اخبار اقتصادية

ألمانيا توافق على زيادة أموال المساعدة المالية

ساد شعور بالارتياح من المستثمرين الذين يمتلكون أصول متعلقة باليورو يوم أمس عندما أعلنت ألمانيا عن نتيجة التصويت بأغلبية غير متوقعة، لصالح توسيع برنامج الاستقرار المالي الأوروبي من 440 مليار إسترليني ليصبح قادر على تغطية ديون قدرها 780 مليار إسترليني.

وكانت هذه النتيجة متوقعة على نطاق كبير، على الرقم من عدم شعبية نظام المساعدة المالية للاتحاد الأوروبي بين المصوتين في ألمانيا ولكن في ظل الخسائر الكبيرة التي عانى منها حزب “إنجيلا ميركل” الديمقراطي الحاكم في الانتخابات المحلية الأخيرة، كانت النتيجة “نعم” في التصويت الذي أُجري في “بوندستاج” يوم أمس بمثابة مفاجئة للعديد المراقبين، حيث وافق 523 عضو مقابل رفض 85 عضو فقط.

إلا أن النتيجة الايجابية التي جاء بها البرلمان الألماني قد فشلت في تقوية اليورو في سوق العملات، مما يدل على أن المشاركين في السوق كانوا يتوقعون أن تكون النتيجة بـ “نعم”. وقد ارتفع الجنيه الإسترليني/ اليورو للأعلى بعد أن وصل إلى مستوى 1.1527 في الجلسة الأوروبية يوم أمس، وكان تداوله في منتصف مستويات 1.14 في وقت مبكر اليوم. وتدل هذه الحركة على أن المستثمرين يشعرون أن المقترحات بزيادة حجم برنامج التسهيل المالي الأوروبي لن يكون كافيًا وأنه توجد حاجة لتطبيق المزيد من التوسعيات عاجلاً قبل آجلا.

وتعني النتيجة “نعم” التي جاء بها التصويت في “بوندستاج” أن 10 من بين الـ 17 دولة المشكلة لمنطقة اليورو قد صوتوا لصالح توسيع برنامج الاستقرار المالي الأوروبي.

من ناحية أخرى، وجد الإسترليني دعم على نطاق واسع يوم أمس بعد أن أظهرت بيانات البنك البريطاني أنه قد تمت الموافقة على 52.410 طلب للحصول على قرض عقاري الشهر الماضي، وهو أعلى رقم تأتي به هذه البيانات منذ نهاية عام 2009. وكان هذا يعتبر بمثابة قراءة مرتفعة غير المتوقع، مما يعزز من القطاع العقار الأوروبي بعد القلق الذي ساد نتيجة لبيانات أسعار المنازل التي صدرت في الأشهر الأخيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى