Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

أهم حدثين اليوم في سوق الفوركس… تقرير التوظيف والقمة الامريكية الصينية

أهم حدثين اليوم في سوق الفوركس… تقرير التوظيف والقمة الامريكية الصينية

 

 خلال الساعات القادمة سيكون هناك حدثين هامين قد يكون لهما تأثير كبير على حركة الاسعار في سوق العملات الاجنبية وعلى زوج العملة الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY على وجه التحديد.  فخلال الأسبوعين ونصف الأسبوع الماضي، كان تداول الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY في نطاق تداول سعته 200 بيب. وبطبيعة الحال، لا يعتبر هذا هو  زوج العملة الوحيد الذي يستعد لاتخاذ خطوة كبيرة وغنما يوجد أيضًا  زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي (اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD) و الدولار الامريكي/ الفرنك السويسري USD/CHF واللذان يتداولان في نطاقات أضيق.   ويمكن أن يؤدي تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي اليوم، واليوم الثاني للقمة بين الرئيس ترامب و الرئيس الصيني شي إلى حدوث حركات سعرية هامة  في السوق.  وتوضح لنا حركة السعر المتماسكة في الدولار أن المستثمرين لا يعرفون ما يجب عليهم تصديقه – تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص ADP أم مؤشر مؤسسة إدارة الدعم الامريكية (ISM).   وارتفعت كشوف المرتبات للشركات في شهر مارس وفقا إلى تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص ADP ولكن كان نمو الوظائف  أبطأ منذ أغسطس وفقا لما جاء ي مؤشر مؤسسة إدارة الدعم الامريكية (ISM) .   ونحن نعلم أن تقرير مؤسسة إدارة الدعم الامريكية (ISM) له علاقة أقوى مع تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي، ولكن القائمة التالية تبين أن الأدلة المؤيدة لقوة تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي تتجاوز بكثير الأدلة المؤيدة لضعف تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي.   في الواقع، لا يوجد سوى سببان لعدم قدرة تقرير التوظيف الامريكي على تسجيل قراءة متوافقة مع التوقعات – الأول أن  نمو الوظائف كان قويا جدا خلال الشهرين الماضيين والثاني هو انخفاض  مؤشر مؤسسة إدارة الدعم الامريكية (ISM) بغير قطاع الصناعات التحويلية.   ارتفع المتوسط المتحرك لأربعة أسابيع لمعدلات الشكاوى من البطالة بشكل طفيف ولكن كما تظهر بيانات اليوم، فإن الشكاوى من البطالة سجلت أدنى مستوى لها خلال 5 أسابيع.

 

 يعتبر التداول بالاعتماد على تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي صعبًا بسبب كل المكونات الأساسية.   وفي الأشهر الأخيرة، ركز المستثمرون أساسا على متوسط الاجور في الساعة.   وكان نمو الأجور أقل من التوقعات الشهر الماضي، وإذا تسارعت في مارس، فسوف يرتفع الدولار إذا سجل تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي قراءة متوافقة مع التوقعات أو اعلى منها.   حتى لو تباطأ نمو الوظائف  إلى 160 ألف وارتفعت الأجور ، فسوف ترتفع مستويات الطلب على الدولار .   ومع ذلك، إذا تباطأ نمو الأجور، حتى وإن سجل تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي قراءة 225 ألف، فقد لا يكون هذا كافيًا لإنقاذ الدولار.   فقط إن فاق الارتفاع زيادة الشهر الماضي يمكن أن يكون هذا كافيا لتعويض التباطؤ بنسبة 0.1٪.  إذا سجلت الأجور نمو بنفس الوتيرة التي كانت في فبراير، فقد تصبح القراءة الأساسية أكثر أهمية.   ومن الصعب التنبؤ  بالجزء الاكثر أهمية من تقرير اليوم .  وفيما يلي نظرة على أداء المؤشرات القيادية لتقرير  التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي:

 

 نظرة عامة على تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي:

 

 الأدلة التي تعتبر لصالح احتمالية قوة تقرير التوظيف الأمريكي

 

  1. 1. سجلت تقارير تشالنجر ارتفاع أقل في تسريح العمالة
  2. 2. انخفضت معدلات الشكاوى المستمرة من البطالة قليلا بالمقارنة مع فبراير
  3. 3. سجل تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص ADP قراءة 263 ألف مقابل التوقعات بقراءة 246 ألف
  4. 4. ارتفع مؤشر ثقة المستهلك الأمريكي من جامعة ميتشجان
  5. 5. سجل مؤشر ثقة المستهلك من كونفرنس بورد أعلى مستوياته خلال 17 عام .
  6. 6. سجل التوظيف في مؤشر مؤسسة إدارة الدعم الامريكية (ISM) بقطاع الصناعات التحويلية أقوى مستوى له منذ سبتمبر 2013

 

 الأدلة التي تعتبر لصالح  احتمالية ضعف تقرير التوظيف الأمريكي

 

  1. 1. ارتفعت المتوسط المتحرك للشكاوى من البطالة الأسبوعية لأربعة أسابيع منذ فبراير
  2. 2. انخفض بند التوظيف في مؤشر مؤسسة إدارة الدعم الامريكية (ISM) بغير قطاع الصناعات التحويلية إلى أدنى مستوياته منذ أغسطس

 

وبالاضافة الى تقرير الوظائف الامريكية، سيعقد الرئيس ترامب والرئيس الصيني شي مؤتمرا صحفيا اليوم (لم يتم تحديد الوقت) ويمكن أن يكون لنتائج هذا الاجتماع تأثير كبير على الاسواق المالية.  وأفضل سيناريو في هذه حالة هو أن يتصافح كلاهم ويتبادلان الابتسامة ويتحدثان عن علاقة أقوى.  و إذا انتهى الاجتماع  بالمؤتمر الصحفي المحرج نفسه الذي حدث مع المستشارة الألماني ميركل، فلن تكون الأسواق سعيدة ويمكن أن تتعرض معدلات الرغبة في المخاطرة إلى الضغط السلبي  مما يعني المزيد من الخسائر لزوج  العملة الدولار الأمريكي / الين الياباني وغيرها من العملات الي ينطوي على تداولها مخاطر عالية.

 

 كما سيلعب الدولار الأمريكي / الدولار الكندي في حركة الأسعار في سوق الفوركس أيضا دورًا اليوم  حيث سيتم الاعلان عن تقرير التوظيف الكندي .  كان أداء الدولار الكندي  جيد اليوم على خلفية ارتفاع أسعار النفط ولكن إذا تباطأ نمو الوظائف، فيمكن أن يحقق  الدولار الأمريكي/ الدولار الكندي USD/CAD  تداولات أخرى عند 1.35.   في الشهر الماضي، ارتفع العمل بدوام كامل بمقدار 105 ألف، والتي كانت أقوى زيادة خلال 20 عاما على الأقل.  ودفعت هذه القفزة  معدل البطالة إلى أدنى مستوى له خلال عامين.   بعد مثل هذا التحسن الكبير، من المرجح أن يكون هناك تصحيح .   وفي أعقاب صدور تقرير الميزان التجاري الذي جاء بضعف  مفاجئ، يمكن أن يرتفع الدولار الأمريكي/ الدولار الكندي USD/CAD بسبب الانخفاض الكبير في التوظيف والوظائف بدوام كامل على وجه الخصوص.   وانخفض الدولار الاسترالي  على خلفية البيانات الصينية التي جاءت أضعف من التوقعات فضلا عن انخفاض أسعار السلع .   وفقا لمجلة ، تباطأ النشاط الاقتصادي في الصين في شهر مارس حيث تراجع مؤشر مديري المشتريات المركب إلى 52.2 من 52.6.   وانخفضت أسعار الذهب والنحاس والحديد الخام أيضا.   و من ناحية أخرى قضى الدولار النيوزيلندي التداول يوم أمس في نطاق ضيق وانتهت جلسة التداول الأمريكية دون تغيير مقابل الدولار الأمريكي.

 

 انخفض اليورو  إلى الحد السفلي من نطاق تداوله الأخير  بعد البيانات الأضعف من التوقعات والتعليقات الحذرة من البنك المركزي الأوروبي. ولا يزال رئيس البنك المركزي الأوروبي دراجي قلقا بشأن التضخم – وقال إنه من الواضح أنه من السابق لأوانه الإعلان عن النجاح في التضخم، وأن البنك بحاجة إلى مزيد من الثقة في التضخم لتغيير موقفه.   وعلى هذا النحو، فإنه لا يرى حاجة إلى الانحراف عن صياغة الإرشاد المستقبلي على الرغم من أن ميزان مخاطر النمو يبدو أنه يتحول الى الصعود.  ويوافق عضو البنك المركزي الأوروبي كونستانسيو على أنه من السابق لأوانه الإعلان عن النجاح في التضخم، ويعتقد برايت أن أسعار الفائدة يجب أن تبقى عند المستوى الحالي أو أقل بعد التسهيل الكمي. وأصدر البنك المركزي الأوروبي محضر اجتماع السياسة النقدية في 8 و 9  مارس، ووفقا للتقرير، رأى مشرعو السياسة النقدية أن إلغاء تحيزهم الهبوطي في مارس أمر سابق لأوانه حيث يرى البعض أن التوقعات الأساسية مفرطة في التفاؤل.  ومع أخذ ذلك في الاعتبار، فقد اتفقوا على ضرورة إجراء مناقشة بشأن التطبيع في المستقبل.   والاستنتاج الاساسي من كل هذا هو استمرار البنك المركزي الأوروبي في الميل الى السياسة النقدية الميسرة.   وكانت البيانات الاقتصادية جيدة ولكن ليست كبيرة وهذا ما أكده الارتداد الأقل من التوقعات في أوامر المصانع الألمانية.

 

 دفع تجار الاسترليني زوج العملة الباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي GBP/USD في نهاية المطاف  إلى 1.25 ولكنه تراجع سريعًا  عن هذا المستوى الرئيسي.  ولم تصدر تقارير اقتصادية عن المملكة المتحدة ولكنه تغير هذا اليوم مع الاعلان عن  الإنتاج الصناعي وأسعار المنازل والميزان التجاري .  وعلى الرغم من اهمية هذه البيانات، إلا أن الخطوة الحقيقية في الباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي GBP/USD سيتم تحديدها من قِبَل تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *