال.  وفي الوقت الحالي يرغب السوق في التركيز على البيانات الاقتصادي ويركز أكثر في الحقيقة على الأخبار الاقتصادية المتعلقة بالدولار الأمريكي و التدفقاتا لمالية المعتمدة على كره المخاطر، ولكن في النهاية من المحتمل ان يكون هناك المزيد من الضغط الهبوطي على هذا الزوج بسبب التفاوت بين اقتصاد منطقة اليورو و اقتصاد الولايات المتحدة الامريكية. وعلى الرغم من ان اقتصاد منطقة اليورو – خاصة في الدول الطرفية- يبدأ في التعافي، إلا أن الدول الوسطية في المنطقة تكتسب المزيد من الضعف خلال الاسابيع القليلة الماضية.  وقد خلق كلا من التباطؤ في الصين والشرق الأوسط إلى جانب فضائح الشركات المحلية وأزمة اللاجئين الجديدة سلسلة من نقاط الضغط التي قد لا يكون الاقتصاد الألماني قادر على استيعابها وعندما يبدأ السوق في تقدير هذه الحقيقة قد يتوجه هذا الزوج إلى ما دون مستوى 1.1000.

في الوقت الحالي سيظل التركيز موجه الى الاخبار الاقتصادية من الولايات المتحدة الامريكية وبالتالي سيكون من المهم متابعة تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص ADP. فأي قراءة فوق مستوى 200 ألف سوف تساعد على استمرار المساعدة للعملة الأمريكية وقد يندفع الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY بالتالي الى 120.50 حيث سيقتنع التجار حينها أكثر وأكثر بأن موعد بدء رفع سعر الفائدة من البنك الفيدرالي بات وشيكا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *