Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

أهم فرص تداول هذا الأسبوع: الباوند/ دولار، والدولار/ ين، الذهب

خلال التداول في سوق الفوركس اليوم، هناك ثلاث ملاحظات هامة في حركة اسعار التداول للعملات الاساسية في السوق: أولا، ضعف الدولار الامريكي على كافة القطاعات، حيث انخفض مؤشر الدولار الامريكي دون المتوسط المتحرك 50 (عند الاغلاق) عند مستوى 82.40 يوم الجمعة بعد ان جاء الناتج المحلي الاجمالي يوم الجمعة بقراءة دون التوقعات. ثانيًا، استمر الباوند/ دولار أمريكي في تعافيه وارتفاعه في نهاية الاسبوع الماضي ويصل الآن الى المتوسط المتحرك البسيط 100 (عند الاغلاق) عند مستوى 1.5575. فهل يتراجع في حركة تصحيح للأسفل؟ ثالثًا،  تستمر اسعار الذهب في التعافي وتقترب سريعا من مستوى تصحيح فيبوناتشي 68.2% لحركة الانخفاض الكبرى التي حققها في وقت مبكر من هذا الشهر، ويقع هذا المستوى عند 1.482 دولار للبرميل.

لم تكن هناك فكرة تداول موحدة في الاسواق المالية في الاسابيع الاخيرة، وإنما كانت هناك محركات محددة هي ما أثرت على حركات السعر. خلال هذا الاسبوع، توجد الكثير من البيانات الاقتصادية كما توجد بعض اجتماعات البنوك المركزية الهامة. وخلال الاسبوع الماضي، صدر الناتج المحلي الاجمالي الأمريكي للربع الأول بقراءة سلبية، إلا انه في حالة قوة تقرير ISM لشهر ابريل وتقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي، فقد تتغير النظرة السلبية للعملة الامريكية خلال هذا الاسبوع.  وأيضًا، قد يتوقف رد  الفعل الايجابي القوي نتيجة ما جاء به تقرير الناتج المحلي الاجمالي البريطاني  للربع الاول هذا العام من قراءة تفوق التوقعات، وذلك إذا ما جاءت بيانات مؤشر مديري المشتريات بقراءة اضعف من التوقعات في بريطانيا خلال هذا الاسبوع.

وعلى اي حال، سوف تكون الاسواق رهينة  للاحداث الاقتصادية والسياسية واجتماعات البنوك المركزية خلال الايام القادمة. والطريقة المثالية للتداول خلال الاسابيع التي يتم فيها الاعلان عن مجموعة كبيرة من البيانات الهامة مثل هذا الاسبوع،  هي أن تتأكد من انك تعلم المستويات المحورية وأنك على قدر كبير من المرونة لتكون ردود افعالك مناسبة للاوضاع المتغيرة.

توجد ثلاث أفكار للتداول  والخاصة بكلا من الدولار الامريكي/ ين ياباني والباوند البريطاني/ الدولار الامريكي والذهب.

الدولار الامريكي/ الين الياباني

انخفض هذا الزوج بشكل حاد الاسبوع الماضي نتيجة لـ : 1) المفاجئة السلبية التي جاء بها الناتج المحلي الاجمالي الامريكي للربع الاول.  2) الاشاعات التي جاءت بأن المسؤولين في البنك المركزي الياباني لا يشعرون بضرورة الوصول لهدف التضخم الى مستوى 2%، مما يهدد الجهود التي بذلها البنك والمتعلقة ببرنامج التسهيل الكمي. ولكن قد يعود الدولار/ ين ياباني  الى الارتفاع إن جاءت البيانات الاقتصادية الأمريكية هذا الاسبوع بقراءة تفوق التوقعات، وتتضمن هذه البيانات تقارير ISM وتقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي.

ومن الناحية الفنية، تضاءلت حركات الانخفاض للدولار/ ين ياباني مؤخرًا، ونعتقد ان الامر مستمر بعد عمليات البيع التي تعرض لها الاسبوع الماضي. وتحت مستوى 97.50، كان هناك بعض الاهتمام بالشراء خلال الجلسة الآسيوية اليوم، مما يدل على ان هذا أدنى سعر قصير الأجل. وتقع مستويات المقاومة الجديرة بالمراقبة عند 97.95 – المتوسط المتحرك لـ 21 يوم- ويليه 98.55 – وثم اعلى مستوى سجله الاسبوع الماضي عند 99.55. ولا يزال مستوى 100.00 بمثابة مستوى مقاومة هائل، وقد يتجاوزه هذا الزوج إذا ما جاء تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي يوم الجمعة من هذا الاسبوع بقراءة قوية. ويدل الزخم قصير الاجل على ان الزخم لا يزال صعودي.

الباوند البريطاني/ الدولار الامريكي

كان الباوند البريطاني هو العملة  ذات الأداء الاقوى بعد ان جاء الناتج المحلي الاجمالي للربع الاول من هذا العام من بريطانيا بقراءة تفوق التوقعات يوم الخميس. الا اننا نعتقد ان حل التسهيل الكمي لا يزال امرا مطروح على طاولة البنك المركزي البريطاني.  إن لم تأتي بيانات مؤشر مديري المشتريات من بريطانيا هذا الاسبوع بقراءة قوية، فقد نشهد انعكاس في الحركة الصعودية الأخيرة التي قام بها الباوند البريطاني/ الدولار الامريكي.

من الناحية الفنية، يتحرك الباوند/ دولار أمريكي تجاه منطقة ذروة الشراء وفقا لمؤشر القوة النسبية على الرسم البياني اليومي، وقد يظهر بائعون قبل الوصول الى مستوى المقاومة الهام عند 1.5580- وهو المتوسط المتحرك البسيط لـ 100 يوم ومستوى تصحيح فيبوناتشي بنسبة 50% للحركة الهبوطية من يناير الى مارس. ويقع الدعم عند مستوى 1.5425 – وهو مستوى تصحيح فيبوناتشي بنسبة 83.2% للحركة الهبوطية، ثم مستوى 1.5360- وهو المتوسط المتحرك البسيط لـ 200 ساعة.

الذهب

حصلت اسعار الذهب على دعم من قوة بيانات الناتج المحلي الاجمالي الامريكي للربع الاول، والتي عززت من احتمالية بقاء التسهيل الكمي في أمريكا كما هو لفترة اطول. فهل تساعد البيانات الاقتصادية الامريكية هذا الاسبوع على تغير آراء السوق وتفكيره فيما يتعلق بقوة التعافي الاقتصادي الامريكي، وهل تهدد بالتالي تعافي اسعار الذهب؟ كل ما علينا فعله هو الانتظار لنرى.

من الناحية الفنية، يقع تداول الذهب عند نستوى تصحيح فيبوناتشي 68.2%  لحركة الانخفاض الكبيرة التي قام بها في بداية الشهر. ويعتبر هذا المستوى مستوى هام من مستويات تصحيح فيبوناتشي، وقد يخلق هذا بعض الحذر بين تجار الذهب، وقد يؤدي ايضا الى عمليات جني الارباح من هؤلاء الذين يضاربون على ارتفاع اسعار الذهب. وفي الوقت الحالي، فإن وجهة نظرنا محايدة تجاه الذهب. وتقع مستويات الدعم عند 1.450 و 1.425 وهو مستوى تصحيح فيبوناتشي بنسبة 38.2%. وتقع مستويات المقاومة عند مستوى 1.1510 وهو مستوى تصحيح فيبوناتشي لنسبة 100% للحركة الهبوطية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *